مانيلا: Manila قبلة السياحة الآسيوية

جولي صليبا 12 مايو 2019

مانيلا، هي عاصمة الفيليبين... تعرّضت هذه المدينة لكل أنواع الكوارث الطبيعية والبشرية، وبعدما كانت عاصمة الفوضى ها هي اليوم كمثيلاتها من المدن الآسيوية الصاخبة، تضجّ بالحياة والتطور، حيث ناطحات السحاب تخترق السماء الضبابية، والطرق المزدحمة تبث الحياة في المدينة ومعالمها السياحية تجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم...


لا شك في أن السفر إلى مانيلا يمثل فرصة رائعة للاستمتاع بأروع الأماكن الترفيهية وأجمل المعالم السياحية، إضافة طبعاً إلى التنزه والتسوق.

مانيلا هي عاصمة الفيليبين، وتعني الكلمة “أمان الله” باللغة العربية. إنها واحدة من المدن السبع عشرة التي تشكل ما يعرف باسم “مترو مانيلا”.

تقع مانيلا على الساحل الشرقي لخليج مانيلا، أي غرب مدينة لوزون، وتعدّ من المدن الأكثر ازدهاراً من الناحية العمرانية. كما تعتبر مركزاً اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً وتعليمياً. يسكن هذه المدينة 14 مليون نسمة تقريباً، وتبلغ مساحتها قرابة 38.55 كيلومتراً مربعاً. وتحتوي المدينة على الكثير من الأماكن السياحية الجذابة...

حديقة ريزال Rizal Park

إنها إحدى أكبر الحدائق المفتوحة في الفيليبين، وتستقبل عدداً هائلاً من السيّاح طوال العام، لا سيما أنها مناسبة لتمضية عطلات نهاية الأسبوع والتمتع بجمال الطبيعة.

تمتدّ الحديقة على نحو 60 هكتاراً، وتتكوّن بشكل أساسي من المساحات الخضراء المفتوحة، وحدائق الزينة، والبرك، والمسارات المُخصصة للمشي، إضافة إلى العديد من الأماكن الأثرية والنصب التذكارية.

وفي مُنتصف الحديقة، تقع البحيرة الوسطى، وهي عبارة عن بركة يصطف حولها عدد كبير من تماثيل تُجسد الأبطال والشهداء الفيليبينيين، إضافة إلى نافورة موسيقية راقصة تتلوّن خلال المساء.

تكتسب الحديقة أهمية تاريخية، إذ أعدم فيها البطل القومي خوسيه ريزال في 30 كانون الأول (ديسمبر) 1896، ما أشعل لهيب الثورة الفيليبينية ضد مملكة إسبانيا، وجرى بعدها تغيير اسم المنطقة رسمياً إلى ريزال بارك تكريماً لذلك البطل.

حديقة ريزال مكان مثالي للهدوء والاسترخاء وتمضية أجمل الأوقات في أحضان الطبيعة الخضراء، بحيث يمكنك الجلوس على المقاعد المريحة داخل الحديقة أو الاستلقاء على العشب الأخضر أمام البحيرات الجميلة، واستنشاق الهواء المنعش.

وإذا كُنت تحبين علوم التاريخ والآثار، يُمكنك زيارة النُصب التذكارية وقراءة اللوحات التعريفية المُلحقة بها.

في المقابل، إذا كنت من محبي النشاطات الرياضية، لا سيما المشي والركض، يمكنك ممارسة رياضتك المفضلة داخل الحديقة وتحديداً في المسارات الطويلة المرصوفة والمحاطة بالأشجار المعمّرة.

قلعة سانتياغو Fort Santiago

تشتهر قلعة سانتياغو بكونها موجودة في مدخل نهر باسيغ، وأدّت على مرّ التاريخ دوراً مهماً في حراسة مانيلا من الهجمات. يعود تاريخ بنائها إلى القرن الثامن عشر، وكانت عبارة عن ثكنات عسكرية لجنود الاحتلال الإسباني، وشهدت مقتل مئات الفيليبينيين وأسرى الحرب الأميركيين الذين ماتوا خلال الحرب العالمية الثانية. باتت القلعة اليوم مكاناً مناسباً للمُهتمين بعلوم الآثار، فضلاً عن أنها تستقطب أعداداً هائلة من الزوار.

تُحيط بالقلعة حدائق غنّاءة واسعة يسيطر عليها الهدوء والاسترخاء في أجواء الطبيعة الجميلة، بحيث يمكنك الجلوس على المقاعد والاستمتاع بزقزقة الطيور.

قومي بجولة استكشافية على القلعة وتعرفي على تاريخ إنشائها وتصميمها المعماري الذي يعتبر من أبرز وأجمل التصميمات المعمارية للآثار الفيليبينية. اطلعي على قصة ريزال وشاهدي مجموعة نادرة من مقتنيات تلك الشخصية المهمة في التاريخ والثقافة الفيليبينيين.

خوضي مغامرة تجربة ركوب العربة التي تجرّها الخيول كما لو أنك في ذلك الزمن. لا تنسي طبعاً التقاط الصور التذكارية التي ستبقى معك لمدى الحياة.

منتزه ميهان Mehan Garden

إنه أحد أروع المُنتزهات في مانيلا، وتم إنشاؤه قبل نحو قرنين ونصف القرن بواسطة القوات الاستعمارية الإسبانية. يشتمل المُنتزه على مجموعة متنوعة من النباتات والزهور الخلابة والنادرة من مُختلف الفصائل.

تمتدّ الحديقة على مساحات مترامية شاسعة يتخللها العديد من نوافير المياه التي تُضفي على المكان المزيد من السحر والجاذبية، إضافة إلى مساحات واسعة مُخصصة للمشي.

يحتوي المُنتزه على عدد من النُصب التذكارية والتماثيل التي أنشئت بغرض تكريم بعض الأشخاص، أهمها النصب التذكاري الذي يُمثل سيباستيان فيدال، المدير الأكثر شهرة في تاريخ الحديقة.

إذا كنت من مُحبي الحركة والرياضة، لا سيما الركض والمشي، يُمكنك ممارسة تلك النشاطات داخل المسارات المُخصصة لذلك بين الأشجار.

المتحف الوطني الفيليبيني National Museum of the Philippines

يعتبر المتحف الوطني من أهم معالم السياحة في مانيلا، ويعود إليه الفضل في الحفاظ على القطع الأثرية التاريخية وأهم الآثار القديمة منذ العصور الأولى. المتحف عبارة عن مبنى كلاسيكي جديد يحتوي على مجموعة واسعة من القطع الأثرية الوطنية، والنقود المعدنية، ولوحات الخزف، والمجوهرات، والآلات الموسيقية، والمنسوجات الأصلية والتحف القديمة. ومن أهم محتوياته قلنسوة أقدم سكان الفيليبين، الذي يعرف بـ”تابون مان”، إضافة إلى قسم كبير يعرض حطام سفينة سان دييغو التي غرقت قبالة ساحل لوزون عام 1600.

يستقطب المتحف الوطني عدداً كبيراً من الزائرين سنوياً، من السكان المحليين والسياح على حدّ سواء.

أول ما يلفت انتباهك عند زيارة المتحف، تلك المجموعة من الأبواب التي تطل جميعها على حديقة ريزال.

تلك الأبواب تُعزز الوصول مباشرةً إلى عدد من القاعات داخل المتحف، مثل مبنى التراث وقاعة الرخام.

وفي حال زيارة المتحف الأنثروبولوجي، يمكنك الحصول على الكثير من المعلومات حول الأحافير القديمة التي تمّ تجميعها من أماكن مختلفة في الفيليبين ومناطق أخرى حول العالم من مُختلف العصور.

وإذا كُنت من عشاق القراءة، توجّهي إلى المبنى الرئيسي للمتحف الوطني الأنثروبولوجي، حيث المكتبة الضخمة المشتملة على عدد كبير من الكُتب والمُجلدات من جميع الثقافات والأديان حول العالم.

قصر مالاكانانج Malacañang Palace

إنه أحد أشهر القصور في مدينة مانيلا كونه المقرّ الرسمي لرئيس الفيليبين في العاصمة. يتخذ القصر تصميماً رائعاً، إذ يعود بناؤه إلى النمط الإسباني والكلاسيكي الجديد.

يطلّ القصر مباشرة على نهر باسيغ، ويعود تاريخه إلى منتصف القرن الثامن عشر عندما بني في الأصل كمقر ارستقراطي إسباني قبل أن يصبح مكتباً للجنرالات الإسبانيين.

جولي في قصر مالاكانانج وتعرّفي إلى المُقتنيات النادرة التي تعود إلى عصر الاحتلال الإسباني، وتمتّعي بأسلوب العمارة الفريد والتصميم الجميل. يحتوي القصر أيضاً على مكتبة ضخمة فيها مجموعة متنوعة من الكتب في مختلف المجالات.

اختالي في حديقة قصر مالاكانانج وتعرّفي على النباتات الخضراء النادرة والزهور الأخاذة، وشاهدي النصب التذكارية ونوافير المياه العذباء التي تضمن لك مناظر مُميزة وأوقاتاً مُمتعة.

حديقة حيوان مانيلا Manila Zoo

حديقة حيوان مانيلا المعروفة أيضاً باسم حديقة الحيوان والحديقة النباتية، هي واحدة من أعرق وأشهر حدائق الحيوان في الفيليبين، وتعدّ موطناً لنحو ألف حيوان من 90 نوعاً وفصيلة مُختلفة.

تقع في منطقة ماليت مانيلا وتبلغ مساحتها 5.5 هكتار. تم افتتاحها في 25 تموز (يوليو) 1959. في تلك الحديقة، يمكنك مُشاهدة مجموعة من أشهر الحيوانات وأكثرها شعبية، مثل الفيلة، والنمور، والأسود، والفهود، والكلاب، والضباع والعديد من فصائل الحيوانات الأخرى. وثمة قسم خاص بالنباتات، حيث النباتات النادرة التي تستحق المشاهدة.

لا تفوّتي فرصة حضور عروض الفيلة الجميلة والتمتع برؤية تلك الحيوانات ومداعبتها وإطعامها. وإذا كنت من محبي القوارب والجولات البحرية، يمكنك تجربة القارب الخشبي في المجرى المائي والاستمتاع بالأجواء المميزة وسط الأشجار الضخمة.

حديقة المحيط Manila Ocean Park

تعتبر هذه الحديقة من أكبر المُجمعات المتخصصة في الحدائق المائية في مانيلا، وهي من أشهر الأماكن السياحية في العاصمة الفيليبينية، علماً أنها تشتمل على الأكواريوم وأحواض الأسماك والكائنات البحرية المُختلفة، إضافة إلى مسابح الغوص والسباحة وغيرها، ما يجعلها قبلة للزوار بشكل مستمر.

تشتمل حديقة المحيط على قسم خاص لحيوانات البطريق المُميزة، وقسم آخر خاص بقناديل البحر التي ينبعث منها نور أثناء سباحتها في الماء.

عند زيارة هذا المكان المذهل، يمكنك مُشاهدة أنواع كثيرة من فصائل الكائنات البحرية المُميزة، بما في ذلك أسماك القرش المُفترسة والزواحف البحرية والأسماك الملونة الجميلة داخل أحواض الأكريليك اللولبية.

وإذا كنت من محبي السباحة والغطس، يمكنك ممارسة هوايتك في مسابح خاصة منفصلة مجهزة بشكل جيد. يذكر أنه توجد أماكن لعب آمنة خاصة بالأطفال الصغار، حيث يمضون أوقاتاً من الفرح والمتعة من دون الحاجة الى مراقبتهم طوال الوقت.

لا تفوّتي فرصة حضور أحد عروض الدلافين المُميزة في الصالة المغطاة، علماً أن العروض في غاية المُتعة والتشويق. في وسعك أيضاً، زيارة القسم الخاص بالطيور الملونة والطيور الجارحة، مثل الصقور والنسور الجميلة في أقفاص كبيرة معدّة لها، حيث يمكنك التعرف على هذه الطيور والاستماع إلى معلومات مهمة عنها وعن بعض أنواع الزواحف المحلية.

ملاهي دريم بلاي سيتي DreamPlay City

تعدّ مدينة ملاهي دريم بلاي مركزاً للعب الممتع المستوحى من أفلام استديوات دريم ووركس Dreamworks للأطفال. تتميز الحديقة بالألعاب الترفيهية والألعاب المحفزة لعقول الأطفال وزيادة قدرتهم الإبداعية ونشاطهم التفاعلي.

يسهل الوصول إلى مدينة ملاهي دريم بلاي عن طريق المترو ومن الاتجاهات كافة، لا سيما أنها في قلب مانيلا. تحتوي على العديد من الألعاب التي تضمن يوماً مُتكاملاً من المتعة والترفيه والتفاعل.

لا تفوتي أيضاً فرصة المشاركة في الرقص والغناء على أجمل المقاطع الموسيقية والغنائية من الأفلام الكرتونية.

ثمة قسم مُخصص لتعليم الصغار فنون الطهي بطرق ترفيهية، وبمُساعدة أبطال أفلام الرسوم المُتحركة.

وإذا كنت من محبي المغامرات وألعاب التسلق، يمكنك تجربتها والتسلق على جدار مرتفع فيه مجموعة من الحجارة والحبال القوية التي ستساعدك في الصعود إلى الأعلى ومن ثم القفز على «الترامبولين» المطاطي الرائع.

معلومات مهمة عن مانيلا

الموقع الجغرافي: الساحل الشرقي لخليج مانيلا، في الجانب الغربي من لوزون

المناخ: بحري استوائي، حار ورطب

العملة: بيزو فيليبيني

اللغة: الفيليبينية

فارق التوقيت بين مانيلا والإمارات: 4 ساعات


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0