تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

بالفيديو والصور - من دون دعوة الفنانين.. عمرو أديب يحتفل بزفاف نجله خالد

بالفيديو والصور - من دون دعوة الفنانين.. عمرو أديب يحتفل بزفاف نجله خالد

من دون دعوة لأي من نجوم الفن، احتفل الإعلامي عمرو أديب بزفاف نجله خالد على الكاتبة فرح الطوخي في حفل ضم عائلة العروسين والأصدقاء المقربين.

وظهر عمرو أديب وزوجته الإعلامية لميس الحديدي وقد بدت السعادة عليهما بزواج خالد أديب من خلال قبلة بينهما.

كما حرصت الفنانة الشابة أميرة أديب على الرقص بصحبة والدها المخرج عادل أديب، أثناء حضورهما حفل زفاف ابن عمها.

وخلال الحفل وجه عم العريس الإعلامي عماد أديب، نصيحة لابن شقيقه في يوم زفافه، قائلاً: "أولا مبروك لخالد وفرح، خالد كان أول ولد في الإخوات التلاتة والعيلة، وكانت فرحته كبيرة جدا عندنا، أنا هقولكم حاجة لك، وحاجة ليكم انتم الاثنين، بالنسبة لك أنت، لازم لازم تعمل تمثال لأمك ولأبوك، لأنهم يستاهلوا، أنا عشت معهم وعارف التجربة".

وتابع: "تاني نصيحة لكم، سأقولها بالإنجليزي لأنها ماتنفعش باللغة العربية، في العلاقا الإنسانية سواء صداقة أو زواج، هناك أشخاص Lovealbe (محبوب) لكن للأسف مش Livable (صالحين للعيش معهم)، وهناك العكس، وأسوأ احتمال أن يقع شخص في آخر ولا Loveable أو Livable، أتمنى لكم أن تكونوا محبوبين وصالحين للعيش معاً".

وخلال حفل الزفاف، قدم خالد والده للحضور قائلا: "الرجل اللي طمني إن كل حاجة أنا عمري هحتاجها هتبقى موجودة، وفي نفس الوقت، الرجل اللي رعبني طول عمري إن شعري هيقع، وموقعش، سيداتي آنساتي .. أستاذ عمرو أديب".

وخرج الإعلامي الشهير بين صفوف الحضور، ليوجه لابنه كلمة، مازحه فيها قائلاً: "طبعا بداية غير جيدة وغير موفقة، إنه يتكلم عن شعري، هو كدة خسر نص الهدية ونص شهر العسل، ونص كل حاجة".

وتابع: عايز أقول لكم على حاجة مهمة، لو في ميزة في كل رجالة وأبناء عيلة أديب، إنها ناس طيبة جداً، يعني كلنا بشكل أو بآخر ممكن يبقى فينا عيوب الدنيا، لكن هتلقى البذرة اللي جوانا ناس طيبة وأميرة، عشان كدة أنا النهاردة بهدي ابني وهو أحد الطيبين في عيلة أديب، وشخص أمير جدا لمراته، فرح، وأقول لها حافظي على الطيبة دي، واستغليها لأنها أساس استكمال الحياة، احنا بقينا في عصر قليل فيه أوي الطيبين، لذلك أنا فخور جدا إني بنتمي للعيلة دي".

وأضاف: "أشكر حضراتكم جداً على حضوركم، كان نفسي أعيط بس مش جاي معايا عياط، إنما هسيب لكم أنتم العياط، وبشكر لكل حد جالنا في الظروف دي، وبقول له أنا بحبك يا ابني جدا جدا جدا جدا، وبحب فرح جدا جدا جدا، ونفسي يعملوا كل الحاجات اللي مقدرناش نعملها، طبعا محدش يقدر يعمل الحاجات اللي عملناها، أنا بشكركم وسعيد بكم، اليوم بشوف أهلي اللي بقالي كتير ماشوفتهمش".