زيورخ: Zürich مدينة التاريخ والطبيعة الرائعة

جولي صليبا 14 يوليو 2019
غالباً ما تصنّف مدينة زيورخ السويسرية ضمن قائمة أفضل المقاصد السياحية في العالم، وتعتبر وجهة مميزة لهواة اكتشاف التاريخ ومحبّي الثقافة وعشّاق المناظر الطبيعية الخلابة. ثمة مقومات كثيرة للسياحة في زيورخ حيث يمكن الاستمتاع بالطبيعة الساحرة والمناخ اللطيف، والتنعّم بفرص التسوّق، وتذوّق الطعام المحلي اللذيذ، واختبار الحياة الليلية الصاخبة والتعرف على المعالم السياحية المذهلة.


عُرفت مدينة زيورخ في العصر الروماني باسم Turicum، وكانت تشكل النقطة الجمركية للرومان حتى مطلع القرن التاسع عشر. وقد سوّرت المدينة بسور ضخم في نهاية القرن الثاني، لا تزال بقاياه موجودة حتى الآن وباتت جزءاً من الطراز القديم للمدينة. وفي الجزء القديم من زيورخ الكثير من الكنوز المعمارية، أبرزها كنيستان شُيّدتا في العصور الوسطى، هما كنيسة النساء "فراو ميونستر" الضخمة، وكنيسة الربّ "كنيسة گروسميونستر".

في العام 1351 دخلت زيورخ مع المناطق السويسرية الأخرى في اتحاد سياسي أُطلق عليه اسم "الاتحاد الكونفدرالي السويسري"، الذي أصبح في ما بعد سويسرا الحديثة.

تتميز زيورخ بالبيوت الأثرية الجميلة التي رمّمها الحِرفيون، وقاعة المدينة المبنية على نمط الباروك، وشارع باهنوف المشجّر والجميل، الذي تقع على جانبيه القصور الحجرية المبنية منذ أوائل القرن التاسع عشر، والتي تشغلها المصارف وشركات التأمين والفنادق والمحال التجارية الفخمة...

البلدة القديمة

يمكن العودة إلى العصور الوسطى في زيورخ من خلال زيارة البلدة القديمة الممتدة بين الشوارع المرصوفة بالحصى والأزقّة الضيّقة والمنازل الجميلة. وتعتبر هذه البلدة بقعة شعبية للسيّاح والسكان المحليين، لأنها مركز تاريخي وثقافي نابض بالحياة.

التجوّل في البلدة القديمة هو من دون شك فرصة مثالية لاكتشاف سحر التاريخ في كل زاوية ومكان، إضافة إلى إمكانية الترفيه في المطاعم والمقاهي المنتشرة على طول الشوارع الرئيسة في البلدة. ولا بدّ حتماً من زيارة المباني الدينية والمعالم التاريخية والثقافية المهمة، مثل ساحة يندينهوف والمتحف الوطني السويسري.

يمكن الوصول إلى البلدة القديمة عبر محطات الترام المختلفة، ومنها محطات باهنهوفستراسي.

جبل أوتليبيرج

المناظر الخلابة والمسارات الهادئة وسط الطبيعة الجميلة تجعل من جبل أوتليبيرج أحد أفضل الأماكن السياحية في زيورخ، إذ يقع على ارتفاع 2858 قدماً فوق مستوى سطح البحر، ويوفر بالتالي رؤية بانورامية مذهلة للمدينة وجبال الألب المحيطة بها. إنه مقصد مثالي لكل الذين يسعون إلى الهروب من المدينة والاستمتاع بروعة الطبيعة في أعلى الجبل.

تمتدّ على طول جبل أوتليبيرج العديد من المسارات المخصّصة للمشي وركوب الدرّاجات، وهي مناسبة لكل الأعمار والمستويات.

المتحف الوطني السويسري

زيارة المتحف الوطني السويسري في زيورخ تمثّل رحلة شاملة في تاريخ البلاد. فإضافة إلى روعة الهندسة المعمارية في هذا المتحف، ثمة معارض دائمة توفر معلومات عن الأحداث المهمة، ونمط الحياة، والفن الوطني السويسري، مما يوفر للسيّاح فرصة لفهم ماضي البلاد وحاضرها.

يقع المتحف الوطني في البلدة القديمة، ويمكن الوصول إليه من خلال مختلف خطوط الترام والحافلات. وهو يتألف من ثلاثة متاحف رئيسة، هي: المتحف الوطني السويسري، القلعة السويسرية ومنتدى التاريخ السويسري. يعود تاريخ بنائه إلى العام 1898 ويستعرض التاريخ والثقافة السويسريين من فترات زمنية قديمة تعود الى ما قبل التاريخ حتى وقتنا الحالي.

يشتمل المتحف على 14 مجموعة لعلم الآثار، والرسم والنحت، والمنسوجات والأزياء. واللافت أن زوّار المتحف يقضون ساعات طويلة في أروقته بسبب مساحته الشاسعة، لا سيما إذا أراد الزائر تفقّد كامل المقتنيات والتحف التاريخية المعروضة في هذا المتحف.

حديقة الحيوانات

لا شك في أن حديقة الحيوانات الموجودة في رابيرسوبل على ضفاف بحيرة زيورخ الشهيرة هي من أهم الأماكن السياحية، لا سيما أنها توفر بيئة طبيعية ملائمة لكل أنواع الحيوانات. بالفعل، يلاحظ الزائر أن الحيوانات المتنوعة في الحديقة تتجول بحرّية في مساحات واسعة تصل إلى 11000 متر مربع تقريباً ويعيش فيها نحو 300 نوع من الحيوانات المختلفة، مثل الدببة البرية، والدببة الثلجية، والنمور، والقرود، والفيلة والثعالب البرتقالية، إضافة إلى الحيوانات المائية والزواحف والبطاريق وبعض الحيوانات النادرة المهدّدة بالانقراض.

عند زيارة حديقة الحيوانات في زيورخ، لا تفوّتي فرصة رؤية الفيلة وهي تسبح، لأن المشهد رائع فعلاً. ويعتبر هذا المقصد السياحي مثالياً للأطفال إذ يمكنهم التعرّف على الحيوانات والاستمتاع في الوقت نفسه في المدينة الترفيهية الخاصة بهم، والتي تقدّم نشاطات متنوعة يومياً.

الحديقة النباتية القديمة

تأسّست الحديقة النباتية عام 1837، ولا تزال من أجمل الأماكن السياحية في زيورخ. فموقعها المركزي يجعلها وجهة سهلة للسكان المحليين والزوّار الذين يرغبون في الاستمتاع بمساحة خضراء ساحرة.

تنتشر في الحديقة أنواع مختلفة وجميلة من النباتات والأزهار، إضافة إلى المشتل الذي يعدّ مكاناً مثالياً للاسترخاء، وحديقة العشب التي تعود إلى القرون الوسطى. أما بيت النخيل فيستضيف الحفلات الموسيقية والمعارض الفنية والمسرحيات.

يأتي الزوّار إلى هذه الحديقة للاستمتاع بجمال الطبيعة وتنشّق الهواء النقي، مما يجعلها وجهة لعشاق الطبيعة ونباتاتها على اختلاف أنواعها.

نوصيكم بالتجوّل في أرجاء الحديقة والتعرف على نباتاتها المتنوعة والتقاط أجمل الصور التذكارية. كما يمكن الجلوس على المقاعد الخشبية المنتشرة فيها وتناول وجبة خفيفة في أحضان الطبيعة، أو الاستمتاع بتجربة ركوب القوارب في النهر المحاذي للحديقة والقيام بجولة مثيرة لاستكشاف المعالم السياحية في زيورخ القريبة.

بحيرة زيورخ  

تشكّل بحيرة زيورخ متنفساً رئيساً لسكان المدينة ولأهل سويسرا بشكل عام إذ تستقطب آلاف الزوّار خلال فصل الصيف هرباً من حرّ المدينة وطلباً للاستجمام والهدوء. كانت هذه البحيرة ولا تزال ممراً مهماً لعبور القوارب، وتنتشر على ضفافها المتنزّهات والفنادق والمطاعم، حيث يمكن تناول وجبات الطعام والاستمتاع بجمال منظر البحيرة والأماكن المحيطة بها، ولا سيما في فترة الغروب.

عند زيارة البحيرة، يمكن استكشافها من خلال القيام برحلة في أحد القوارب المتوافرة والتمتع بروعة المناظر الطبيعية والبيئة المثالية. ولهواة الرياضات المائية، ولا سيما السباحة، تتوافر على أطراف البحيرة شواطئ عدة تستقطب مئات الزوّار، خصوصاً في فصل الصيف.

بحيرة النزهة

هذه البحيرة عبارة عن متنزّه يقع على ضفة بحيرة زيورخ، وتعدّ من المناطق السياحية المهمة في سويسرا التي يؤمّها السيّاح والزوّار في فصل الصيف هرباً من الحرّ والصخب في المدن. فالمنطقة تتميز بجمالها الطبيعي واعتدال طقسها لقربها من بحيرة زيورخ.

يمكن الجلوس على أطراف البحيرة والاستمتاع بجمال المناظر الطبيعية، أو استكشاف المتنزّه سيراً على الأقدام، أو استئجار دراجة هوائية للتجول في أرجائه. كما يمكن ركوب القارب للقيام بجولة في البحيرة، أو الجلوس في أحد المطاعم المنتشرة على ضفافها للاستمتاع بوجبة طعام لذيذة وتأمل المشاهد الطبيعية الساحرة.

واللافت أن المنطقة غنية بالمرافق الترفيهية المناسبة للكبار والصغار، حيث تقام الاحتفالات والمسابقات الترفيهية.

متحف باير وتش للساعات

يعدّ متحف باير وتش، الواقع في وسط زيورخ بالقرب من الحديقة النباتية القديمة، أحد المتاحف الخاصة الرائدة في العالم، إذ يضم كل أنواع الساعات منذ العصور القديمة مثل الساعات المائية والشمسية والرملية وغيرها، إضافة إلى الساعات السويسرية الحديثة والنفيسة في وقتنا الحالي.

يقصد المتحف جميع المهتمين بالساعات النادرة، حيث يمكنهم التجول في أرجائه والتعرف على تاريخ صناعة الساعات، ومعاينة الأنواع التي استُخدمت في فترات قديمة من التاريخ، والاطّلاع على كل ما يخص ضبط الوقت.

معلومات مهمة عن زيورخ

الموقع الجغرافي: وسط شمال سويسرا قرب الحدود الألمانية

المناخ: بارد شتاءً ومعتدل صيفاً

العملة: الفرنك السويسري

فارق التوقيت بين زيورخ والإمارات: ساعتان



ما رأيك (0)

0

0

0

0

0