مسلسل درامي سعودي بتقنية المسلسلات الأميركية والأوروبية.. إليكم التفاصيل

بشر,دراما,سعودي,اميركي,مسلسل,اوروبي

12 يوليو 2017

ينقل مسلسل "بشر" الدرامي واقع ومشاكل وقضايا المجتمع السعودي، بصورة وتقنية شبيهة بالمسلسلات الأوروبية والأميركية.

وعقدت شركة ايبروديوسرز وشركة الظواهر الترفيهية السعودية اتفاقية عمل لإخراج المسلسل بصورة أقرب الى المسلسلات الأجنبية.

وقد أوضح المشرف على الإنتاج في شركة ايبروديوسرز محمد عبد الصمد أن صناعة الدراما السعودية تطورت مؤخرا بشكل ملحوظ مما جعل من الضروري  التفكير في اخراج مسلسل بصورة تخرج عن نمطية المسلسلات التلفزيونية العربية قائلا: "بشر مسلسل سعودي في 13 حلقة منفصلة كل حلقة حكاية بذاتها، ليعيش المشاهد مع نموذج من الشخصيات التي تحيط بنا في المجتمع ولكن لا نلتفت لها، فمن خلال الحلقات نتطرق لأكثر من نموذج منها رجل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في نهاية التسعينيات من القرن الماضي، الأستاذة الجامعية في جامعات البنات، الجيران الذين لا يعلمون عن بعضهم شيء، خبير التنمية البشرية الذي يعكس صورة مختلفة عن ما ينادي به، الزوج الشكاك، الزوجة الشجاعة التي تنقذ عائلتها والموظف الذي أحيل للتقاعد وغيرها".

وبحسب عبد الصمد فإن المسلسل يعتمد على الفورمات والشكل المتعارف عليه في التلفزيونات الأوروبية والأمريكية، أي تقديم حلقة اسبوعية لا ترتبط بالحلقة السابقة أو اللاحقة وهذا الشكل يعطي فرصة للتجويد في النصوص المكتوبة، والتنوع من حلقة لأخرى فيما يخلق تجربة درامية جديدة.

وعن أهم التحديات التي تواجه المسلسل أضاف: "التلفزيونات العربية معتادة على الشكل التقليدي من حلقات يومية متصلة ولمدة طويلة ولم تعتمد فكرة الحلقة الأسبوعية، لذلك كانت الناحية التسويقية الأبرز في التحديات التي واجهتنا،  إلا أن شبكة قنوات "osn" كانت السباقة لأخذ المبادرة وعرض المسلسل من خلال قنواتها المشفرة".

من جانها تحدثت رئيسة شركة الظواهر الترفيهية السعودية، أنوار أبو الخير عن بشر قائلة: "كان من أبرز التحديات خلق مضمون درامي مختلف من ناحية الجودة والتكنيك نقدمه لسوق الدراما السعودية خاصة والعربية بشكل عام، ولهذا كان البحث عن نصوص مختلفة يقوم على كتابتها وتحريرها ورشة عمل تحت إشراف شركة الظواهر الترفيهية السعودية وبمشاركة عدد من الكتاب السعوديين هي نقطة الارتكاز لتقديم حوار يرتقي بالدراما، إضافة إلى تقديم حبكات درامية تتماشى وعقلية الجمهور السعودي المتطورة، ولتحقيق هذه المعادلة تم التعاون مع شركة ايبروديوسرز  لما لها من تاريخ وخبرة في الانتاج البرامجي والدرامي التي لاقت جماهيرية واسعة على مستوى السعودية والعالم العربي مثل برنامج خواطر لأحمد الشقيري، والمسامح كريم لجورج قرداحي، والجامعة لعمر حسين، وسلسلة حلقات رامز جلال الرمضانية، إضافة إلى المسلسلات التلفزيونية التي حققت صدى ونجاح كبير منها عشم ابليس لعمرو يوسف، وبنات خارقات، والكيف، ومسلسل كابتن أنوش".

مبينة أن شركة الظواهر الترفيهية السعودية متخصصة في خدمات الدعم الفني للإنتاج التليفزيوني وتشمل الاشراف على ورش الكتابة و تقدم الاستشارات الانتاجية من خلال ترشيحات الكوادر السعودية المناسبة للعمل، وكذلك خلق مضمون مناسب للمجتمع السعودي.

وأضافت أبو الخير: "قمنا بخلق فرص تدريبية للمواهب السعودية الشابة من خلال مشاركتهم في أعمال انتاجية فعلية على أرض الواقع سواء من خلال البرامج التي نشرف على انتاجها، أو الأعمال الدرامية التي نشارك في تنفيذها".

مشيرة إلى أن الشركة نظمت دورة تمثيل لاختيار أربع مواهب شابة للمشاركة في مسلسل بشر بجانب الممثلين من ذوي الخبرة أمثال الفنان إبراهيم الحساوي، والفنان خالد صقر بطلي المسلسل.

يذكر أن المسلسل بشر ليس مجرد عمل درامي بإنتاج متميز، وقصة ومضمون مختلف، بل محاولة لخلق سوق للدراما السعودية للخروج بها من الاطار التقليدي لدمجها في سوق الدراما العربية، ولتقترب من جودة وتقنية الأعمال الغربية وامكانياتها.

اعتمد المسلسل على ورشة عمل ضمت كتاب سعوديين مثل نواف المهنا، خالد عمر، فهد الأسطا.. العمل من اخراج المخرج السعودي علي السمين، فيما يتم التصوير في استوديوهات ومواقع تم بناءها خصيصا في جمهورية مصر العربية بفريق ديكور مصري سعودي.

ما رأيك (7)

1

1

2

2

1