مجموعة Bouton d'Or من Van Cleef & Arpels ثلاثية ألوان باهرة

15 سبتمبر 2018

يتم إثراء مجموعة مجوهرات «بوتون دور» اليوم بخمسة إبداعات مبهرة تقدّم تعبيراً غرافيكياً لتصميم وحلى «الباييت» التي أحبّتها دار فان كليف إند أربلز منذ ثلاثينيات القرن الماضي. فنجد الماس والذهب الأصفر والفيروز واللازورد معاً في قطع مفعمة بالجرأة والأنوثة بفضل خبرة الدار ومهارتها. ومن الدراية الحرفية لأعمال المعدن الثمين وصولاً إلى تجميع مختلف القطع مع بعضها البعض، كل خطوة هي خير دليل على براعة دار فان كليف أند آربلز المتفوقة.

بأسلوب عصري يجسد روح أيام الصيف المشمسة، نلاحظ تلاعباً جريئاً بالمعادن والأحجار للحصول على لمسة لون جديدة وإشراقة مميزة تُضاف إلى مجموعة بوتون دور. وهنا، تكمل حدّة الفيروز وعمق لون اللازورد وهج الذهب الأصفر الدافئ. ماسات برّاقة تزيّن القطع في مزيج أنيق من الأحجار النفيسة والثمينة. لا شك في أن مجمل مهارات صياغة المجوهرات التي تتمتع بها دار فان كليف أند آربلز تعبّر عن نفسها في مجموعة بوتون دور التي تتطلب عملية اختيار دقيقة للحلية. بالنسبة إلى اللازورد والفيروز، تحرص الدار على اتّساق اللون وحدّته لتشكل تدرّجات ألوان الأحجار المختارة ودرجة كثافتها مزيجاً متناغاً. أما الماسات فيتم اختيارها وفقاً لمعايير التميز الخاصة بدار فان كليف إند أربلز.

إن العمل على قطع بوتون دور يتطلّب دراية ومهارات في غاية الدقة. فهيكل القطعة وحليات الذهب الأصفر يتم صنعها يدوياً، قبل صقلها على مراحل، وهي عملية دقيقة جداً بالنسبة إلى الأقراص المقعرّة والمحدّبة. وهنا ينبغي الكشف عن لمعان المعدن أو الأحجار مع الحفاظ على شكل الحلية. ولضمان مرونة القطعة، يتم تجميع حليات الذهب والأحجار وفقاً لطريقة معقّدة تتطلّب يداً دقيقة وماهرة، حيث نجد مئات القطع الصغيرة – وحتى الآلاف منها – الواجب تجميعها مع بعضها البعض. وفي النهاية، يتم تفحّص القطعة للتأكد من توافقها مع معايير الدار الصارمة للجودة والصياغة.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0