تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

بالفيديو - حملة واسعة لإنقاذ تهاني من زوجها الذي حاول قتلها بالساطور بسبب خروف!

اليمنية تهاني الذماري

اليمنية تهاني الذماري

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو تظهر فيها سيدة مرهَقة وهي تكشف بصراحة تفاصيل مروعة عن حياتها الشخصية، اتهمت خلالها زوجها بمحاولة ذبحها وتعذيبها أمام أطفالها في مصر.

وقالت اليمنية تهاني الذماري في المقطع المصوّر: "زوجي مدحت ضربني على رأسي بالساطور، وكان يريد ذبحي، وحاولت الدفاع عن نفسي، ما جعلني أتعرّض لأكثر من ضربة في ذقني وأصابع يديّ الاثنتين وقطع أوتار يديّ والأعصاب والشريان أمام أولادي، وكنت أحاول استعطافه لكن من دون جدوى، ولم يقم حتى بإسعافي. وأنا الآن مهددة أنا وعيالي بالقتل". وأضافت: "زوجي حاول اللحاق بابني ذي الـ4 أعوام ليذبحه، وكنت أحاول الدفاع عنه، وصراخي لفت انتباه ابنتيّ الأخريين، وحين شاهداني وأنا أغرق بدمائي، صرخت ابنتي الصغيرة وكان زوجي يحاول تهديدهما بالذبح والتقطيع، بينما أصيبت الأخرى بصدمة ولم تنطق بكلمة".


وأوضحت تهاني في المقطع المصوّر أن "كل ذلك حدث بسبب ولاعة، وبسبب الفلوس. كان يريد شراء خروف العيد، وكنت لا أملك مالاً، وأنا أعمل في نقش الحنّاء بأصابعي هذه المصابة. زوجي إنسان عديم المسؤولية، ولا يملك حتى 5 ريالات، ولا يصرف على البيت، وأنا أدفع الإيجار وأتكفّل بكل مصاريف المنزل... الله لا يسامحه".

وأكدت الذماري أن زوجها هدّدها بعد نقلها إلى المستشفى، بأنه سيقلتها وسيقتل أولادها في حال تحدثت عما حصل، قائلةً: "كان يقول لي في بداية الاعتداء عليّ: أنا بيطالعوني بيطالعوني"، والمقصود أنه سيتم إخراجه من السجن بعد مدة زمنية قصيرة.

وتفاعل المشاهدون بشكل واسع مع المقاطع المتداوَلة، وشنّوا حملة واسعة لإيصال صوت الشابة اليمنية الى السلطات المعنية، مطالبين الدولة المصربة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية السيدة وأولادها ومنع جريمة جديدة قد تحصل على غرار جريمة الطالبة نيرة أشرف.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075