جدل وتهديد وتحقيق بعد واقعة حضن شاب لفتاة في الثانوي

14 يناير 2020


حالة من الجدل لم تتوقف منذ انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لأحد شباب مركز أبو حماد بـمحافظة الشرقية يحتضن إحدى الطالبات أمام المدرسة وسط جمع كبير من الشباب وسط الشارع، في واقعة جديدة تنضم لمصاف الأفعال التي تثير الجدل.

وكان أحد الشباب يقف أمام مدرسة الثانوية الصناعية للبنات بأبو حماد بمحافظة الشرقية، يحمل في يده باقة من الورود، وسط جمع كبير من الشباب، في انتظار طالبة بالصف الثاني الثانوي الصناعي، بعد خروجها من الامتحان، لكن لم يقتصر حاله على تقديم باقة من الورود لها، لكنه سرعان ما احتضنها أمام الجميع، ووسط ارتفاع أصوات الشباب المشاهدين للموقف، صاح فيهم قائلاً: "اللي هيبصلها هضربه بالنار"، في تهديد علني من الشاب لجميع من شاهدوا تلك الواقعة، وجميع من كانوا في محيط المدرسة.

ومع انتشار مقطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وجه محافظ الشرقية، لجنة برئاسة رئيس المدينة، ومدير الإدارة التعليمية للمدرسة للتحقيق في الواقعة، خاصة بعدما أثارت حالة كبيرة من الجدل داخل محافظة الشرقية.



تحقيقات اللجنة أكدت أن الواقعة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقعت يوم الخميس الماضى، فور انتهاء الطالبات من الامتحان وخروجهن من المدرسة، وباستدعاء ولي أمر الطالبة تبين أنها مقيدة بالصف الثاني الثانوي، وأكد أن الشاب الذي ظهر معها هو خطيبها وفاجأها بهذا التصرف أمام اللجنة.


ما رأيك (16)

3

2

5

2

4