تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

المدير الفني للماكياج والألوان لدىGIVENCHY نيكولا ديجين: الماكياج وسيلة المرأة إلى الإبهار... والجرأة في وضعه أساسية

أمام حائط مركب من اللون الابيض، وقف المدير الفني للألوان والعطور في دار جيفنشي، يطبّق الماكياج على وجه عارضته الشابة.
بدا نيكولا ديجين كرسّام يعمد الى التدقيق في اللوّن على وجه العارضة، وكأنه يرسم لوحة بطبقات مختلفة لإضفاء الرونق عليها.
وأوضح ان اختيار المكان جاء بسبب الضوء المتدفق من النوافذ الكبيرة والتي تؤدي دورها تماماً بإثبات كم يُتعب الضوء بشرة المرأة في حال لم يتم التعامل معها بالطريقة المناسبة.


قدّمت دار جيفيشي مجموعتها الجديدة لربيع – صيف 2015 من العطور والألوان في جوّ مفعم بالأناقة، فأضفت على المكان «غير المكتمل الأثاث» رونقاً خاصاً أراده مصممو الحفل انعكاساً صريحاً للمسات التي تفوح من منتجاتها.
الأناقة وحرية الابتكار جذبتاه الى عالم جيفنشي، ومع تسلّمه منصب المدير الفني للماكياج والألوان في الدار، حمل نيكولا ديجين معه خبرة سنوات عدة في استديوات التصوير. يتقن التعامل مع اسرار الألوان والاضاءة، ولا حدود له في الابتكار.
شغفه في الابتكار والتجربة في عالم الماكياج، مكّناه من السيطرة على مفاتيح الالوان... وفي ما يقارب الـ 15 عاماً حمل ديجين في جعبته 10 آلاف لون وأداة تجميل مذيّلة باسم الدار، وأربع مجموعات تم انتاجها وتوزيعها في العالم ومجموعات أخرى صُممت خصيصاً لأسواق محددة.

- كيف يتم اختيار موضة الماكياج؟ وهل علينا فعلاً تغيير الألوان كل عام؟
لأننا نريد أن نعلن عن المنتجات الجديدة، نبتكر أدوات وألواناً جديدة.
 وفي الوقت عينه من الجميل أن يتم تقديم مجموعات جديدة في كل موسم او في كل عام، ويُشرح عنها... لكن في الوقت نفسه لست مضطرة الى تغيير الالوان بين موسم وآخر ويمكنك أن تستمري بوضع ما تجدينه يليق بك.
هو اختيار حر، أهم شيء في الحياة الحرية والتصالح مع النفس، وأن تختاري ما تحبينه، إذ إن الدخول في الروتين أمر غير جيد خصوصاً للمرأة. فهي
بحاجة الى أن تبهر وتفاجئ نفسها كي تستطيع أن تولّد الشعور نفسه عند الآخرين، والألوان هي وسيلة جيدة لهذا النمط من الحياة.

- من الذي يحدد ألوان الموسم في الماكياج؟ هل هي انعكاس للأزياء أو مصممي الشعر؟ ومَن يتبع من؟
لا أعتقد أن أحداً يتبع الآخر، ومن الممكن أن تتوالد لدى شخصين بعيدين عن بعضهما الأفكار نفسها.
 إلا أن بعض الماركات العالمية تخضع لخطة تسويق معينة ويتم الاتفاق بين مختلف ما تنتجه على ما ستقدمه ليتناسق الخط من البداية الى النهاية.

- العارضة التي ساعدتك في الكشف عن المجموعة الجديدة، بيضاء البشرة. ألا تعتقد أن النساء في الخليج والشرق الاوسط أكثر سمرة، وكان من الاجدى أن تكون العارضة أقرب الى بشرتهن؟
ولكنها لم تكن آتية من العالم الخارجي أيضاً... ما اردت اظهاره هو انك تستطيعين أن تُظهري ما تريدينه من وجهك.
 اعتقد أن هناك نساء يردن أن يغيّرن لون بشرتهن، وهذا ما أردتُ أن أقدمه لهنّ، لأبرهن أن في استطاعتهنّ ذلك، من دون أن يقعن ضحية لون كريم الأساس، الذي يحوّل لون بشرة بعضهن الى الرمادي.
حاولت أن أقول لهؤلاء النساء، اذا اردتنّ تغيير شيء ما فلا تستخدمنّ مادة واحدة، بل ابدأن بالأساس الذي سيوحّد لون البشرة، ومن ثم انتقلن الى إضافة الألوان والمواد طبقة فوق أخرى.
وأنا أعلم لماذا يعيش البعض هاجس تغيير لون البشرة، وأتفهم ذلك، إلاّ أنني شخصياً اعتقد أن لون بشرة المرأة العربية بشكل عام جميل جداً.

- هل تعتقد أن استخدام الماكياج بحاجة الى تثقيف؟
كلنا بحاجة الى تثقيف وتعلّم في هذا المجال، وعلى المرأة أن تبدأ دراسة ما يليق بها، وأعتقد ان الطريقة المثلى تكون في أن تتمتع بالفضول الذي يشجعها على خوض غمار هذا المجال.

- ما هي النصائح التي تسديها الى المرأة، وكيف لها أن تدرك ما يليق بوجهها؟ أو ما الذي يجب أن تركز عليه من أجل إبرازه؟
هناك العديد من الأشخاص الموجودين في الأسواق الذين يستطيعون إسداء النصح في هذا المجال، في بعض الأحيان قد لا ينجحون ولكن الأمر ليس صعباً، جربي وإذا لم يعجبك، انزعيه وضعي غيره، هذا أفضل ما في الماكياج، إذ إنك تستطيعين ازالته بخمس دقائق واستبداله بآخر.

- ما الذي يلفت خبير التجميل في وجه المرأة؟
أنا شخصياً أفضّل أن أرى امرأة تضع الكثير من الماكياج على أخرى من دونه، لأن الماكياج يمنحها ثقة وأنوثة.

- ولكن، هناك الكثير من النساء المتصالحات والواثقات من أنفسهن من دون ماكياج؟
لا أعتقد ذلك، هذا رأيي الشخصي. قد تكون كسولة الى حد أن تقرر أنها متصالحة مع نفسها من دون ماكياج، ولكن هذا ليس جيداً، فالبشرة تمتص حوالى 70 في المئة من الضوء، ما يجعلها تبدو شاحبة.

- ماذا يجب أن تضع المرأة يومياً؟
كريمات العناية بالبشرة أولاً، ومن ثم كريم الاساس، اعتقد أنه يجب ألا تخرج من دونهما، لأن كل الاشياء المحيطة بنا وخاصة التلوث والحرارة... عوامل تؤدي الى تدمير البشرة.

- هل من ماكياج مخصص للرجال؟
أنا شخصياً أتمنى لو يعود الرجل الى الحقبة التي كان يضع خلالها الماكياج.
 فما الضير بأن يهتم الرجل ببشرته، ويضفي بعض الضوء على وجهه؟ على
العكس، فذلك يحميه من العوامل التي تعجّل في شيخوخته.

- ما لون أحمر الشفاه الذي تفضله للمرأة؟        
إن الامر مرتبط بحالتها، إذا كانت مرهقة وتريد حرف الأنظار عنها، فعليها بالأحمر، لأن الجميع سيتلهى بالاحمر ولن ينتبه الى أي شيء آخر يدور في عقلها أو قلبها.
وإذا كانت تريد أن تظهر واثقة وقوية جداً، فأقول عليها بالـ SMOKEY EYES مع لون خفيف للشفاه.


- تبدو المرأة العربية محبّة للماكياج القوي، لناحية الألوان والكمية التي تضعها، هل من نصيحة خاصة توجهها إليها؟

ان استخدام مادة واحدة من الماكياج بكمية كبيرة لا يؤدي الى نتيجة جيدة، ولا يطيل عمر الماكياج، بل على العكس سينتهي الامر بأن تبدو البشرة سميكة وغير مرتبة.
ولا يعني استخدام الماركات العالمية أنه الحل، فهناك ماركات وأنواع معينة من الماكياج تستخدم خصيصاً لمواقع التصوير، وتحت الاضاءة القوية جداً، ولا تليق بتاتاً بالخروج خلال النهار.
 كل ما على المرأة فعله هو الاقتناع بأن الحل هو في الكميات المتوازنة من الطبقات التي تحقق النتيجة المرجوة، ومن هنا سيسهل عليها اقتناء ما تحتاج اليه وما يليق بها.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075