تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

الملكة رانيا العبدالله تقيم حفل عشاء بمناسبة قرب زفاف الأمير الحسين

الملكة رانيا ورجوة  السيف العروس رجوة  السيف  من حفل العشاء الذي أقامته جلالة الملكة رانيا العبدالله  من حفل العشاء الذي أقامته جلالة الملكة رانيا العبدالله الآنسة رجوة وشقيقتي العريس ديانا كرزون شقيقات العريس شقيقات العريس العروس رجوة  السيف

أقامت جلالة الملكة رانيا العبدالله مساء أمس في الديوان الملكي الهاشمي – مضارب بني هاشم حفل عشاء بمناسبة قرب زفاف صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، والآنسة رجوة السيف.


وتخلّل الحفل الذي حضره العديد من صاحبات السمو الملكي الأميرات، وصاحبتا السمو الملكي الأميرة إيمان بنت عبدالله الثاني والأميرة سلمى بنت عبدالله الثاني، وعدد من أفراد عائلة السيف، ومدعوات من مختلف محافظات المملكة، رسم بالحنّاء وزفّة العروس وأغانٍ وأهازيج تراثية وشعبية أردنية وسعودية شارك في أدائها الفنانون نداء شرارة وزين عوض وديانا كرزون، وفرقة "مسك" وفرقة "شابات السلط للفنون الشعبية" وفرقة "حليم للموسيقى".

ورحّبت جلالتها بالحضور قائلةً: "أهلاً وسهلاً فيكم، مبسوطة إنكم هون حتى تشاركونا فرحتنا. يعني الحمدلله اليوم كتير عزيز علينا، ولعيلتنا الكبيرة بقول: إن ما وسعتكم بيوتنا بتوسعكم قلوبنا والفرحة وحدة. حسين ابنكم وانتوا أهله وهذا عرسكم. حسين هو فرحتي الأولى، ابني البكر... وزي أي أم أنا من زمان بحلم أشوفه عريس والحمدلله اليوم بلّشنا احتفالاتنا بعرسه، وإن شاء الله الله يتمم على خير".


وأضافت: "وأخيراً صار عندي كِنّة! بس مش أي كِنّة ما شاء الله عليها رجوة يعني ما بعرف في أحلى أو ألذ منها العروس؟ جد غلاوتها من غلاوة إيمان وسلمى. بتذكّر من أكمن شهر لمّا خبرنا حسين سيدنا وأنا أنه نوى يتزوج قديش كانت فرحتنا. رجوة هي أحلى رجاء مني لرب العالمين لحسين".

وقالت الملكة رانيا للآنسة رجوة: "إن شاء الله يا رب الله يسعدكم ويوفّقكم ويخلّيكم لبعض. وإن شاء الله دايماً بتكونوا سند وفرحة بعض".

وتوجّهت جلالتها بالحديث إلى والدة العروس إذ قالت: "أم فيصل، إحنا عنا بنقول دايماً بتعرفوا البنت من أمها وأنا بحكيلكم الأم جوهرة، "عزة" أنا بعرف أنا كنت محلك قبل شهرين وبعرف شعورك... بس بدي أطمنك إنه رجوة بعيونا وبعيون حسين وهي بين أهلها وناسها، فاطمئني عليها".


وأضافت: "بتعرفوا إحنا كأمهات، إيش بدنا من الدنيا غير أنه نشوف أولادنا مبسوطين ومرتاحين. ويمكن إحنا مرات بنراجع حالنا ونسأل هل إحنا عملنا كل اللي بنقدر عليه؟ وأنا، سيدنا المغفور له الملك الحسين الله يرحمه، قبل ما يتوفى لما كان بالمستشفى وعرفنا إنه تعبان، أنا وعدته وعد، قلتله حسين رح يتربّى زي ما أنت بدك".

وأردفت الملكة رانيا بالقول: "فاليوم بطلّع على حسين، بشوف قدامي شاب جندي شجاع واثق من نفسه قوي، بشوف كيف يعني كوالده، بشوف كيف أسلوبه، أسلوب تعامله مع عروسته ومع عرسه، كيف حابب انه هذا العرس يكون بمشاركة أردنية مش بس بالاحتفالات، لكن بالتحضيرات كمان. هو فعلاً شاب هاشمي واعي وعارف إنه هو منكم وإلكم، وإن شاء الله وفّيت وعدي للملك حسين، وإن شاء الله يكون هو راضي، وإن شاء الله كلكم تكونوا راضيين وألف مبروك إلنا جميعاً لأنه هاي فرحتكم قبل ما تكون فرحتنا وأهلاً وسهلاً فيكم مرة ثانية".

وقدّمت المدعوّات التهاني والتبريكات لجلالة الملك عبدالله الثاني ولجلالة الملكة رانيا ولسمو الأمير الحسين وللآنسة رجوة.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075