مريم الصالح بعد الشفاء من السرطان.... عودة مثل الحلم

مريم الصالح,الشفاء من المرض,السرطان,عودة

لها (الكويت) 18 أكتوبر 2014

عادت الفنانة الكبيرة مريم الصالح برفقة ابنها صقر إلى أرض الكويت من رحلة علاج ناجحة في أميركا من مرض السرطان استغرقت حوالي  13 شهراً.  وكان في استقبالها في قاعة التشريفات في مطار الكويت حشد من الشخصيات، مثل وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح، والفنانين الكبار سعاد عبدالله، حياة الفهد، محمد المنيع، محمد المنصور، جاسم النبهان، الشيخ دعيج الخليفة الصباح، علي جمعة، هدى الخطيب، صادق الدبيس...


مشاعر فياضة انتابت الجميع من وحي  لقاء العودة للفنانة الكبيرة مريم الصالح التي قالت إنه مثل  الحلم الجميل...

«لها» حضرت اللقاء منذ  اللحظات الأولى وحتى ودعت الفرقة الشعبية الفنانة القديرة بأعذب الألحان والأغاني  الشعبية والتراثية  فرحاً بقدومها... بدأ كبار الفنانين يتوافدون تباعاً، تتقابل النجمتان سعاد وحياة، وعندما تنشغل حياة بالسلام على الحضور تسأل سعاد عنها: «وينها حياة؟». وتقوم من مقعدها وتبحث عنها بين الجموع،. تسلم عليها، تنظر اليها بحب، تعانقها وتجلسان معاً. ثم ترافقان الشيخ دعيج الخليفة، وفجأة ينسحب معظم مصوري الصحف والقنوات الفضائية والإذاعية بإتجاه المصعد الذي تخرج منه مريم الصالح منهكة ومتعبة من آثار الرحلة التي استغرقت نحو  13 ساعة... لكن بريقاً وبهاءً وهالة تشع حول وجهها، ثم تنخرط في بكاء الفرحة والشوق بمجرد أن ترى الأطفال وهم يندفعون إلى احضانها ويقبلونها ويطوقونها بالزهور، ثم يحيط بها أهلها خاصة شقيقها أبو صالح وشقيقتها الكبرى فاطمة والصغرى نورية ونجلها نواف.

يتأثر الشيخ دعيج الخليفة من رهافة الموقف  وتسيل الدموع من عينيه. تتجه أم نواف والجموع خلفها إلى قاعة التشريفات لتجد وزير الاعلام الشيخ سلمان الحمود الصباح في استقبالها ويتبادلان حديثا وديا، وتجلس على مقعدها الوثير محاطة بالحب والحنين والشوق. ارتجلت مريم الصالح كلمة حكت فيها عن معاناتها مع المرض. وقالت انها كانت محتاجة للدعاء وللسؤال عنها من الجميع، وهذا ما وجدته من بلدها الكويت على كل المستويات وكذلك من العديد من الجنسيات العربية.  وقالت: «أحمد ربي  أنني  طلعت كويتية». وتمنى لها الشيخ سلمان الحمود الصباح أن تستمر في عطائها لا سيما وانها كانت اول فنانة رائدة تعتلى خشبة المسرح الكويتي، في  حين قال  الوكيل  المساعد لشؤون التلفزيون الكويتي  يوسف  مصطفى  إن التلفزيون سيقدم  حلقة وبرنامجاً خاصين لمسيرة الفنانة الكبيرة. أما  الفنانة الكبيرة سعاد عبدالله فقالت أن مريم الصالح هي بمثابة أستاذة لها وأخت كبيرة قيمة ومقاماً، وقال  الفنان الكبير محمد المنيع أن رجوعها يمثل  فرحة كبيرة للكل،  وقال  الفنان الكبير جاسم النبهان: «حضورنا اليوم هو أقل  واجب  لها».

 وصرّح  الفنان الكبير محمد المنصور: «مريم غالية في  قلوبنا وهي  زميلة الدرب  الجميل  وفنانة ملتزمة»، وعبرت الفنانة الاماراتية هدى الخطيب  عن فرحتها بعودة أم نواف، وقال  الفنان صادق الدبيس إن «أم نواف محترمة وخلوقة وتفرض  إحترامها على الجميع».

CREDITS

تصوير : محمد العوضي

ما رأيك (174)

24

22

37

33

27