أخيراً- صبية الكهف التايلانديين إلى برّ الأمان ... ورسالة المسعف المتوفى لزوجته تبكي الملايين

11 يوليو 2018

أخيراً تمت عملية إنقاذ الأطفال التايلانديين الذين احتجزتهم المياه داخل أحد الكهوف. فقد نقلت وكالة "رويترز" عن البحرية التايلاندية أنها نجحت في إنقاذ الصبية ومدربهم بعد محاولات دامت أكثر من أسبوعين.

وهذا ما أكدته وحدة الإنقاذ من خلال ما نشرته على صفحتها على "فايسبوك"، حيث كتبت: "خرج الاثنا عشر عضواً في فريق وايلد بورز ومدربهم من الكهف وهم بخير".

يشار إلى أن قضية الصبية والمدرب لفتت أنظار الملايين حول العالم. وقد تعاون على إنقاذهم عدد كبير من الغواصين والمسعفين.

إلا أن ذلك أسفر عن وفاة عامل انقاذ يدعى سامارن بونان، وهو عضو سابق في البحرية التايلاندية، وقد توفي أثناء محاولته الدخول إلى الكهف لوضع اسطوانات الأوكسجين استعداداً لإخراج الصبية.

وبحسب زميل له، فقد أوصل الأسطوانات، لكنه فقد وعيه أثناء عودته، ولم تسفر محاولات إنعاشه عن أي نتيجة.

وأشارت زوجته خلال حديثها إلى BBC إلى أنها لا تستطيع إخفاء حزنها على زوجها. وأضافت أنهما اتفقا منذ بداية زواجهما على أن يعبر كل منهما عن حبه للآخر قبل ذهاب سامارن إلى عمله وعلى أن يتبادلا الرسائل النصية دائماً.

ولفتت إلى أنه قال لها يوماً: "لا نستطيع أن نعلم متى يباغتنا الموت، وليس بإمكاننا فعل أي شيء لمنعه. لذا علينا أن نهتم ببعضنا البعض يوميا".


ما رأيك (2)

0

0

0

0

2