فيكتوريا بيكهام تساعد ميغان ماركل في تصميم منزلها

جولي صليبا 20 أبريل 2019
انتقل دوق ساسكس الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل إلى منزلهما الريفي الجديد في قلعة فورغمور، بعدما بلغت تكلفة ترميمه وتجديده ما يقارب الثلاثة ملايين جنيه استرليني. ونظراً للصداقة الوطيدة التي تجمع بين ميغان ماركل وفيكتوريا بيكهام، طلبت دوقة ساسكس من المصمّمة بيكهام الإشراف على التصميم الداخلي لمنزلها، لا سيما أن بيكهام تتمتع بخبرة طويلة في مجال تصميم الأزياء، وتملك بالتالي الكثير من الأفكار الإبداعية.

يُذكر أن منزل الزوجين يتميَّز بتاريخ ملكي حافل، إذ عاش فيه قبلاً شخص هندي مسلم يُدعى الأستاذ عبدالكريم، وصل إلى إنكلترا عام 1887، وعمل نادلاً لدى ا. إلا أن هذا النادل ترك أثراً كبيراً في نفس الملكة لدرجة أن أصبح خلال عام واحد فقط أحد أبرز الأشخاص المُقرّبين إليها. ويُقال إن الملكة جعلته أستاذها أو ما يعرف بالـ"مونشي"، بحيث كان يرشدها في كل الشؤون الهندية. لا بد من الإشارة أيضاً إلى أن ميغان قرّرت شحن بعض الملصقات المُفضلة لديها من شقّتها في تورونتو إلى منزلها الجديد، لكي تضيف إليه لمستها الخاصة. كما أصرّت على تعليق صور أصدقائها وعائلتها، بدل تزيين الجدران بالأعمال الفنية الباهظة الثمن.



ما رأيك (10)

2

2

2

2

2