تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

رائدة الأعمال السعودية سارة مراد: لا تعيشي حياتك لتُرضي الآخرين

سارة مراد سارة مراد سارة مراد

إعلامية ورائدة أعمال سعودية، خاضت مجال الإعلام من خلال تقديم البرامج، وانتقلت بعدها إلى ريادة الأعمال فأطلقت علامتها التجارية الخاصة للعطور الفاخرة التي تحمل اسمها By Sara Murad وحققت نجاحاً كبيراً. في هذا الحوار، نتعرّف إلى سارة الأم وسيدة الأعمال والمرأة التي تعلّمت الكثير من تجارب الحياة والتي جعلتها ما هي عليه اليوم، وتتمنّى أن تزور القمر في عمر الـ45 عاماً...


- المستقبل يبدأ مع النساء... هل توافقين على ذلك؟

الماضي والحاضر والمستقبل بحاجة إلى المرأة والرجل معاً.

- ما الذي ألهمك لطرح علامتك الخاصة للعطور الفاخرة By Sara Murad؟

أعشق العطور وأجد متعة كبيرة وإبداعاً لامتناهياً في خلط المكوّنات وابتكار شيء جديد، ووجدت أن العطور هي الأقرب إلى قلبي.

- وما الذي يميّز عطرك Black Oud By Sara Murad عن غيره؟

عطري الجديد Black Oud By Sara Murad هو مزيج مثالي بين الشرقي والغربي... ففيه رائحة العود بأسلوب عالمي، فيما الخلطة قريبة من السعوديين وكل شخص عاش في السعودية نظراً للذكريات الكثيرة فيها. وفي الوقت نفسه، يمنحك العطرBlack Oud شعوراً بالقوة لتحقيق أحلامك وتخطّي التحدّيات.

- بين الإعلام والعطور، أين تجد سارة نفسها أكثر؟

صراحةً أجد نفسي في الاثنين معاً... فالإعلام ساعدني على اكتشاف العالم والتعرّف عليه، فيما العطور أعطتني الفرصة لمشاركة هذه الاكتشافات مع العالم.

- مَن يُلهمك؟

أستمدّ الإلهام من أي شخص تحدّى صعوبة، أو كافح للوصول إلى هدفه. هؤلاء الأشخاص يلهمونني كثيراً.

- أجمل تجربة مهنية عشتها لغاية الآن؟

كل تجربة في حياتي جميلة، لأنني أخذت كل ما هو ممكن من تلك التجربة وخلقت ذكريات جميلة فيها. كل تجربة كانت فيها دروس علّمتني وجعلتني ما أنا عليه اليوم.

- وتجربة ندمتِ عليها؟

لا أندم على شيء. لقد أخطأت كثيراً وتعلّمت من تلك الأخطاء، وهذا جزء من الحياة.

- لو أُتيحت لك فرصة تغيير مسارك المهني، ماذا تختارين؟

أتمنى أن أكون رائدة فضاء. وقد وعدت نفسي بأن أزور القمر في سنّ الـ45.

- ما أهم درس تعلّمته خلال مسيرتك المهنية؟

لا يهتمّ الجميع بمصلحتي. فكل شخص يفكّر في مصلحته الخاصة، وثمة نوع من الأنانية في ذلك.

- ما هو مفتاح النجاح المهني وسرّ الاستمرارية في النجاح؟

أن يكون هناك هدف لأي عمل تقومين به، وأن تتحدّي نفسكِ في تجربة أمور جديدة.

- هل تقولين اليوم "أنا امرأة أحلامي"؟

لا، بل أفضل. أنا فخورة جداً بنفسي، لكن لا يزال هناك الكثير لتعلّمه وتجربته.


- نصيحة عزيزة على قلبك تودّين نقلها إلى ابنتك؟

لا تعيشي حياتك لترضي الآخرين، بمَن فيهم أنا. حياتك لكِ وحدك، ومن المهم أن تكوني راضية عن نفسك وتفتخري بها وتتحدّيها.

- كيف تقضين أوقات فراغك؟

نادراً ما أجد أوقات فراغ في خضمّ المسؤوليات الملقاة على عاتقي، لكنني أحرص على الذهاب إلى النادي الرياضي والعزف على البيانو.

- ماذا نجد في حقيبتك اليومية؟

تجدين محفظة، سمّاعات، مفتاح سيارة، مرطّباً للشفاه، عطري المفضّلBlack Oud ، ونظّارات شمسية.

- وما هو الأكسسوار الذي لا يفارقك أبداً؟

نظّاراتي ومجوهراتي.

- رسالتك للمرأة العربية عموماً، والسعودية خصوصاً؟

أقول لكل امرأة، أنتِ تعيشين في زمن يمكن العالم أن يدعمك مهما كان المجال الذي قررتِ خوضه أو المغامرة فيه. نحن محظوظون من دون أي شك. لذا، احلمي وحققي، جرّبي وتعلّمي، اضحكي وشاركي حياتك مع القريبين منك. ثقي في مَن حولك، دلّلي نفسك وأحبّي نفسك.

كلمة أخيرة لقراء "لها".

شكراً لكل مَن يدعمني ويعطيني طاقة إيجابية أو يرسل لي كلمات جميلة تدفعني للاستمرارية. أقدّركم كثيراً.


المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075