المُتمرِّدَة

عبد العزيز محيي الدين خوجة 11 أغسطس 2018

ماذا أَصْنَعُ في أُنْثى 

أَهْــــــــواهـــــــا..

لا أَعْرِفُ حبّاً إلاَّها

تَحْتَلُّ رَحابَةَ أُفْقي...

تَجْتاحُ مَداراتي

بلْ تَسْكُنُ في خَفْقي!

بِالطولِ وبِالْعَرْضِ..

وتُغَلْغِلُ حتّى آخِرِ دَفْقٍ في نَبْضي!

  *

ماذا أَصْنَعُ في أُنْثى

تَــــقْــــتــــُلُــــنــــي

وأَنا أَمْنَحُها روحي

أَزْرَعُ فيها العِشْقَ وأَمْسَحُ عَنْها في صَبْرٍ كُلَّ جُروحي

أَمْنَحُها الفُرصَةَ كيْ تولَدْ

أُهْديها الدَهْشَةَ كيْ توجَدْ

أَرْفَعُها مِنْ فَلَكٍ أَدْنى

وأَجوزُ بِها نَحُوَ الأَسنى

 *

ماذا أَصْنَعُ في أُنْثى

في يَدِها حَقُ النَّقْضِ

تَأَسرني في قفصٍ

في سابِعِ أَرضِ!..


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0