حقائق لا تعرفونها عن دانا مارديني

كارولين بزي 11 August 2018

بدأت الممثلة السورية دانا مارديني (30 سنة) عملها في المسرح مع الفنان عبدالمنعم عمايري، وأول أفلامها كان بعنوان «دمشق مع حبي» سنة 2010، أما عملها التلفزيوني الأول فكان مسلسل «أرواح عارية» في العام 2011.
شاركت دانا في ثلاثية قصي خولي وعابد فهد «الولادة من الخاصرة»، وقدّمت بعدها شخصية فتاة تعاني القهر وتبعات الاغتصاب في مسلسل «سنعود بعد قليل»، الذي جسّد المأساة السورية، واقتبسه المؤلف السوري رافي وهبي عن الفيلم الإيطالي «الجميع بخير»، وقام ببطولته الممثل القدير دريد لحّام. هي تشبه في ملامحها الفنانة القديرة سمر سامي لدرجة أن أشاع البعض أنها ابنتها، لكن دانا نفت ذلك.
تلقت دانا خبر وفاة والدها في أثناء تصويرها أحد أعمالها في بيروت العام 2015. وفي العام 2015 أيضاً جسّدت دور «سما» في الفيلم السوري «رسائل الكرز»، وهو أول تجربة إخراجية للنجمة السورية سلاف فواخرجي.
في رصيد دانا حوالى 15 عملاً درامياً وفيلمان وعدد من المسرحيات. وقدّمت الكثير من الأدوار المهمة في عدد من الأعمال الناجحة، منها دور «لينا» في «تانغو» بحيث عاشت حالة من التوتر الدائم، بسبب خيانة زوجها لها وطبيعة عمله، وقد وصل بها الأمر إلى حد تعاطي المخدرات. جسّدت الممثلة السورية دورها في «تانغو» بامتياز، فالمشهد الذي جمعها بالنجم اللبناني باسم مغنية (سامي) حين هاجمته بسبب جبنه، تفوقت فيه على نفسها، وأكد النقاد ورواد مواقع التواصل الاجتماعي أن مارديني تستحق جائزة أفضل ممثلة عن دورها الذي أدّته في هذا العمل بصدقية وإحساس عالٍ.
وأخيراً، انضمت نجمتنا إلى مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال حسابها الخاص على «انستغرام» وآخر على «فايسبوك» لتشارك جمهورها صورها وأخبارها، ذلك أنها تفضّل الابتعاد عن الحوارات الصحافية والإطلالات الإعلامية، معتبرةً أن ليس في رصيدها الكثير لتتحدث عنه في الإعلام.

ما رأيك (8)

3

0

4

0

1