تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

الكشف عن سرّ حماية الدماغ من الأمراض

الكشف عن سرّ حماية الدماغ من الأمراض

توصل فريق من العلماء  إلى أن تناول الأفوكادو على الخبز المحمص المصنوع من الحبوب الكاملة، يتخطى مجرد كونه عنصراً أساسياً في قوائم الطعام لصحي، بل يمكن أن يكون أيضاً جزءاً من نظام غذائي يقضي على مرض الزهايمر والخرف.

ونشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية الدراسة التي قام فيها فريق العلماء بفحص النظام الغذائي والقدرات المعرفية لأكثر من 3000 بريطاني على مدار 70 عاماً استناداً إلى دراسة بريطانية طويلة الأمد بدأت في عام 1946، لاكتشاف الأطعمة التي يتم تناولها في مرحلة الطفولة والشباب المبكر، والتي تساعد في وظائف المخ في وقت لاحق من العمر.

كما توصل الباحثون إلى أن الأنظمة الغذائية، التي تتكون من الخضراوات الورقية غير المعالجة أو المعالجة بنسبة محدودة والفاصوليا والفواكه الكاملة والحبوب الكاملة هي الأكثر حماية.

وربطوا بين مستويات مضادات الأكسدة العالية والدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة في هذه الأطعمة وبين تعزيز الدورة الدموية ومكافحة المواد الضارة في المخ.

ورأى الباحثون أيضاً أن 7% فقط من الأشخاص الذين يتناولون هذه الأنواع من الأنظمة الغذائية في وقت مبكر من الحياة، سجلوا انخفاضاً في القدرة الإدراكية، والتي يمكن أن تكون مقدمة للخرف على مدار الدراسة، في المقابل، عانى 92% من أولئك الذين تناولوا أنظمة غذائية عالية الملح والسكريات المضافة والحبوب المكررة مثل الخبز الأبيض، من انخفاض القدرة الإدراكية، وهو مصطلح يعكس قوة ذاكرة الشخص وسرعة تفكيره في سن الشيخوخة. وكذلك أظهر ربع المشاركين ذوي القدرة الإدراكية المنخفضة في الدراسة علامات على احتمال الإصابة بالخرف.

وأقر الباحثون الذين قدموا نتائج دراستهم في الاجتماع السنوي للجمعية الأميركية للتغذية في شيكاغو، بأن النصيحة بتناول المزيد من الفاكهة والخضراوات ليست جديدة. لكنهم أضافوا أن نتائج البحث تشير إلى أن تناول هذه الأطعمة في وقت مبكر من الحياة كان له تأثير وقائي أكثر استدامة على الدماغ مما كان يُعتقد سابقًا.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075