سندي كراوفورد: الأسطورة التي تتحدّى العمر

جولي صليبا 15 سبتمبر 2018

الجاذبية في الصور هي التي تجعل من العارضة نجمة استثنائية، وفق سندي كراوفورد، عارضة الأزياء الشهيرة التي باتت اليوم في الواحدة والخمسين من عمرها، لكنها لا تزال تحافظ على جمالها ورشاقتها وطلّتها الراقية. تعشق سندي الموضة، لكنها تفضّل ارتداء الجينز، وتتّسم بالكثير من الواقعية. فقد اعترفت مرات عدة بوجود تشقّقات جلدية في بطنها بسبب الحمل والولادة، وأقرّت بأنها تلجأ إلى حقن التجميل لإخفاء ملامح التقدّم في السنّ... إنها الإنسانة المُحبّة للخير، والعارضة العالمية، والزوجة المثالية والأم المتفانية...

شهرة تخطّت كل التوقعات

ولدت سندي كراوفورد في 20 شباط/فبراير 1966 في ديكلاب، إيلينويس، الولايات المتحدة، واسمها الأصلي سينتيا آن كراوفورد. بدأت العمل في عرض الأزياء وهي في السابعة عشرة من عمرها، وحققت شهرة هائلة وأصبحت نجمة عالمية. شاركت في عروض أزياء العديد من الدور العالمية، مثل شانيل، وفيرساتشي، ودولشي إند غابانا، وكريستيان ديور، وكالفين كلاين، ورالف لورين، ومايكل كورس، وفالنتينو... كما ظهرت في العديد من الحملات الإعلانية، ومنها لفيرساتشي، وإسكادا، وكالفين كلاين، ودايفيد يومان، وأوسكار دو لارنتا، وبالمين، وهيرمس، وفالنتينو، وبلومارين، وغيس، وريفلون... كما تعاونت مع أوميغا، ومايبيلين، وبيبسي، وكليرول...

الفستان الأحمر الذي حمل توقيع دار فيرساتشي وارتدته سندي خلال الحفل الثالث والستين لجوائز الأوسكار عام 1991، شكّل نقطة تحول في عالم الموضة. فقد تحوّل هذا الفستان نموذجاً اعتمدته ملايين النساء حول العالم.

وفي العام 1992، أطلقت سندي شريط فيديو فيه العديد من التمارين الرياضية الهادفة إلى قولبة الجسم. لاقى هذا الشريط نجاحاً باهراً، وأفضى إلى إنتاج فيلمين آخرين (واحد في العام 2000 وآخر في العام 2001).

وعلى صعيد التمثيل، شاركت سندي في عدد من الأفلام السينمائية والبرامج التلفزيونية والفيديوكليبات الموسيقية.

توقفت سندي عن عرض الأزياء عام 2000، لكنها ما زالت توافق بين الحين والآخر على إجراء مقابلات مع المجلات العالمية. في العام 2011، عادت مجدداً إلى عرض الأزياء وظهرت على غلاف عدد شهر أيار/مايو 2011 من مجلة Vogue Mexico.

في نيسان/أبريل 2016، ظهرت سندي مع ابنتها كايا جيربر على غلاف مجلة Vogue Paris. وفي أيلول/سبتمبر 2017، شاركت كرافورد مع كلوديا شيفر، ونعومي كامبل، وكارلا بروني، وهيلينا كريستنسن في عرض أزياء فيرساتشي لربيع وصيف 2018، وكان ذلك بمثابة تحية تقدير للراحل جياني فيرساتشي.

حياة عائلية ناجحة

تزوّجت سندي كراوفورد من الممثل ريتشارد غير بين 1991 و1995، لكن الزواج فشل وانتهى بالطلاق لأن كراوفورد كانت «منظّمة ومتوازنة جداً»، على حد تعبير غير.

أُصيبت سندي بالصدمة والإحباط بعد الطلاق، لكنّ طبيباً نفسانياً أعطاها مفتاح النجاح عام 1995: «إذا أردتِ أن تكوني أمّاً ناجحة، لا يكفي أن تعشقي الرجل المناسب، بل عليك التأكد من أن ذلك الشريك سيكون أباً ناجحاً».

وجدت سندي هذه الصفات في راندي جيربر، عارض الأزياء السابق الذي تحوّل رجلَ أعمالٍ، وتزوج الاثنان في 29 أيار/مايو 1998. أثمر الزواج عن ولادة بريسلي والكر جيربر (2 تموز/يوليو 1999)، وكايا جيربر (2 أيلول/سبتمبر 2001). واللافت أن كلا الولدين يعملان حالياً في عرض الأزياء.

تقول سندي إنها مستعدة تماماً لإفساح المجال أمام ولديها، وقد بدأت ابنتها كايا بتوقيع العقود مع عدد من الدور العالمية، لتحذو الابنة حذو أمّها في مجال عرض الأزياء.

حقائق عن سندي كراوفورد

✿ يبلغ طولها 175 سم، وتمتاز بعينيها البنّيتين وشعرها البنّي.

✿ تشتهر بالشامة الموجودة مباشرة فوق شفتيها.

✿ ظهرت على غلاف أكثر من 600 مجلة عالمية، منها Vogue وPeople وHarper’s Bazar وElle وAllure وW.

✿ بدأت عرض الأزياء وهي في عمر 17 عاماً.

✿ واحدة من أجمل نساء العالم وأكثرهن جاذبية.

✿ تزوجت من ريتشارد غير في 12 كانون الأول/ديسمبر 1991 في كنيسة صغيرة في غرب لاس فيغاس، في نيفادا.

✿ دعتها الأميرة الراحلة ديانا إلى قصر باكنغهام، لأن الأمير ويليام كان معجباً جداً بها.

✿ شاركت في عدد من الإعلانات وتقاضت أجوراً هائلة لقاء ذلك.

✿ لها الكثير من الأصدقاء في الوسط الفني، أبرزهم نعومي كامبل، وجورج كلوني، وكريستي تورلينغتون، وباميلا أندرسون، وإلتون جون.

✿ لها أخٌ يصغرها سنّاً، اسمه جيفري، توفي بسبب سرطان الدم وهو في الثالثة من عمره فيما كانت سندي في العاشرة من عمرها. وبعد أن أصبحت عارضة أزياء مشهورة، جمعت ملايين الدولارات لإجراء أبحاث تهدف إلى الوقاية من ذلك المرض الخبيث.

✿ أغنية Cindy C للمغنّي «برنس» نُفِّذت خصيصاً لها.

✿ تعترف أنها تخضع لبعض الإجراءات التجميلية للحفاظ على شبابها، مثل البوتوكوس وحقن الفيتامين.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0