«رحلة حياة» آدم حنين ورمسيس مرزوق في مكتبة الإسكندرية

القاهرة – طارق الطاهر 29 ديسمبر 2018
حدث فني رفيع شهدته قاعة المعارض الشرقية في مكتبة الإسكندرية، حين استضافت أعمال اثنين من كبار الفنانين التشكيليين، ليقدّما معاً بانوراما من الرحلة الفنية لكل واحد منهما، تحت عنوان “رحلة حياة” للفنانين آدم حنين ورمسيس مرزوق.


فقد احتل آدم حنين مكانة متميزة في مجال النحت، ليس على مستوى مصر والعرب فقط، بل أيضاً على المستوى العالمي، وهي المكانة ذاتها التي وصل إليها رمسيس مرزوق في مجال فن التصوير، أو كما يسمّونه “ساحر الضوء”، وهو اللقب الذي أطلقته عليه الصحافة الأوروبية.

يضم المعرض مجموعة من القطع النحتية للفنان آدم حنين، ومن أهم هذه القطع تمثال أم كلثوم، إضافة الى مجموعة من أعمال التصوير الفوتوغرافي للفنان رمسيس مرزوق، تمثل عدداً من المواضيع التي تناولها مثل العمال والآثار المصرية.

في هذا المعرض تتنوع خامات آدم حنين بين الجص والفخار الزلطي والحجر والبرونز في التماثيل المعروضة، بحيث تتباين أحجامها وتنزع إلى التجريد وتبسيط الملامح والتماسك بين العناصر، والتركيز في الجوهر والسكون والرصانة والدقة البالغة في إبراز الأسطح، من طريق تأكيد تباين الضوء والظل، والتمكن في التعامل اللوني مع الأسطح وعلاقة الخطوط الخارجية للتمثال بالفراغ المحيط، وتدور مفاهيم هذه التماثيل حول معانٍ مجردة مثل التنوير والأمومة والصعود.

ومن أحدث المشروعات الفنية التي أقامها آدم حنين، معرض خاص لأعماله في قرية الحرانية في الجيزة، ليضم خلاصة إبداعه الفني، الذي يمثل مراحل تجاربه النحتية، كما أطلق مؤسسة آدم حنين التي تهدف إلى دعم فن النحت في المجتمع، وأنشأ جائزة للنحّاتين الشباب المصريين والعرب.

أما الفنان الدكتور أسّس رمسيس مرزوق فقد أسس أول مجلة عن التصوير باسم “كاميرا”، كما رأس لجنة تحكيم جائزة الدولة في الفنون عام 1999، واختارته السينماتيك الفرنسية كأحد أساتذة الصورة في تاريخ السينما العالمية، ولُقّب بـ “ساحر الضوء”، وهو أيضاً مدير تصوير لحوالى 90 فيلماً روائياً، كما صوّر وأخرج ما يقرب من 30 فيلماً قصيراً مصرياً وعالمياً. وخلال مسيرته الفنية حصل على أكثر من 50 جائزة وميدالية عن تصويره وإخراجه، وكرِّم في أكثر من 20 مناسبة محلية وعالمية، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية في التصوير السينمائي عام 2005، ووسام فارس في الفنون والآداب من وزارة الثقافة الفرنسية 2015، وخُصّصت له صفحتان في الكتاب الذي أصدرته أكاديمية الفنون في إنكلترا، عن أهم الشخصيات السينمائية في العالم.

وعن رؤيته للفنان رمسيس مرزوق، يرى الدكتور محسن أحمد الذي يعد أحد تلامذته، أن الفنان الكبير رمسيس مرزوق مصور فوتوغرافي قدير، له العديد من معارض التصوير الفوتوغرافي في الداخل والخارج، ويتميز بأسلوبه الخاص في تناول الضوء والظل. كما أنه مصور سينمائي ذو مسيرة متميزة، إذ يحوي سجل أعماله مجموعة كبيرة من أفلام أهم مخرجي السينما المصرية، أمثال يوسف شاهين، وكوكبة أخرى من المبدعين، وحازت معظم الأفلام التي شارك فيها جوائز مميزة.




ما رأيك (0)

0

0

0

0

0