تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

من زها حديد إلى بولغري: خاتم بي زيرو وان B.zero1 الأسطوري... شاهدوه

تقديراً لمواهبها الإبداعية والتصميمية الفذة، التقت بولغري بزها حديد، إحدى أشهر وأعظم المهندسات المعماريات على الإطلاق، ليصهرا مواهبهما اللامتناهية في بوتقة واحدة. 

زها حديد حررت فصلاً جديداً في سجل واحدة من مجموعات جواهر الصائغ الروماني الأيقونية الأكثر تميزاً وتألقاً، حين صممت تحفة فنية مذهلة كشفت فيها عن أسلوبها الذي لم يعد يخفى على أحد، لتعلن بها مولد خاتم بي زيرو وان B.zero1 بتصميمه الأسطوري الجديد.

في عام 1999، واحتفاءً بحلول الألفية الجديدة، رأى هذا الخاتم النور أول مرة .وهو مستوحى من هيكل الكولوسيوم، المسرح المد رج الأشهر في العالم، الذي يمثل رمزاً رائعاً للثقة والقوة.

واليوم، يأتي خاتم بي زيرو وان الجديد ليجسد صورة هذا المزيج الرائع الذي جمع بين علامتين فارقتين مذهلتين: تصاميم بولغري الهندسية الجريئة وإبداعات زها حديد الرشيقة المدهشة.

ولأن التصميم الأصلي لهذا الخاتم لا يزال ماثلاً في مخيلتها، ذهبت زها حديد إلى "تفكيك" طوق الخاتم الدائري المحوري الأيقوني وأعادت تفسيره بأسلوب جديد. فبعد أن صار مشبوكاً بحلقتين مسطحتين نقشت عليهما دار بولغري شعارها التقليدي، اتخذ الجسم الرئيسي للخاتم شكل موجات من ذهب تتدفق بغزارة في حركة ديناميكية لا متناهية، فصارت بنية الخاتم بخطوطها المنحنية ورشاقتها تخلق إحساساً بالحركة، في سياق تصميم يجعل المواد الجامدة الصمّاء التي استخدمت فيه تبدو، وبشكل عفوي، مفعمة بالحيوية والإثارة.

وهكذا، بات التصميم الأسطوري الجديد للخاتم يمثل أنموذجاً لتوليفة فخمة امتزج فيها "التقليدي" و"الثوري" و"الأزلي"معاً.

تصميمان أسطوريان ورؤية مشتركة واحدة: كسر الحواجز التقليدية 

مثلما فعلت دار بولغري حين أحدثت ثورة في قيم المجوهرات التقليدية ورموزها الجمالية، حررت زها حديد أساليب ومفاهيم الهندسة المعمارية من خلال ابتكار أشكال وأنماط رشيقة رائعة ومعبرة للغاية، وكل منها يحمل رؤى و"تفسيرات" متعددة. فالركائز والزوايا، التي كانت تقليدياً تُصاغ بصورة عمودية، اتخذت الآن أشكالاً وخطوطاً منحنية، فيما صارت "أروقة" الخاتم تنفتح بشكل مدهش على نوافذ تنغمر في صميم المشهد الكلي للخاتم.

وعلى مدى عقود من الزمن، كان الأسلوب الريادي الخلاق الذي اعتمدته بولغري، ولا تزال، يبرز بشكل متميز في تصاميمها المدهشة. وبذلك، استحقت دار بولغري لقب سيدة الابداع والابتكار التي تمزج ما بين التركيبات اللونية الاستثنائية والمواد غير المتوقعة التي تستخدمها (كالسيراميك والرخام) في تناغمات جريئة للغاية.

ومنذ خمسينيات القرن الماضي، وفي خضم التصاميم التي يدخل الماس فيها كعنصر جوهري، شرعت بولغري بإصدار مبتكرات "متمردة" وظفت فيها أحجاراً كريمة وأخرى شبه كريمة في آن معاً، وأساليب وتوليفات لونية لا سابق لها.

تصميم اسطوري أزلي 

في إطار أساليبها غير التقليدية، الآسرة النابضة بالحيوية والإثارة، يبرز تصميم خاتم بي زيرو وان كتحفة فنية مبهرة من حيث مقاساته وحيويته، مجسداً فيها تلاحماً مثالياً ما بين "التقليدي" و"العصري".

وبفضل جاذبيته التي سادت العالم بأسره، وتصميمه الذي يمكن تمييزه في الحال، كان لهذا الخاتم وقع السحر على عشاقه منذ أن ظهر لأول مرة عام 1999. وانطلاقاً من روحية هذه الماركة الجريئة، أعيد تفسير مكونات مجموعته مرة بعد أخرى بمضي الزمن، وأختبرت فيها ألوان ومواد جديدة لطالما أسهمت في توسيع حدود تصاميمها الأصلية أكثر فأكثر.

صياغة معالم الإبداع

هذا التصميم "الثوري" الاستثنائي يتخذ شكل ثلاثة نماذج إبداعية جديدة تثري مجموعة الخاتم الأساسية:

نموذج من الذهب الزهري ذو أربع حلقات دائرية متداخلة.

"نسخة" من الذهب الزهري أيضاً بثلاث حلقات متداخلة.

قلادة من الذهب الزهري.

بي زيرو وان: أسطورة تصميمية 

من رحم قدرات إبداعية لا متناهية، ولدت هذه الأسطورة التصميمية الجديدة

خاتم يتحدى الأساليب والأعراف التقليدية جميعها.

إعلان شديد القوة والتأثير عن بصمة بولغري التصميمية المتميزة.

أيقونة أزلية تتحدى عوامل الزمن وآثاره، مستوحاة من بنية الكولوسيوم، المسرح المدرج الأكثر شهرة في العالم، والذي حظي بتفسير جديد معاصر على أيدي علم شاهق من أعلام الهندسة المعمارية: تصميم أسطوري لخاتم بي زيرو وان من إنجازات زها حديد المذهلة.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075