تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

SWAROVSKI بصمة مختلفة في عالم متلألئ

ناتالي كولن

قابلنا المديرة الإبداعية ومسؤولة الاتصالات في SWAROVSKI ناتالي كولن التي حدثتنا عن وجه الشبه بين الكريستال والمرأة العربية وعن تاريخ الشركة العريق في أسواقنا. عن مسؤولياتها في الشركة وشغفها في الابتكار، مصادر إلهامها وتجربتها في الكتابة، كان هذا الحوار.

-هناك تعلق كبير بالماركة في بلداننا العربية، لا بل حالة عشق لها، هلاّ أخبرتنا كيف نجحتم في فرض هذه الحالة؟
تعود هذه القصة الى زمن بعيد... بدأت منذ حوالى 50 عاماً مع افتتاح متجرنا الأول في دبي وتستمر الى اليوم حيث المتاجر منتشرة في الشرق الاوسط وكل الدول العربية. ما يجمع بين المرأة العربية والكريستال أمور عدة مشتركة، فالسيدات العربيات يملكن أنوثة طاغية ويتمتعن بالإشراق والفخامة والإيجابية والغنى... باختصار هن متألقات وينشرن الألق حولهن تماماً مثل الكريستال. إنهن جريئات ويخترن الجواهر التي تتمتع بخصائص قوية تعكس شخصيتهن.

-أنت مديرة الابداع وفي الوقت نفسه المسؤولة عن الاتصالات، كيف تنسّقين بينهما وأيهما تستمتعين بالعمل به أكثر؟
لطالما كان قلبي متعلقاً بالابتكار وتحويل الأفكار الى قطع ملموسة. ولكنني أستمتع أيضاً بعملي في مجال الاتصالات. والحقيقة أن المجالين متشابهان إلى حدّ بعيد. فالقصة تبدأ أولاً بفكرة ثم تتحوّل إلى فيلم قصير أو كتيّب وما شابه... هناك قاسم مشترك بين العمليتين، ألا وهو الإبداع. وأعتقد أنه السبب الذي جعلهم ينيطون بي مسؤولية قسم الاتصالات... عملية إبداعية تكمل بعضها بعضاً.

-احتفلت سواروفسكي بعيدها الـ120، ما يعني أنكم تعملون لشركة تحمل إرثاً عريقاً. كيف تحافظون عليه في الوقت الذي تصممون فيه قطعاً تحاكي العصر؟
جمع الإرث بالحداثة هو الموضوع الأهم في حياتي ويتخطى مجال التصميم عامة، ولكن لنحصر حديثنا بالتصميم. إنه تحدٍ كبير أن نتوصل الى ذلك، والسؤال المطروح يكون: ما هي النسبة التي علينا أن نحتفظ بها من إرثنا، وإلى أي حد يجب أن نتأثر بالحداثة؟ التوازن هو الجواب.

-ما الذي أضفته الى الشركة منذ انضمامك اليها عام 2007 وكيف يمكننا التعرّف الى توقيعك الشخصي في قطع Swarovski؟
أنا أركّز على عصرنة التصميم، على الألوان والتنوّع وابتكار تصاميم تحاكي الموضة، محاوِلةً ايجاد هوية خاصة بكل مجموعة، شيء مميز تجدينه في كل قطعة منها.

-كل هذا التنوع والوفرة في القطع كم يسهل إيجاد بصمة تجمعها؟
طبعاً ليس بالأمر السهل ولكننا فريق عمل كبير ومتجانس. وأهم ما في الأمر أن تكوني محاطة بالأشخاص المناسبين.

-أكثر من 100 شخص من 22 جنسية مختلفة، كيف تديرين هذا الفريق؟
المرحلة الأولى لانضمام فرد جديد الى الفريق هي تعريفه بأرشيف الشركة وتاريخها والمفاتيح الخاصة بنا والتي عليه إدراكها. كما أنني موجودة لإعطاء التوجيهات في مرحلة لاحقة... علينا تثقيف الجميع في الشركة في كل الأقسام وليس قسم التصميم والابداع فقط حتى يكون العمل متناغماً وبالتالي ناجحاً.

-ما المواد المستعملة الى جانب الكريستال؟
يعتمد اختيار المواد على كل مجموعة بذاتها، فقد نستعمل النايلون والبلكسي غلاس والبروكسي والجلد والكثير غيرها. ندمج عدداً كبيراً من المواد فلا حدود لمخيلتنا ولابتكاراتنا.

-هل تلهمكم عروض الأزياء؟
العروض تكون بمثابة تأكيد على أن ابتكاراتنا تواكب العصر. أما الإلهام فمصادره كثيرة كالسفر والفن والهندسة والأشخاص الذين نصادفهم يومياً.

-نشرتم كتاباً عام 2012، أخبرينا عن هذه التجربة؟
أردت أن أظهر من خلال هذا الكتاب أن المجوهرات ليست للأعراس والمناسبات الكبيرة فقط، بل يمكن وضعها كل يوم بطريقة مرحة وذكية أيضاً. فمجوهراتك تعكس شخصيتك كما يمكنك أن تتلاعبي من خلالها بالموضة وبشخصيتك أيضاً. كما أعطي نصائح حول كيفية الدمج والتنسيق بين المجوهرات والأزياء.

-لو طلبنا منك أن تصفي قطع سواروفسكي بعبارة واحدة لشخص لا يعرفها، ماذا تقولين؟
إنها السحر المتلألئ وهي اللمسة الاستثنائية لطلتك اليومية.

-ما نصيحتك للمرأة للاعتناء بقطعها السواروفسكي الخاصة بها؟

  • أبعدي الماء والصابون عنها.
  • تفادي الاحتكاك بأجسام صلبة.
  • أعيدي توضيب كل قطعة في علبتها.

 

المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074