تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

كيت ميدلتون تقوم بمهمات فردية خلال علاجها من السرطان

كيت ميدلتون تقوم بمهمات فردية خلال علاجها من السرطان

كيت ميدلتون

منذ إعلان إصابتها بالسرطان وخضوعها للعلاج الكيماوي في آذار/مارس الماضي، تحرص الأميرة كيت ميدلتون على البقاء بعيدة من أعين الصحافة ولا تلتقي بالجمهور علناً.

وعلى الرغم من العزلة التي تعيشها بهدف العلاج، تم رصد أميرة ويلز أخيراً مع عائلتها وهي تقوم بمهمات منفردة بسيطة، بحسب مصدر لمجلة PEOPLE.

وأكد المصدر أن فرقة العمل التابعة للمؤسّسة الملكية للطفولة المبكرة نشرت تقريراً جديداً بشأن مبادرة أميرة ويلز التي تشجع الشركات على تهيئة الظروف المناسبة لمساعدة الآباء وأطفالهم، وركّز جزء من عملها الملكي على أهمية السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل.

وأضاف: "الأميرة كيت تبقى على اطلاع تام بتقدّم المشروع ومتابعة كل تفاصيله، ولكن هذا الأمر لا يعني بتاتاً أنها عادت إلى ممارسة مهامها الملكية".

إلى ذلك، تؤكد مصادر من داخل القصر الملكي أن من غير المتوقع أن تعود كيت لممارسة عملها السابق ومهماتها الملكية قبل أن تحصل على تصريح كامل للقيام بذلك من جانب فريقها الطبي.

وعلى الرغم من أن الأميرة كيت كانت قد قالت إنها "يجب أن تركز على التعافي الكامل"، غير أنها قد تشارك في بعض الأحداث عندما تشعر بأنها قادرة على ذلك.

وقالت إيلسا أندرسون، المتحدثة السابقة باسم الملكة إليزابيث، لمجلة PEOPLE إن كيت "تتمتع بالقوة الداخلية والمعنويات العالية، وتحظى بدعم زوجها الأمير ويليام وعائلتها، لذا يمكنها الابتعاد عن المهام الملكية الاجتماعية والتركيز على ما هو أهم، أي استعادة قوّتها".

ويقول المقرّبون من الأميرة إن لديهم كل الأمل في أنها عندما تصبح جاهزة، ستعود أقوى من أي وقت مضى.

وكان الأمير ويليام قد تحدث عن زوجته خلال زيارة إلى مستشفى في جزر سيلي، وأكد للممرضات أنها باتت بصحة جيدة. 

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075