الأميرة نوف بنت مقرن بن عبدالعزيز تدعم أول فريق رياضي للبولنغ من الفتيات الصمّ

جدة: آمنة بدر الدين الحلبي 05 يناير 2019
بدعم كبير من الأميرة نوف بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، بدأ أول فريق رياضي سعودي للبولنغ من الفتيات الصمّ تدريبه في جدّة، استعداداً للمشاركة في المنافسات الرياضية المحلية والخليجية، حيث يركز في الفترة الأولى على اللياقة البدنية، وصولاً إلى التدريبات التنافسية التي تستمر 6 أشهر بإشراف فريق مؤهل ومختص.


عبّرت السيدة فائزة عباس نتو رئيس نادي الصمّ للنساء في مدينة جدّة وعضو الاتحاد السعودي للرياضة عن “شكرها للأميرة نوف بنت مقرن بن عبدالعزيز آل سعود رئيس المجلس الأعلى والداعم الأول للنادي”. وأشارت إلى أن “التدريبات ستنطلق بحضور سيدات أعمال ومجلس إدارة النادي، حيث يعدّ تكوين الفريق حدثاً مهماً في مسيرة جميع منسوبي نادي الصمّ”.

ونوّهت نتو بأن “الفريق مكوّن من 12 لاعبة، وهو الأول من نوعه، وسيتدرب مرة واحدة في نهاية الأسبوع، قبل أن تصبح التدريبات تدريجاً ثلاث مرات أسبوعياً، حيث سيجرى تأهيله بشكل علمي للمشارَكات الداخلية والخارجية، بإشراف العنود خالد بدر العصلب، التي كُرّمت أخيراً في القاهرة على مبادراتها من جانب وزارة الشباب والرياضة، وتبذل جهوداً كبيرة للرقي بهذه الرياضة ومساعدة الفتيات على التطور والتقدّم”.

ونظراً لتعزيز الموهبة والاهتمام بمنسوبات نادي الصمّ، أكدت نتو أن “الفريق يضم مجموعة من الفتيات الموهوبات اللواتي سيكون لهن شأن كبير في المستقبل. كما أن الهدف من تكوين الفريق هو الاهتمام بمنسوبات نادي الصمّ، ورفع لياقتهن، وتعزيز قدراتهن على المنافسة أسوة بالفرق الأخرى في الخليج والوطن العربي”. وشددت نتو على “الاهتمام الكبير الذي يلقاه نادي الصمّ من الدولة، والدعم الذي يحظى به من القطاع الخاص”، وبالتالي عبّرت عن “شكرها وتقديرها للتعاون المثمر لعدد كبير من الشركات التي تقوم بمسؤوليتها الاجتماعية، وحيّت سيدة الأعمال هناء محمد المهيزع “مجموعة الهنوف” على دعمها لمنسوبات النادي”.

وقد حضر الحفل أعضاء المجلس الأعلى للنادي، الأستاذ حاتم خيمي رئيس نادي الوحدة، الأستاذ عدنان عريف رئيس نادي الصمّ ، والأستاذ محمد أبو مدرة المشرف على نادي الصمّ للنساء في جدّة.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0