تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

الكثير من التوتر قبل الزفاف! إليك هذه الحلول السحرية للتغلب عليه

ليس التوتر في الفترة التي تسبق حفل الزفاف أمراً مستبعداً، لا بل هو مسألة طبيعية يواجهها العروسان وبشكل خاص العروس لكونها تهتم بتفاصيل عديدة تُشعرها بالقلق، إضافةً إلى قلقها حيال هذه المرحلة التي ستشكل نقلة نوعية في حياتها. ولعل لكثرة التفاصيل والأمور التي يجب إنهاؤها في اللحظات الأخيرة وقبل أيام من الزفاف تأثير كبير في زيادة حدة التوتر. لذا من الأفضل العمل على إنهاء كل الأمور العالقة قبل الموعد المنتظر حتى يتسنى للعروس الوقت لتعتني بنفسها وتسترخي قدر الإمكان قبل يوم الزفاف لكي تطل فيه مشرقة وبأبهى حلّة.

اختاري شخصاً مقرباً يعرف مثلك تماماً كل تفاصيل الحفل ليساعدك في التحضيرات وفي يوم الحفل. إذ لن تكوني قادرة على إنهاء كل المهام بمفردك. قد تكون شقيقتك أو صديقتك المقرّبة على معرفة بكل التفاصيل. هذا الشخص الذي تختارينه سيتخذ القرارات اللازمة المرتبطة بتنظيم الحفل فيما تكونين منهمكة بنفسك وبعريسك وضيوفك.

لا تنسي أن تدللي نفسك بجلسة تدليك طويلة تساعدك على الاسترخاء. بهذه الطريقة ستجدين نفسك أكثر إشراقاً وارتياحاً في يوم الزفاف.

ادفعي كامل المستحقات المتوجبة عليك قبل موعدها: بدلاً من أن تشغلي بالك بنفقات الزفاف المتوجبة عليك في الأيام الاخيرة.

احرصي على الخروج مع الأصدقاء خلال الفترة التي تسبق الزفاف لترفّهي عن نفسك.

كلي جيداً في يوم الزفاف: قد تركزين في هذا اليوم على إطلالتك ورشاقتك، لكن الأهم ان تأكلي جيداً حتى تكوني أكثر نشاطاً وإشراقاً. احرصي على تناول وجبة فطور غنية بالبروتينات مع قليل من النشويات لتبدئي هذا اليوم المميز بنشاط تام.

حافظي على نمط حياتك: غالباً ما تحاول العروس الاسترخاء بوسائل مختلفة فتضيف أنشطة إلى برنامج حياتها المعتادة علّها تساعدها على الاسترخاء، لكنها في الواقع تصبح أكثر انهماكاً وانشغالاً بدلاً من أن تسترخي لكونها غير معتادة في نمط حياتها على القيام بهذه الأمور. يمكنك مثلاً الخضوع جلسة تدليك أو ممارسة رياضة اليوغا أو الخروج مع صديقة. لكن إذا لم تمارسي رياضة اليوغا يوماً فليس الآن الوقت المناسب لذلك.

حضّري لائحة: حتى إذا لم تكوني من الأشخاص الذين يعشقون تنظيم الأمور والتحضير وتفضلين تذكر واجباتك تلقائياً من دون لوائح، ليس الآن الوقت المناسب لتتهاوني في ذلك.

اعتني جيداً بجسمك: قد تظنين أن النوم 8 ساعات في اليوم وتناول 3 وجبات رئيسة من الأمور المستحيلة. إلا أن تجاهل هذه الأمور الاساسية لن يساعد إلا في زيادة التوتر الذي تعانينه. خصوصاً أنك عندما تكونين جائعة أو متعبة، تميلين إلى عدم اتخاذ القرارات الصائبة. من هنا أهمية أن ترتاحي جيداً قبل فترة من  الزفاف وأن تنامي بشكل كاف في مواعيد محددة. لتكوني مشرقة في يوم الزفاف ومسترخية وبكامل نشاطك حتى ساعات الليل الأخيرة. واحرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يساعدك في الحفاظ على صحتك ونشاطك في يوم الزفاف. لذا تناولي البروتينات والخضر والفاكهة في كل وجبة تتناولينها.

لتسترخي أكثر، لا تترددي في تخصيص المزيد من الوقت لنفسك بالمشاركة في صفوف من رياضة اليوغا أو بممارسة رياضة الهرولة، أو يمكن أن تركزي على القراءة التي تساعدك على الاسترخاء. يمكن أن تكتفي بنصف ساعة في اليوم من الرياضة المعتدلة لتبدّلي مزاجك. وفي الوقت نفسه ينعكس ذلك إيجاباً على رشاقتك.

انفردي بنفسك: اجلسي بمفردك لبعض الوقت في الأيام التي تسبق موعد الزفاف. في تلك اللحظات لا تفكري بشيء.

تحققي مسبقاً مما إذا كان فستان زفافك يناسبك تماماً ولا تنتظري لآخر اللحظة حتى تجري التعديلات المناسبة. وعندما تحضرينه إلى المنزل، انزعي عنه الحقيبة الحافظة حتى ينسدل بالشكل الصحيح.

جرّبي حذاءك وانتعليه قبل يوم الزفاف. فكثيرات لا يفكرن بهذا التفصيل فيأتي حفل الزفاف ويعانين طوال الوقت من آلام في القدمين بسبب الحذاء الذي انتعلنه للمرة الأولى. ولا تنسي ان تحضري معك حذاءً مريحاً لتنتعليه بعد الرقصة الأولى.

أنت العروس في الزفاف ويجب أن يقتصر دورك على ذلك. لا تحاولي القيام بالمهام كلّها في الوقت نفسه حتى لا تزيدي من توترك. كوني واضحة مسبقاً بشأن كل التفاصيل مع الذين تتعاقدين معهم لئلا تنهمكي في يوم الزفاف ولتسهلي الأمور على نفسك.

حاولي التركيز على التفاصيل المهمة فقط .

المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074