نادية الجندي ونبيلة عبيد ولبلبة: حقيقة زواج نجمات تخطّين سنّ الستين

القاهرة - «لها» 15 September 2018

رغم أن شائعات الزواج تطارد دائماً النجمات الشابات، لكنها هذه المرة اختلفت لتطارد فنانات تخطين سنّ الستين، ووجدن أنفسهن فجأة محاطات بالعديد من الأسئلة عن حقيقة زواجهن في هذا العمر المتقدّم.

تُعد النجمة نادية الجندي من أبرز الفنانات اللواتي تعرضن لتلك الشائعات، حيث تردد أنها تعيش قصة حب مع شخص من خارج الوسط الفني وتستعد للارتباط به قريباً.

لكن نادية الجندي، الملقّبة بـ”نجمة الجماهير”، نفت بشدّة كل ما تردد عن تفكيرها في الزواج، مؤكدةً أن الزواج لا علاقة له بالعمر، وهي راضية تماماً عن أسلوب عيشها.

وتنفي نادية أيضاً كل ما تردد عن عودتها الى طليقها المنتج محمد مختار، بعد انفصاله عن الفنانة رانيا يوسف، معلّلة سبب تلك الشائعة بتعاونها الفني معه مجدداً، لكن الحقيقة أن مختار أصبح بالنسبة إليها مجرد صديق وزميل عمل.

كذلك فوجئت نبيلة عبيد التي احتفظت لسنوات طويلة بلقب “نجمة مصر الأولى”، بشائعات عن زواجها برجل من خارج الوسط الفني يصغرها بثلاثين عاماً، فأضحكتها هذه الشائعة وسارعت الى نفيها مؤكدةً عدم نيتها الزواج.

لبلبة، التي لا تزال تحافظ على جمالها ورشاقتها، لم تسلم أيضاً من شائعات الزواج رغم تجاوزها سنّ الستين، بل أكد البعض أنها تعيش قصة حب تحاول إخفاءها وستتزوج قريباً، وهو ما نفته تماماً، مؤكدةً استمتاعها بحياتها كما هي، وأنها لا تفكّر في الزواج أبداً.

أما أبرز من تناولتهن شائعات الزواج أخيراً بعد تخطيهن سنّ الستين، فهي الإعلامية الشهيرة سلمى الشمّاع، وشائعة زواجها من الدكتور محمد عبدالوهاب، أرمل “سيدة الشاشة العربية” الراحلة فاتن حمامة، فسارعت الشمّاع الى نفي تلك الشائعة ووصفتها بالسخيفة، معبّرةً في الوقت نفسه عن استيائها من المستوى الإعلامي الذي أصبح رديئاً، وعلى الإعلامي التأكد من مصدر الخبر قبل نشره، فكل ما رُوّج يعتبر تشهيراً بشخصيتين محترمتين.

وبعد مضي أيام قليلة على انتشار هذه الشائعة، توفي الدكتور عبدالوهاب متأثراً بأزمة قلبية حادّة.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0