(لها) ترصد تفاصيل وكواليس «عروس بيروت»: دراما عربيّة بنكهة تركية بين بيروت واسطنبول

ميشال زريق 02 فبراير 2019
يحمل العام 2019 سلسلة مفاجآت على صعيد الإنتاجات الدرامية والتعاقدات بين النجوم وشركات الإنتاج، التي تعوّل منذ وقتٍ باكر على نجاح أعمالها، والتي بدأت بتصويرها قبل انقضاء العام 2018. ومن بين تلك الإنتاجات، مسلسل بات حديث الناس وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي، ويحمل عنوان «عروس بيروت»، وهو النسخة «المُعرَّبَة» من مسلسل «عروس إسطنبول» Istanbul Gelini التركي، وقد كَثُرَت الأحاديث عن إطلالة مرتقبة للثنائي ظافر العابدين (في دور البطولة المسند إلى أوزجان دينيز في تركيا) وكارمن بصيبص (في دور البطولة النسائية المسند إلى أسلي أنفر في تركيا) بعد نجاحهما معاً في مسلسل «ليالي أوجيني».

وعلى الرغم من أنّ بعض المصادر كانت تؤكّد توقيت عرض العمل في شهر آذار/مارس المقبل، علمت «لها» من مصادر مطّلعة أنّ الجهة المنتجة وفريق العمل لن يُخاطرا بالعرض ولا يزال تصوير العمل قائماً، حيث إنّه قد يُنجز أكثر من 40 حلقة حتى ذلك التاريخ، وبالتالي لن تكون صورة العمل مكتملة، في موسمه الأول حتى يُعرض.

المسلسل سيُبقي على المخرج عينه الذي تولّى مهمة إخراج المسلسل التركي، والذي فاز أخيراً بجائزة أفضل مخرج عن «عروس إسطنبول»، في حين أنّ النص أدخِلَت عليه تعديلات طفيفة من حيث أسماء الأبطال والمدن والمناطق، وطُعّم ببعض السمات الدرامية ليُصبح مشابهاً للواقع العربي واللبناني، ويجمع العمل أسماء كبيرة من لبنان وسوريا في باكورة تعاون بين MBC Studios و O3.

وينضمّ إلى ظافر وكارمن كلّ من النجوم تقلا شمعون ومي صايغ وجو طراد وميا سعيد من لبنان، إلى جانب محمد الأحمد وأيمن عبدالسلام ولينا حوراني من سوريا، وسيلعبون أدواراً محورية في العمل إلى جانب وجوه شابة وضيوف شرف سيحلّون على العمل.

وقد أُعلِمنا أنّ تصوير الموسم الأول لا يزال جارياً اليوم في تركيا، ومن المرتقب أن يعود فريق العمل منتصف شهر أيار/ مايو إلى بيروت، لتصوير باقي المشاهد بالتزامن مع بدء عملية المونتاج والتلوين ليكون العمل جاهزاً للعرض، كما علمنا أنّ النجم التونسي ظافر العابدين يخوض تحدّياً جديداً مع نفسه ومع الجمهور من خلال تقديمه شخصية تتحدّث باللهجة اللبنانية، إذ يُجسّد دور رجلٍ ثريّ يُحقّق أحلام فتاة ريفيّة يرتبط بها.




ما رأيك (0)

0

0

0

0

0