تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

علامة "إديشن" تفتتح أحدث فروعها في جدّة

افتتحت علامة “إديشن” فندق “جدّة إديشن”، الوجهة العشرين للعلامة، انسجاماً مع رؤية المملكة المملكة العربية 2030 في إنشاء مجتمع عصري مزدهر. ويتميز الفندق بأنه أول فنادق العلامة المرموقة في المنطقة، وهو يجسد سعيها لإطلاق مفاهيم مبتكرة تنسجم مع طموحات المملكة بتحقيق التغيير وتعكس الأجواء الحيوية والطابع الفريد لمدينة جدّة.


يشكّل افتتاح الفندق لحظة مهمة، حيث يؤكد مساعي المملكة العربية السعودية لتحقيق التنوع الاقتصادي والاجتماعي، ويعكس التزامها بتمكين السكان وتعزيز النمو. وتتميز جدّة، إحدى المدن السعودية الأكثر تنوعاً وحيوية، بتاريخها الغني نظراً لكونها بوابة إلى مكّة المكرّمة ومركزاً حيوياً للتجارة والتنوع الثقافي، لتعكس بذلك عبارة «جدّة غير» التي تشتهر بها. ويُعد افتتاح الفندق بداية مرحلة جديدة في هذه المدينة التي تجمع بين التقاليد والحداثة.

يعكس الفندق الجديد رحلة المملكة نحو مستقبل أكثر تقدّماً، لا سيما مع التطوّر الذي يشهده العالم في نظرته الى المملكة. ويساهم هذا الفندق بالارتقاء بمفهوم الضيافة وبدء مرحلة جديدة من النمو والازدهار من خلال القيم متعددة الثقافات والمنهجية المبتكرة.

يشكّل هذا الافتتاح ثمرة التعاون الفريد بين شركة «ماريوت الدولية» وفنادق «إديشن ويابو بوشيلبرغ» وشركة «صلة» بقيادة العضو المنتدَب الدكتور راكان الحارثي. وتعكس الشراكة التوازن الدقيق بين الثقافة الحيوية والتقاليد الغنية لمدينة جدّة مع جوهر العلامة وفخامتها وسعيها الدائم الى التطوّر، لتقدّم فندقاً فريداً يجمع بين أصالة الشرق وحداثة الغرب ويوفّر لضيوفه تجربة ضيافة استثنائية.

يدعم الفندق الجديد رحلة التحوّل في المملكة من خلال الجمع بين الأجواء الراقية وعناصر الأناقة والفخامة. وينفرد «إديشن جدّة» بموقعه على كورنيش جدّة، المنطقة التي تمتد لمسافة 30 كيلومتراً على الشريط الساحلي للبحر الأحمر وتحتضن مجموعة من المنتجعات السياحية، بالقرب من «جدّة آرت بروميناد» وعلى مسافة قصيرة من مول البحر الأحمر ومنطقة البلد التاريخية والمُدرجة على لائحة «اليونسكو للتراث العالمي». ويتميز الفندق بإطلالة استثنائية على أحد أبرز المنعطفات ضمن حلبة سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1، أسرع حلبات الفورمولا 1. ويتفرّد مبنى الفندق بتصميمه المبتكَر ومنخفض الارتفاع على شكل يخت فاخر، بالقرب من «نادي ومرسى جدّة لليخوت». ويتحوّل المرسى مع حلول المساء إلى وجهة ضيافة نابضة بالحيوية تتيح للزوّار الاستمتاع بمجموعة من تجارب الطعام والتسوّق وسط إطلالات بحرية ساحرة.

ويتكوّن الفندق من 4 طوابق وسط حدائق تتخلّلها أشجار النخيل التي يبلغ طولها ثمانية أمتار. ووضعت «إديشن» مفهوم الفندق وصمّمته بالتعاون مع استديو «يابو بوشيلبرغ» الدولي ليحافظ على هويته التي تنعكس من خلال البساطة والطابع المميز. ويحتضن الفندق 52 غرفة و11 جناحاً، بما يشمل منزلَي «بنتهاوس» وترّاس على السطح مع حوض سباحة وسبا ونادٍ رياضي، بالإضافة إلى ردهتين ومطعم مميز مع مجموعة من قوائم الطعام التي يحضّرها الشيف سيدريك فونغريشتن الشهير في مدينة نيويورك.

وتضم الوجهة الفاخرة ردهة «ذا دين» التي يمكن الوصول إليها من خلال ممر مغطّى بخشب البلوط يقود إلى قسم مزيّن بستائر مخملية باللون الأزرق، والذي يشكّل ملاذاً فاخراً لعشّاق السيجار. وتمثّل الردهة إضافة فريدة إلى محفظة «إديشن»، حيث تتميز بأجوائها الدافئة وإضاءتها الخافتة، إلى جانب المقاعد المخملية المتموّجة باللون الأزرق والكراسي باللون البنّي الغامق. كما تتزيّن جدران الردهة بصور فريدة للفنان كريستيان فيلير محاطةً بإطارات كلاسيكية مزخرفة. ويمكن الضيوف الاستمتاع بتناول القهوة والمشروبات غير الكحولية المخصّصة في الركن المزيّن بلمسات من خشب الورد، بالإضافة إلى تدخين سيجار مصنوع يدوياً تحت السماء المرصّعة بالنجوم في الترّاس الخاص.

ويضم الفندق في الطابقين الثالث والرابع 52 غرفةً و11 جناحاً، مما يجعله وجهة حضرية فاخرة. وتسلّط غرف الفندق الضوء على البراعة الفنية والحِرفية التي تتميز بها منهجية التصميم الفريدة لعلامة «إديشن»، حيث توفر الحمّامات المصنوعة من رخام «الترافرتين» الوصول بسلاسة إلى مساحات مضاءة من خشب البلوط الأبيض، كما تتميز الترّاسات بإطلالات بانورامية على البحر الأحمر ومضمار سباقات الفورمولا 1. وتم تصميم كل غرفة بحِرفية عالية لتوفر مساحة هادئة مع أرضية من رخام «الترافرتين» وألواح جدران زيتية من خشب البلوط الأبيض المزيّنة بصور فوتوغرافية بالأبيض والأسود لمدينة جدّة القديمة، إلى جانب المفروشات المخصّصة مثل مساند الرأس الجلدية الداخلية، مما يمنح الإقامة مفهوماً جديداً للرفاهية المطلقة. وتتكامل أحواض الاستحمام المنفصلة ومستحضرات الاستحمام المميزة من علامة «لو لابو» الخاصة بعلامة «إديشن» لتوفر للضيوف تجربة استثنائية.

ويتفرّد «إديشن جدّة» بشقق «بينتهاوس» و»رويال بينتهاوس»، مما يوفر تجارب فاخرة لا تُضاهى. وتمتد شقق «بينتهاوس» على مساحة 240 متراً مربعاً، وتضم غرفتَي نوم وحمّامين داخليين، إلى جانب غرفة معيشة واسعة ومضاءة تحتوي على كنبة من تصميم كريستوف ديلكورت وطاولة قهوة معدنية من «نينكامبر» تحيط بها كراسٍ برونزية من «ليايجري». وتضم غرفة الطعام الرائعة طاولة من الرخام الأبيض تتسع لعشرة أشخاص، كما تتوافر منطقة جلوس إضافية مزوّدة بكراسي استرخاء من الخشب الأسود من علامة «ليايجري» منجّدة بالكتان الأبيض وطاولة قهوة من علامة «هولي هنت تودور». ويتميز الترّاس الواسع بإطلالات خلاّبة على المناظر الطبيعية والبحر الأحمر و»نادي جدّة لليخوت» ومضمار سباق الفورمولا 1، كما يضم الترّاس ردهتين منفصلتين، مما يجعله مكاناً مناسباً للاستمتاع بتجربة تناول طعام خاصة. وتقع شقق «رويال بينتهاوس» المؤلفة من طبقتين في الطابقين الثالث والرابع، وتمتد على مساحة 600 متر مربع، حيث توفر إمكانية مشاهدة سباقات الجائزة الكبرى للفورمولا 1، إلى جانب الإطلالات الخلاّبة على البحر الأحمر والمسجد العائم المعروف باسم «مسجد الرحمة». وتم تصميم هذه الشقق لتلبية حاجات الضيوف المتنوعة، حيث تتميز بترّاس أنيق محاط بالمناظر الطبيعية مع منطقة مخصّصة لتناول الطعام ومساحات معيشة مميزة ومصعد خاص وغرفة تخزين داخلية وغرفة في الطابق الأسفل للأمن الخاص. وتتضمن الأقسام الداخلية غرفتَي جلوس رسمية وغير رسمية وغرفة طعام وغرفتَي نوم مع غرف معيشة خاصة بكل غرفة، وخزائن ملابس واسعة وحمّامات فاخرة وإطلالات ساحرة على البحر الأحمر. وتتميز شقق الـ»بينتهاوس» بأسلوب علامة «إديشن» الراقي والفاخر، وبلمساتها التي ترتقي بتجربة الضيوف من خلال الأعمال الفنية المختارة والمفروشات الفاخرة من تصميم كريستوف ديلكورت وكريستيان ليايجري. كما تضفي الرفوف التي تمتد من الأرض حتى السقف لمسة فريدة على المكان، وتتزيّن بتحف فنية مختارة ومجموعة من الكتب التي تغطي مختلف المجالات من الموضة إلى الهندسة المعمارية والفن.


ويقع «ذا روف» في الطابق الرابع، وهو نادٍ شاطئي فاخر مستوحى من الأجواء المتوسطية، ويمثل الوجهة المناسبة للضيوف من عشّاق الاسترخاء، حيث يوفر سلسلة من الزوايا والردهات الخاصة المزيّنة بالمساحات الخضراء، مع إطلالات بانورامية على المرسى النابض بالحياة و»نادي جدّة لليخوت» ومضمار الفورمولا 1. كما يضم النادي حوض سباحة بطول 14 متراً تحيط به الأسرّة الشاطئية وأكواخ مظلّلة بشجيرات البوغنفيليا، بالإضافة إلى أصص النباتات المتوّزعة بأسلوب متوسطي. وتتميز قائمة الطعام بمجموعة متنوعة من الأطباق التشاركية والمحضّرة حسب الطلب والمطهوّة على الحطب، مثل الأخطبوط المشويّ مع أصابع البطاطس المغطّاة باللبنة، إلى جانب العصائر المثلّجة والمشروبات الباردة. كما يحتضن الطابق الرابع النادي الرياضي و»ذا سبا» الذي يتميز بجدرانه المغطاة بألواح خشب الجوز وإضاءته الخافتة، ويوفر مساحة مريحة تضم ثلاث غرف للعلاج مزوّدة بمناطق لتبديل الملابس. وقد تم تزيين المدخل بلوحات للفنانة آن نوفاك المقيمة في كوبنهاغن. وتشمل قائمة العلاجات كل متطلبات الضيوف من العناية بالبشرة إلى التدليك، وذلك باستخدام منتجات «ناتورا بيسيه» من برشلونة.

ومع دخول المملكة العربية السعودية مرحلة تطور جديدة، يدعم فندق «إديشن جدّة» الفريد من نوعه رؤية المملكة 2030، ويسلّط الضوء على إحدى أهم المدن في المملكة.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075