Editor’s trendy pick

ميشال زريق 31 مارس 2019

إطلالات الصيف العملية، ستكون أكثر دقة وأناقة مع اختياركَ للساعة التي تزيّن معصمكَ؛ فلمَ لا تختار ساعة PANERAI SUBMERSIBLE ، التي تقدّمها دار بانيراي معزّزةً بذلك ساعات الغوص الاحترافية باثنتين من الساعات مصنوعتين من الفولاذ المقاوم للصدأ مع قرصٍ مُطبق على الطوق الدوّار، مما يمنح هذه الإبداعات الجديدة مظهراً رياضياً بامتياز، وطابعاً مفعماً بالقوة مع لمسةٍ معاصرة، فضلاً عن ملاءمتها لأي معصم، فتُعبّران عن قوة وشخصية ساعات الغوص الاحترافية التي تصنعها بانيراي.

قوية، تتمتع بوظيفيةٍ عالية، ومتينة، بالإضافة إلى سهولة التعرف عليها وتمييزها لما تحمله مع رموز شخصية بانيراي المميّزة. لقد زُوّدَت الساعتان الجديدتان بحركة الكاليبر OP XXXIV الأوتوماتيكية المصنوعة ضمن ابتكارات الدار، وتتمتع باحتياطي طاقة يمتد لثلاثة أيام، مما يُعتبر معياراً أساسياً في الحركات التي تنتجها الدار. الهيكل في كلتا الساعتين مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ من صنف AISI 316L مع الجهاز الرمزي الذي يحمي تاج التعبئة، والطوق الدوّار باتجاهٍ واحد حيث يُعرض زمن الغوص. وبطبيعة الحال في بانيراي، كلتا الساعتين تتمتعان بخاصية مقاومَة تسرّب الماء حتى عمق 300 متر (30 بار).

الفارق بين الساعتين يكمن ببساطة في التركيبة اللونية! ففي الساعة الأولى (PAM00683) يكون كل من الميناء وقرص السيراميك على الطوق الدوّار، بالإضافة إلى الحزام المطاطي باللون الأسود، مع علاماتٍ مضيئة باللون الأبيض مقروءة بوضوح في مختلف ظروف الضوء وحتى في الظلام الدامس، أما الساعة الثانية (PAM00959) فتجمع بأناقةٍ بين قرص السيراميك الأزرق الذي يحيط بالميناء وسوار المطّاط الأزرق مع ميناءٍ رمادي مميّز ببنية القِرش التزيينية.


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0