أمينة: غنائي مع أمير يزبك سيُحدث نقلة نوعية في عالم الثنائيات الغنائية

القاهرة - محمود الرفاعي 16 يونيو 2019
طرحت الفنانة أمينة أخيراً ألبومها الغنائي الجديد بعنوان "اللي راحوا"، بعد فترة غياب دامت أربع سنوات عن الساحة الفنية، انشغلت خلالها بالزواج والإنجاب، وقد ابتعدت في هذا الألبوم عن اللون الشعبي الذي اعتمدته في مسيرتها الفنية، لتقدّم الأغنية السريعة والنوبية والخليجية، وترضي بالتالي كل الأذواق. في حوارنا معها، تقول أمينة إنها استمعت إلى 18 أغنية كي تختار أغنيات ألبومها، وتكشف عن عشقها لمحمد منير، وتتحدّث أيضاً عن الدويتو الغنائي الذي يجمعها بأمير يزبك.


- متى بدأت العمل على ألبومك الجديد "اللي راحوا"؟

العمل على ألبوم "اللي راحوا" استغرق ما يقرب من أربعة أعوام، وكان هدفي الرئيس من الألبوم الدخول الى مناطق غنائية لم أدخلها من قبل. فلطالما تمنّيت أن أُقدّم أعمالاً فنية ولم يتسنَّ لي ذلك، لذا استمعت إلى 18 أغنية لأختار من بينها المختلف والجديد، إلى أن استقررت في النهاية على عشر أغنيات، وضممتها في ألبوم استمع إليه الجمهور ونال إعجابه. كما طرحتُ في الأسواق، وقبل أسابيع من صدور الألبوم أغنية "سينغل" بعنوان "عاش يا وحش"، كدعاية للعمل.

- لماذا اخترت أغنية "اللي راحوا" عنواناً لألبومك الثاني؟

منذ أن سمعت كلمات الأغنية من الشاعر ملاك عادل، شعرت بأنها كُتبت خصيصاً لي، ولذلك قررتُ ضمّها الى الألبوم، رغم أنني كنت قد انتهيت من تسجيل كل أغنياته، كما اخترتها عنواناً للألبوم، لأن موضوعها يمسّني ويعكس محطات وصعوبات مررت بها في حياتي.

- هل غيّرت أسلوبك في أغنية "يا سيدي" التي افتتحت بها ألبومك؟

كل أغنية في ألبوم "اللي راحوا" مختلفة تماماً عن الأغنيات التي قدّمتها في مسيرتي الفنية، وبالتحديد أغنية "يا سيدي"، وهنا أخصّ بالشكر الموسيقار محمد رحيم، مخترع الجملة اللحنية، والذي دائماً يعطيني ألحاناً رائعة تقدّمني في شكل جيد وتبرز قدراتي الصوتية في الغناء، فهو يؤمن بموهبتي الغنائية، ودائماً يقول لي إنني من الفنانات المظلومات في الساحة الغنائية، متسائلاً: لماذا نحصر أنفسنا في مصر بين صوتين أو ثلاثة؟! وأؤكد أن رحيم يفعل كل ما في وسعه من أجل أن يقدّم لي أعمالاً غنائية جديدة ومختلفة. ففي أغنية "يا سيدي" أعطاني لحناً جميلاً لأُقدّمه للشاعر العبقري أحمد مرزوق لكي يكتب على أساسه كلمات رائعة، علماً أنني لا أملّ من سماع هذه الأغنية أبداً.

- لماذا فكرت في ضمّ أغنيات نوبية الى الألبوم؟

لا بد من مخاطبة أهل النوبة والغناء لهم، لأنهم جزء أصيل من الشعب المصري، كما أن هناك تقصيراً من المطربين المصريين نحوهم، فنادراً ما نجد مطرباً من خارج النوبة يغنّي لهم، باستثناء الفنان حكيم الذي قدّم لهم من قبل أغنية "بشاكا". لذا أحببت أن أغنّي لهم أغنية "على جمر الهوا"، وهي من ألحان وكلمات الشاعر عمرو العلي، وتوزيع كريم عبدالوهاب.

- هل تعمّدت تقليد محمد منير في الأغنية؟

أنا من عشاق محمد منير، وطوال فترة تسجيل الأغنية كنت أردّدها بأسلوب محمد منير الرائع، كما أشكره على موافقته على ظهوري وغنائي معه في حفله الأخير الذي أحياه في القاهرة. فمنير هو رمز من رموز الأغنيتين المصرية والعربية.

- هل سنستمع مجدداً الى ثنائيات غنائية تجمع أمينة مع مطربين عرب؟

هناك دويتو غنائي سيجمعني بالفنان أمير يزبك، ومن المتوقع أن يُحدث نقلة نوعية في عالم الدويتوات الغنائية.





ما رأيك (0)

0

0

0

0

0