هل يواعد براد بيت الجميلة تشارليز ثيرون؟

جولي صليبا 10 فبراير 2019

بعد عامين من انفصاله عن النجمة العالمية أنجلينا جولي، كشفت التقارير الإعلامية أن النجم العالمي براد بيت، 55 عاماً، وقع في الحب من جديد. فقد شوهد براد بصحبة الممثلة الجنوب أفريقية تشارليز ثيرون، 43 عاماً، وكانا في غاية الانسجام، مما زاد من انتشار الأقاويل حول وجود علاقة حب تجمعهما.

ونشر موقع صحيفة The Sun البريطانية أن بيت وثيرون أمضيا أخيراً سهرة مع بعضهما في إحدى الحانات وبدا عليهما الانسجام التام، فيما كان بيت يضع يده على ظهر ثيرون. كما شارك الثنائي في حضور عرض فيلم «روما» في صالة «شاتو مارمونت» غرب هوليوود.

وأشارت المصادر الصحافية إلى أن تشارليز ثيرون زارت براد بيت في بيته أخيراً ولكنها لم تلتقِ بأبنائه من زوجته السابقة أنجلينا جولي. كما يمضي الثنائي أوقاتاً طويلة مع بعضهما منذ نهاية العام 2018، ولا سيما في قصر براد في لوس فيليز في ولاية كاليفورنيا.

اللافت أن براد تعرّف إلى تشارليز من طريق شون بين، الصديق السابق لتشارليز، وكانا في البداية مجرد صديقين. لكن يبدو أن الأمور تطورت بين الاثنين وتحولت الصداقة إلى حب.

يشار إلى أن ثيرون وبيت اشتهرا بمواعدة نجوم هوليوود. فالجميلة تشارليز ثيرون كانت على علاقة سابقة بكل من كيانو ريفرز، ورايان رينولدز، وأليكساندر سكارسجارد، وشون بين. وقد انفصلت ثيرون عن بين بعد علاقة استمرت 18 شهراً.

أما براد بيت فكان على علاقة بكل من سينيتا، وغوينيث بالترو، وتزوج من جينيفر أنستون وأنجلينا جولي. وقد واجه براد في الأعوام الأخيرة الكثير من المشاكل العاطفية والأزمات بعد انفصاله عن أنجلينا والاتجاه إلى المحاكم ومواجهته النزاعات بسبب حضانة الأطفال.

يُذكر أن براد بيت وتشارليز ثيرون لم يجمعهما أي عمل فني.



ما رأيك (0)

0

0

0

0

0