تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

انتهاء الخلاف بين هنا الزاهد وشيماء سيف في زفاف ريم سامي

هنا الزاهد منشور شيماء سيف

بعد ثماني سنوات من الخلاف والقطيعة، شهد حفل زفاف الفنانة ريم سامي انتهاء الخلافات بين النجمتين هنا الزاهد وشيماء سيف، على إثر تصريحات للأخيرة حول تعرضها للخيانة من أقرب صديقاتها والتي تصادف وقتها التقارب الشديد بينها وبين هنا ما دفع الأخيرة للاعتقاد انها المقصودة لتنقطع العلاقة بينهما تماماً ولم تظهرا منذ ذلك الوقت معاً في أي مناسبة.

ونشرت شيماء على خاصية القصص المصورة الملحقة على حسابها الخاص بـ"إنستغرام" صورة جمعتها بهنا من حفل زفاف ريم سامي، وذلك بعد نحو ثماني سنوات من انتشار شائعات اختلافهما، وعلقت على الصورة بقولها: "هنا الزاهد كنتي واحشاني أوووي"، لتكشف انتهاء الخلاف بينهما.

من ناحية أخرى، حلّت هنا الزاهد ضيفةً على برنامج "مساء الإمارات" الذي يقدّمه عبد العزيز أحمد على قناة "الظفرة"، حيث تحدثت عن مشاركتها النجم هشام ماجد البطولة في فيلمين هما "فاصل من اللحظات اللذيذة" و"بضع ساعات في يوم ما"، كاشفةً عن أهم الصفات التي يتميز بها هشام في العمل، والصعوبات التي واجهتها خلال التصوير.

وقالت: "أحب طريقة هشام ماجد في الكوميديا، ضحكته مختلفة، هادئ وألماني في عمله، بمعنى أن مواعيده منضبطة، ويذاكر مشهده جيداً، ورجل عادل".

وتابعت: "أخجل عند اعتذاري عن أي شيء، وأبحث عن أعذار، بينما هشام ماجد يعتذر بطريقة مباشرة، وسألته كيف يقوم بذلك؟ فردّ عليَّ بأنه يفضل هذه الطريقة بدلاً من إضاعة الوقت، وتعلمت منه هذا الأمر".

وأضافت: "هشام ماجد يفصلني عندما يأكل وحده، أنا أحب الأكل مع الناس، لوحدي لن آكل، وما شاء الله عليه، مواعيد الصلاة عنده منضبطة، ويأخذ وقتاً طويلاً في تصفيف شعره".

وكشفت عن أصعب مشاهدها في فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة"، قائلة: "هناك مشهد استغرق تصويره خمسة أيام، وهو مشهد الشجار بين الشخصيتين، وسعدت بهذه التجربة في الفيلم، وهي المرة الأولى التي أقدّم فيها شخصيتين تتشاجران في مشهد". وتدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعى كوميدي، وهو من بطولة: هشام ماجد وهنا الزاهد ومحمد ثروت وبيومي فؤاد والطفل جان رامز ومجموعة من الفنانين.


المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074