تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

'كان'... مبارزة الأناقة على البساط الأحمر

يبدو أن السعفة الذهبية ليست الجائزة التقديرية الوحيدة في مهرجان «كان» في دورته ال62 بعدما سلبت الجميلاتُ الرجالَ بريق النجومية وسطعن بآخر إبداعات دور الأزياء وبيوت المجوهرات العريقة. هذا ما أكّده رصد الصحافة العالمية لتفاصيل مظهر نجمات هوليوود.

وقد حظيت دار أرماني بإقبال ملفت، فاختارت أحد تصاميمها الممثلة الأميركية هيلاري سوانك التي تألقت بمجوهرات شوبار وحذاء من دار سيرجيو روسي كذلك الممثلة الاميركية إليزابيت بنكس التي أستعادت بفستان أرماني الأحمر والمموج عند الاطراف عصر هوليوود الذهبي. كما حملت كل أزياء رئيسة لجنة التحكيم في المهرجان الممثلة الفرنسية إيزابيل أوبير إبداع هذه الدار.

أما الممثلة الأوسترالية آبي كورنيش فعادت إلى جذورها مع المصمم توني ماتيسفسكي عبر فستان فاحت من قماشه رائحة اللافندر وتزيّنت بحلي دار Van cleef&Arpels التي سطعت بتصاميمها كل من فتاة  LOréal الممثلة الكندية إيفانجلين ليلي والعارضة الألمانية دوتزن كروس والممثلة البريطانية كريستين سكوت توماس اللواتي تألقن تباعاً بتصاميم فالنتينو وروبيرتو كافالي ولانفين. وفضلت الممثلة الفرنسية جولييت بينوش السطوع بمجوهرات دار ديور والتألق بفستان من التافتا التوتي من إبداع دار لانفين التي إختارت أحد تصاميمها البسيطة الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار.
وقد أطلت العارضة التشيكية إيفا هرتزيغوفا هذا العام بفستان يحمل بريق دار فرساتشي إضافة إلى أقراط  متدلية من شوبار، وقد شاطرتها الإختيار نفسه الممثلتان الأميركيتان أنجلينا جولي التي اختارت تصميماً شفافاً باللون الرملي وإيفا لونغوريا باللون الأزرق. دار شوبار سطعت حول جيد الفنانة الأميركية مارايا كاري التي أشرقت بتصاميمها كذلك بفستان جريء من دار دولتشي إند غابانا.
وقد أطلت حاملة الأوسكار الممثلة الإسبانية بنيلوبي كروز كعادتها مع المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار مرتدية فستاناً من الشيفون الليكي من دار ماركيزا التي إنتقت الممثلة الأميركية دايان كروغر من مجموعتها تصميماً باللون الأبيض المطبّع بالورود المعدنية. أما «ياقوتتا كان» الممثلتان الفرنسية صوفي مارسو والإيطالية مونيكا بيلوتشي فتوحّدتا باللون الأحمر الملكي، الأولى بإبداع دار إيف سان لوران وبريق دار شوميه والثانية برقي دار ديور وأرستقراطية دار كارتييه.
ختامها مسك مع المصمم اللبناني إيلي صعب الذي أذهل عدسات المصورين بتصاميمه التي رفلت بها كل من ملكة جمال العالم السابقة الممثلة الهندية إيشواريا راي الحالمة باللون الأرزق وزوجة الممثل الأميركي شون بين الممثلة الأميركية روبين رايت - التي لم تقاوم سيّد الألوان بإبداع دار لوي فوتيون التي توهجت جواهرها ببريق النجمة-  فسطعت باللون المعدني وإن أختارت من إبداع صعب المنصرم في تشكيلة 2007، والممثلة الإسبانية إلسا بتاكي التي إحتفلت الأضواء بفستانها الأسود. يذكر أن النجمة البريطانية باريس هيلتون إرتدت فستاناً أسود ومعدني اللون من تشكيلة المصمم اللبناني باسيل صودا في حفل أمفار- سينما ضد الإيدز في «كان».

«الشريط الأبيض» يحصد سعفة «كان» الذهبية والسينما الآسيوية تتألق

إختتم مهرجان «كان» فعاليات دورته الثانية والستين بفوز الفيلم النمساوي «الشريط الأبيض» للمخرج النمساوي مايكل هانيكي في حين حصل فيلم «أميركا» للمخرجة الأردنية الفلسطينية شيرين دعيبس على جائزة النقاد السينمائيين الدوليين، وعلى عكس المتوقع خرج المخرج الفلسطيني ايليا سليمان بفيلمه « الزمن الباقي » فارغ اليدين رغم ثناء النقاد على عمله المتميّز. وقد فازت الممثلة الفرنسية شارلوت غينسبورغ بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم «المسيح الدجال»، ونال الممثل النمساوي كريستوف فالتس جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم «إنغلولريوس باستردز» للمخرج كوينتين تارانتينو. وفاز فيلم «شمشون ودليلة» للمخرج الأوسترالي وارويك ثورنتون بجائزة الكاميرا الذهبية فيما حصد جائزة التحكيم الكبرى فيلم «النبي» للمخرج الفرنسي جاك أوديار. وقد إحتفى المهرجان هذا العام بالسينما الإسبانية خصوصاً مبدعها المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار الذي شارك في المهرجان بفيلم «الأحضان المحطمة» الذي أدّت بطولته الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز. وذهبت جائزة أفضل مخرج للفلبيني بريليانتي ميندوزا الذي أخرج فيلم «كيناتاي»، كما حصل فيلم «حمى الربيع» على جائزة أفضل سيناريو للمخرج الصيني لو يي. وتقاسمت جائزة هيئة التحكيم المخرجة البريطانية أندريا أرنولد عن فيلمها «خزّان الأسماك»، والمخرج الكوري بارك تشان ووك عن فيلم مصاصي دماء عنوانه «عطش».

نجوم «إبراهيم الأبيض» في كان على السجادة الحمراء

عاد نجوم فيلم «إبراهيم الأبيض» إلى القاهرة بعدما احتفلوا بتقديمه في عرض خاص في مهرجان «كان» السينمائي الدولي. وكان نجوم الفيلم أحمد السقا وهند صبري ومحمود عبد العزيز وعمرو واكد والمؤلف عباس أبو الحسن والمخرج مروان حامد والمنتج عماد أديب قد سافروا لعرض الفيلم هناك للإعلاميين والمنتجين. وكانت لحظات جميلة عندما ساروا جميعاً على السجادة الحمراء، وحرص المؤلف وحيد حامد على التواجد هو وزوجته الإعلامية زينب سويدان بجوار ابنهما المخرج الشاب مروان. كما اصطحب السقا زوجته مها الصغير معه، وكان العرض الخاص للفيلم فرصة لتسويقه في أسواق جديدة خارج مصر.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075