سيلينا غوميز تنقل بشكل عاجل إلى المستشفى... هكذا انهارت ومزقت شرايينها

11 أكتوبر 2018

نشر موقع صحيفة "دايلي ميل" البريطانية تقريراً كشف فيه أن النجمة العالمية سيلينا غوميز أدخلت بشكل عاجل إلى المستشفى من أحل تلقي العلاج النفسي.

ونقل عن موقع "تي أم زي" الخاص بالمشاهير أنها أرادت مغادرة المستشفى، إلا أن الأطباء أصروا على بقائها بسبب سوء حالتها.

وأشار إلى أنها عانت للمرة الثانية من هبوط في كريات الدم البيضاء. ولفت إلى أنها أصيبت بعد ذلك بالهلع قبل أن تنهار تماماً مسببة تمزقاً في شراييين أحد ذراعيها.

وعلى الإثر جرى نقلها إلى مؤسسة للعلاج النفسي. وكانت النجمة أعلنت قبل ذلك ابتعادها عن مواقع التواصل.

وكتبت عبر حسابها على "إنستغرام": "أشعر بالامتنان تجاه وسائل التواصل التي تتيح لنا التعبير عن أنفسنا. لكنني أرغب في الابتعاد عنها قليلاً لأعيش حياتي لبعض الوقت".

وأضافت: "لا تنسوا أن التعليقات السلبية قد تجرح مشاعر أحدهم". وقبل أيام من إعلانها هذا التقت متابعيها في بث مباشر على "إنستغرام". وكشفت أنها عاشت حالة من الاكتئاب لمدة 5 سنوات متواصلة.

وقالت: "الاكتئاب والقلق شكلا قاعدة لكل ما كنت أقوم به في كل المجالات". واعتبر بعضهم أن سبب الأزمة التي تعيشها النجمة هو زواج صديقها السابق جاستن بيبر من هالي بلدوين.

ويذكر أن غوميز (26 عاماً) نقلت في أواخر الشهر الماضي إلى المستشفى. ونقل موقع "تي أم زي" عن أصدقاء لها قولهم إنها أصيبت آنذاك بهبوط في الكريات البيضاء في دمها بعد خضوعها لعملية زرع الكلية.

ما رأيك (25)

2

0

9

1

13