ملكة جمال لبنان 2014 سالي جريج: في تفاصيل لا يعرفها إلا المقربون!

سالي جريج,تفاصيل,ملكة جمال العالم,التفاصيل,ملكة جمال,لبنان,LBCI,صداقات,ملكة جمال اسرائيل,الشخصية,العطر,اتجاهات الموضة,عملية تجميل,تقديم البرامج,الفيلم,الوراء,الانعزال,We group

كارين اليان ضاهر 29 أبريل 2015

توّجت على عرش جمال لبنان، وشاركت في مسابقة ملكة جمال العالم 2014، ومسابقة انتخاب ملكة جمال الكون. إلا أن تجاربها في مسابقات عالمية وتحقيقها الهدف الذي تحلم به كل فتاة ونمط حياتها الذي تبدّل بعد انتخابها ملكة جمال لبنان، أمور لم تحدث تغييراً في شخصيتها الهادئة التي يعرفها المقربون منها.
تعترف سالي بأن نمط حياتها تبدل بعدما أصبحت تحت الأضواء، لكن إيمانها وتعلّقها الشديد بعائلتها ساعداها لتتخطى المغريات التي يمكن أن تصل بفتاة تحقق حلماً كهذا، إلى الكبرياء والغرور... كأي فتاة في مثل سنّها تعشق الموضة والرشاقة وتحرص على العناية بجمالها.
عن تجاربها في المسابقات الجماليّة وأسوأ المواقف التي تعرضت لها وأجملها وعن كل التفاصيل التي تعكس شخصية سالي بوضوح، تحدثت بكل صراحة وشفافية.


- انقضت فترة على انتخابك ملكة جمال لبنان، ما الذي تبدّل في حياتك منذ تلك اللحظة؟
بدل نمط حياتي بسبب كثرة الانشغال بالتحضيرات المرتبطة بالمشاركة في المسابقات العالمية وواجباتي الاخرى ومسؤولياتي كملكة جمال لبنان. مما لا شك فيه أن نيلي اللقب شكّل مرحلة انتقالية لي قلبت حياتي بالكامل.

- هل قرار المشاركة في المسابقة كان شخصياً؟ وما كان رأي الأهل في المشاركة؟
قرار المشاركة في المسابقة كان شخصياً، لكن أهلي وأصدقائي شجعوني بالطبع على خوض هذه التجربة. في البداية، واجهت معارضة من أهلي لاعتباري مهندسة وكانوا يفضلون ألا أشارك، لكنهم سرعان ما بدلوا رأيهم ووافقوا، خصوصاً أن مسابقة ملكة جمال لبنان مسابقة محترمة جداً.

- من اكثر من شجعك على المشاركة في المسابقة؟
أصدقائي كانوا أكثر من شجعني على المشاركة.

- هل تتمتعين عادةً بثقة عالية بالنفس؟
لا أتمتع بثقة زائدة بالنفس بحيث تصل إلى حد الغرور، لكن مع الوقت ومع التجارب التي مررت بها في حياتي، زادت ثقتي بنفسي وصرت اكثر نضجاً.

- هل كنت واثقة بفوزك؟ 
شاركت وهدفي نيل اللقب، لكنني لم أكن واثقة بذلك، وكنت أعرف ان المنافسة صعبة.

- من أكثر من فرح بنجاحك؟
أهلي وأصدقائي هم أكثر من فرح بفوزي.

- هل من شروط معينة يجب ان تلتزمي بها بعدما اصبحت ملكة جمال لبنان؟
ثمة عقد وقّعته مع «LBCI». فهذا اللقب يحمّلني مسؤولية كبرى تجاه وطني بالدرجة الاولى، ولا بد لي من التقيّد بكل الشروط المتوجبة على ذلك.
فعملياً لا يمكن ان أتزوج خلال فترة ولايتي على عرش لبنان ويجب ألا يزيد وزني وأن أعمل على الحفاظ على رشاقتي وعلى ممارسة الرياضة لأمثّل لبنان في المسابقات العالمية بأفضل صورة ممكنة.

- هل سبق أن شاركت يوماً في اي مسابقة جمال؟
لا، هي تجربتي الاولى في مسابقة الجمال ولم اخض سابقاً أي تجربة من هذا النوع.

- متى يمكن أن تظهر سيئات الشهرة برأيك؟
بالنسبة إلي لا سلبيات للشهرة.

- ما الصعوبات التي واجهتها حتى الآن؟ 
أعترف بأن حياتي تبدلت بحيث لم أعد قادرة على عيش حياة طبيعية كأي فتاة في هذه السن. فأنا ملكة جمال لبنان وكل تصرفاتي في العلن تحسب عليّ ويجب أن أكون حريصة في كل ما افعل.
وعلى الرغم من أنني أدرس خطواتي جيداً حتى لا اقع في الخطأ، لكنّ ثمة أموراً تحصل خارجاً عن إرادتي فأجد صعوبة في التحكم بها. أنا إنسان والخطأ وارد، لكن هذه الاخطاء تحسب عليّ لأنني في هذه المرحلة تحت الاضواء وخطواتي مراقبة.

- هل تمنيت للحظات لو أنك بقيت كالسابق كأي فتاة عادية تعيش حياة طبيعية؟
لكل شيء حسنات وسيئات، لكن من المؤكد ان حسنات هذه التجربة أكثر بكثير من سيئاتها وهي تجربة مميزة وحلم أي فتاة وقد تمكنت أنا من تحقيقه.

- برأيك، هل صحيح أن الغيرة تزيد في الصديقات، خصوصاً في مثل حالتك كونك جميلة وفزت باللقب؟
لي صداقات من الشبان والفتيات، ولا أواجه مشكلة في صداقاتي لأنني أحسن انتقاء صديقاتي ولا مجال للغيرة بيننا. كلهن يتمتعن بطيبة القلب والشفافية.

- برأيك، ما الذي تفتقده المشتركات في مسابقة ملكة جمال لبنان مقارنةً بالمشاركات في المسابقات الأخرى في العالم؟
ما نفتقده في لبنان هو الثقة الكاملة للفتيات المؤهلات للمشاركة في مسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان. ثمة فتيات كثيرات جميلات ومؤهلات للمشاركة من النواحي الاجتماعية والثقافية والجمالية، لكن المشكلة في عدم وجود الثقة اللازمة لدى المشاركة.

- مَن من ملكات جمال لبنان السابقات تعجبك أكثر؟
تعجبني بشكل خاص كل من جورجينا رزق وجوال بحلق.

- ما مشروعك الذي تعملين عليه؟
أعمل خلال فترة ولايتي على مشروع العنف الأسري.

- في كل عام تقضي ملكة جمال لبنان مدة ولايتها من دون أن يكون لها حضور بارز من خلال نشاطاتها وإطلالاتها، أين تكمن المشكلة برأيك وكيف ستعملين لتبرزي خلال المرحلة الآتية بشكل أفضل؟
للعام الأول تم التعاون بين «LBCI» وشركة We Group للاهتمام بكل التفاصيل المرتبطة بالمسابقة والملكة وبالتالي سيتم التركيز على هذه النقاط في المرحلة المقبلة.

- إلى أين ذهب بك طموحك في ما يتعلق بمشاركتك بمسابقة انتخاب ملكة جمال العالم؟ 
في الواقع فرحت كثيراً بمشاركتي في مسابقة انتخاب ملكة جمال العالم وتمثيل لبنان فيها. هذا شرف كبير لي وفرصة لا تسنح لأي كان.

- هل تعتقدين أن ما يقال من أن ملكة جمال لبنان تعجز عن الوصول الى مسابقة انتخاب ملكة جمال العالم لاعتبارات سياسية، صحيح أم أن ثمة أموراً أخرى تنقصها؟
أرفض التفكير بهذه الطريقة السلبية، فالفتيات اللبنانيات جميلات ولا ينقصهن شيء للفوز في مسابقات عالمية.
وكما فزنا سابقاً يمكن أن نفوز مجدداً، إن شاء الله، شرط العمل جدياً على هذا الموضوع. وأود الإشارة إلى انه بعكس ما يعتقد الناس، مسابقة انتخاب ملكة جمال العالم هي أكثر صعوبة من مسابقة انتخاب ملكة جمال الكون، إذ يرتفع فيها عدد البلدان المشاركة.

- هل تمكنت من تكوين صداقات في هاتين التجربتين؟
أثناء مشاركتي في مسابقة انتخاب ملكة جمال العالم كانت لي صداقة مميزة مع ملكة جمال مصر. أما في مسابقة انتخاب ملكة جمال الكون، فقد تطوّرت صداقتي مع ملكتي جمال سلوفينيا واليابان.

- سبق أن واجهت مشكلة بسبب صورة السيلفي التي ظهرت فيها ملكة جمال اسرائيل، فهل شعرت أن ثمة تعمداً لخلق مشكلة في هذا الشأن؟
لا أشك أبداً بأن الأمر كان متعمداً، فقد حاولت تكراراً التهرّب من محاولات ملكة جمال إسرائيل سواء في مسابقة انتخاب ملكة جمال الكون أو في مسابقة انتخاب ملكة جمال العالم.
 
مع الإشارة إلى أن الملكة لم تكن نفسها في المسابقة الأولى. أعرف جيداً أنه لا يجوز التقرّب منها والتقاط الصور معها، لكنها تعمّدت التقاط الصورة معي فجأة بعدما حاولت مرات عدة اللحاق بي والتقرب مني من دون جدوى.

- ما كان شعورك عندما واجهت هذه المشكلة؟
تغلّب عليّ شعور بالخوف.

- لو عاد بك الزمان إلى الوراء، كيف كنت لتتصرفي؟
لا مكان للندم في حياتي. أنا إنسانة مؤمنة إيماناً شديداً بربي ولا أندم على شيء، بل أتكل عليه وأعتبر ان كل تجربة أمر بها بمثابة درس يعلّمني الكثير للمستقبل.

- هل تشعرين أن ما تحققينه في هذا العام قد يأتي على حساب حياتك الشخصية؟ 
لن يأتي شيء على حساب حياتي الخاصة. وفي كل الحالات أنا سعيدة جداً بهذه التجربة وأستمتع بهذه المرحلة من حياتي التي لن تتكرر. هي فرصة لا تسنح لأي كان.

- في هذه المرحلة، ولأنك ملكة جمال لبنان، أمامك المزيد من الالتزام في الحفاظ على رشاقتك وجمالك، هل أنت مستعدة لهذا الالتزام؟
طبعاً أنا مستعدة تماماً وألتزم أصلاً بكل الخطوات اللازمة للعناية بجمالي ورشاقتي ولا أعتبر نفسي بعيدة عن هذه الأمور سواء لجهة ممارسة الرياضة والتقيّد بنظام غذائي مناسب لي أو لجهة العناية اليومية ببشرتي وبجمالي.

- هل من حمية معينة تخضعين لها؟
لا أخضع لحمية معينة لكنني أحرص على التقليل من تناول الاطعمة السريعة التحضير والحلويات والشوكولا لغناها بالدهون والوحدات الحرارية.

- أي طعام هو المفضل لديك؟
بشكل عام ثمة أطعمة كثيرة ومتنوعة أحبّها، لكن الملوخية هي طبقي المفضل.

- هل من خطوة معينة أساسية لا يمكن أن تهمليها يوماً في العناية بجمالك؟
لا يمكن ان أتخلى أبداً عن الكريم المرطب لبشرتي.

- ما العطر المفضل لديك؟
عطر Armani Code هو المفضل لي.

- ما الغرض الأساسي الذي لا تتخلّين عنه في حقيبة يدك؟
أحمر الشفاه أساسي في حقيبة يدي.

- هل تواكبين اتجاهات الموضة وما الماركة المفضلة لديك؟
لا تشكل الموضة هاجساً لي. أتابع الموضة وأترقبها لكن ليس بشكل مبالغ فيه وأختار منها ما يناسبني أياً كانت الماركة.

- أي مصمم يتولى الاهتمام بإطلالاتك في مدة ولايتك؟
المصممان زهير مراد وطوني ورد يهتمان بإطلالاتي خلال فترة ولايتي على عرش لبنان. وأجد لدى كل منهما ما يليق بي ويبرز جمالي بشكل أفضل.

- هل يمكن ان تلجئي يوماً إلى عملية تجميل؟ 
نُصحت بالخضوع لعملية تجميل معينة، لكنني لا ارغب القيام بها. فأنا لا أحب إجراء عمليات التجميل.

- تتجه معظم ملكات الجمال بعد انتهاء ولاياتهن إلى التمثيل أو تقديم البرامج، هل لك اهتمام في هذه المجالات؟
حتى الآن لا أميل إلى أي من هذه المجالات، لكن لا أعرف إلى أين يمكن أن تقودني التجارب


من هي ملكة جمال لبنان 2014؟
الاسم الكامل: سالي شحادة جريج
السن: 25 عاماً
الاختصاص: حائزة ماجستير في الهندسة المدنية 
الإخوة: أخ واحد يكبرني بسنة و8 اشهر.

- ما أجمل كتاب قرأته؟
 أجمل كتب قرأتها هي The Secret وThe Confession وThink and Grow Rich

- ما الفيلم المفضل لك؟
فيلم A walk to remember

- ما هوايتك المفضلة؟
القراءة

- ما الذي يمكن أن يبكيك؟
أبكي عندما أتعرّض للظلم وعند مرض أحد المقرّبين.

- من يحفظ أسرارك؟
أمي.

- على ماذا تندمين؟
لا مكان للندم في حياتي.

- لو عاد بك الزمن إلى الوراء، ما الذي يمكن ان تغيريه؟
لا أريد القيام بأي تغيير في حياتي.

- برأيك، ما اجمل ما فيك؟
أترك للآخرين إبداء الرأي في هذا.

- ما الذي لا تحبينه في شكلك؟
أحمد الله على كل شيء وأنا راضية بكل ما أعطاني إياه.

- ما أبرز سيئاتك؟
طيبة قلبي الزائدة هي إحدى سيئاتي.

- كيف تغضبين؟
أحاول عادةً الحفاظ على هدوئي لكنني أفقد القدرة على التركيز عندها.

- ما أفضل مكان تلجئين إليه عندما تريدين الابتعاد والانعزال؟
منزلي في بلدتي دار شمزين هو المفضل لدي وألجأ إليه عندما أرغب في الابتعاد.

- من اجمل امرأة في رأيك؟
أمي.

- أي شخصية عالمية تجدينها مثالاً؟
كل إنسان يتمتع بإرادة العيش ولا يقف عند أي عائق بل يتابع حتى النهاية لتحقيق أحلامه هو مثالي وقدوتي.

شركة We group بعد توليها مشروع «مسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان»
للعام الأول تم الاتفاق بين «LBCI» وشركة We group بشخص السيد ريشار فرعون على ان تهتم الشركة بالمسابقة وتطورها وتعتني بمختلف التفاصيل المرتبطة بها.
عن هذا المشروع تحدث السيد فرعون قائلاً: «المشكلة الاساسية التي نواجهها في مسابقة انتخاب ملكة جمال لبنان عدم ثقة الفتيات بالمسابقة للمشاركة فيها على نطاق واسع نظراً الى الاعتقاد السائد بوجود وساطات فيها وحسابات معينة، على الرغم من وجود فتيات جميلات كثيرات في لبنان لا يشاركن في المسابقة لهذا السبب.
لذلك، كشركة منظمة للحفلات والمناسبات، تبنت We Group هذا المشروع بهدف توضيح هذه الفكرة في أذهان الناس وتحسين صورة ملكة جمال لبنان لدى الكل من خلال إحداث تغييرات مهمة في المسابقة والعمل على تطويرها من جوانب مختلفة، مما يشجع الفتيات على المشاركة فيها بشكل أوسع.
من هنا تم إنشاء أكاديمية Miss Lebanon لإعداد أي فتاة ترغب الانضمام إليها، من النواحي كافة، حيث تتلقى دروساً في الموضة وعرض الازياء وحسن التصرف وغيرها من الامور المرتبطة بذلك حتى تصبح جاهزة في موعد إجراء المسابقة. علماً انه قد تنضم فتيات لا يرغبن المشاركة في المسابقة بل لتلقي هذه الدروس فقط

  

ما رأيك (231)

32

38

43

37

35