تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

رشا سامي العدل تحكي اللحظات الأخيرة في حياة شقيقها أحمد ووالدته ترثيه بكلمات مؤثرة

رشا سامي العدل وشقيقها منشور ماجدة نور الدين

عرضت رشا سامي العدل عبر حسابها الخاص في "فيسبوك" منشوراً كشفت فيه تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة شقيقها المخرج أحمد سامي العدل، الذي رحل عن عالمنا مساء السبت الماضي إثر تعرّضه لأزمة صحية.

ونشرت رشا صورة جمعتها بشقيقها الراحل في طفولته، وعلّقت عليها بالقول: "قاعدين على البحر في دهب في ساعة غروب بنضحك وبنعيّط سوا ونشتكي لبعض قد إيه أبونا وحشنا وقد إيه الحياة من غيره صعبة فضفضنا لبعض ووعدنا بعض بحاجات كتير".


وأضافت: "رجع القاهرة على وعد بلقاء قريب نتجمع فيه تاني، وجه اللقاء بعد مكالمة تليفون الحقي أخوكي تعبان في المستشفى جريت عليه لقيت التعب والألم زايدين على عمره عمرين مش عارف يتنفس وكلامه بصعوبة، قعدت أكلمه وأضحكه وأحاول أهون عليه شوية وأسيبه يرتاح شوية".

واختتمت رشا منشورها بالقول: "وفي عز محاولاتي نقله لمستشفى تانية فقد نبض قلبه لثواني قدامي اتخضيت الدكاترة طمنوني وقالوا مفيش حاجة أهو زي الفل بس قلبي وجعني ولقيتني بقول له عايزاك تسبّح وتقول الشهادة معايا وتفضل تقول كل القرآن اللي أنت حافظه يا دوبك لفيت ظهرى ولسة هاخرج أشوف موضوع الإسعاف ونقله لقيت دكاترة وممرضين في كل حتة حوالين أحمد بيحاولوا ينعشوه 38 دقيقة على الساعة محاولات وأنا واقفة قدامه قلبي بيتقطع وروحي أنا بتطلع مني ماسكة في خيط أمل من الدخان اتقطع بآخر نفس منه... وراح أحمد، أخويا الصغير الطيب الحنين الهادي".

كما كتبت الفنانة والكاتبة ماجدة نور الدين والدة أحمد العدل عبر حسابها الخاص في "فيسبوك" منشوراً عبّرت فيه عن حزنها لفقدانه، ونشرت صورة له مع التعليق: "مع السلامة يا حبيب قلب أمك، مع السلامة يا ضنايا، مع السلامة يا أحمد، مع السلامة يا ابني يا قلبي يا عمري، وآه على الوجع يا حبيبي، يا ابني، يا ابن عمري يا أحمد، مع السلامة".


المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074