تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

مجموعة CARRERA من TAG HEUER.. ساعات الأحلام

أعلنت علامة الساعات السويسريّة الفاخرة عن حملة سينمائية عالمية هي الأولى من نوعها، تحتفي بجوهر ساعات TAG Heuer Carrera الشهيرة، حيث يُشارك فيها عددٌ من النجوم ممن يسعون وراء أحلامهم في ليل مدينة لوس أنجلوس. هذه الحملة من بطولة سفراء العلامة: رايان غوسلينغ، أليكساندرا داداريو وباتريك ديمبسي، بالإضافة إلى سفير العلامة الجديد، الممثّل الصيني ليو هاوران، الذي صوّرت مشاهده في شنغهاي. يتقدّم كلّ منهم على طريقه، ويخوض سباقه، فيما تزيّن ساعة Carrera معصمه.

حملة عالميّة هي الأولى من نوعها لعلامة الساعات السويسريّة الفاخرة، يجتمع فيها ثلاثة من نجوم هوليوود: رايان غوسلينغ، أليكساندرا داداريو وباتريك ديمبسي.

صوّرت هذه الحملة السينمائية في ظلّ توهّج أضواء النيون التي تُضيء ليل مدينة لوس أنجلوس، بعدسة المصوّر الشهير غلين لاتشفورد، ويظهر كلّ من أبطالها في سيّارة، مندفعاً لتحقيق أحلامه في مدينة الحالمين. تعكس رحلة كلّ منهم جرأته واندفاعه في السعي لتحقيق أحلامه، كما تُبرز ساعة TAG Heuer Carrera الشهيرة التي استُلهمت من جرأة السائقين المشاركين في سباق Carrera Panamericana المعروف بخطورته، والذي يُعدّ من أصعب السباقات حول العالم.

بالنسبة إلى كلٍّ من نجوم هوليوود وأبطال سباقات السيارات، لا يتحقّق الطموح إلّا إذا كان الشخص متيقّناً تماماً من مساره، فالأحلام لا بدّ من أن تقترن بالشجاعة. وتُشيد هذه الحملة بأولئك الذين لا يكتفون بتخيّل الفوز بالسباق أو بلوغ النجوميّة على أنّه مصيرهم، بل يسعون نحوه بشكل دؤوب. 

صوّر كل منهم ليلًا في وسط مدينة لوس أنجلوس، وهو الوقت الذي تبدو فيه أحلامنا أقرب إلى الواقع ويمكننا خلاله التفكير في المسار الممتدّ أمامنا. لكنّ توهّج مدينة لوس أنجلوس الآسر ليلًا يُبرز كذلك ساعة Carrera، وهي ساعة لا يقترن اسمها بالسعي إلى تحقيق الإنجازات وحسب، بل يرتبط كذلك بالأناقة الكلاسيكية.

وكما يهتدون بالأنوار التي تضيء ليل لوس أنجلوس ويستمدّون منها الإلهام، تُلهمهم ساعة TAG Heuer Carrera وتُرشد مسارهم.

تعكس هذه الصور أحلام النجوميّة وتجسّدها. ومواصَلةً للابتكار المستمرّ الذي تتوخّاه TAG Heuer في حملاتها، وبعد فيلم الحركة والتشويق القصير الناجح The Chase for Carrera، الذي أعدّته علامة الساعات السويسرية الفاخرة بالتعاون مع رايان غوسلينغ ومخرج فيلم Fall Guy ديفيد ليتش، بمناسبة الذكرى السنوية الستين لطرح الساعة، في عام ٢٠٢٣، تُشيد كلّ من الصور الثابتة بأفلام "نيو نوار" الهوليوودية. كلّ منها ليست مجرّد صور لأولئك الذين يفكرون في النجومية واللوحات الإعلانية، بل هي أشبه باللوحات الإعلانية نفسها.

وليست أحلام النجوميّة (La La Land) أو القيادة في شوارع لوس أنجلوس المضاءة بأنوار النيون (Drive)، غريبة عن رايان غوسلينغ. كما أنّ سفير علامة TAG Heuer، الذي يختار بنفسه ساعة TAG Heuer المثلى لكلّ دور يؤدّيه، شارك في اختيار موقع التصوير الخاص به، وقرّر بنفسه أن يكون في الحيّ الصيني في لوس أنجلوس، ليلًا.

هذه الأناقة المبسّطة – في لقطة عن قرب خلال لحظات من التأمّل والرصانة – تتناسب تماماً مع الساعة التي تزيّن معصمه: ساعة Carrera Chronograph الجديدة، بتصميم "الصندوق الزجاجي" (glassbox)، المزوّدة بسوار من الفولاذ، والتي تجمع بروعة ما بين الوقار التاريخي وحداثة الطراز، مع الإشارة إلى أنّها طُرحت اليوم ضمن فعاليات معرض Watches and Wonders.

في لقطة أخرى، يظهر غوسلينغ مرتدياً ساعة بقرص أزرق مبهر بتصميم glassbox، مع حزام من جلد العجل باللون الأزرق، كانت قد أُطلقت عام ٢٠٢٣ ضمن فعاليات Watches and Wonders، في إطار الاحتفال بالذكرى السنوية الستين لمجموعة Carrera. بالنسبة إلى الاثنين، لا يرتبط الطموح أو الإنجاز بالوقاحة، بل بأناقة جريئة.

أمّا أليكساندرا داداريو (The White Lotus، Baywatch) فقد التُقطت صورة لها فوق تلال لوس أنجلوس، وتظهر فيها مُحدّقة من خلال نافذة السيّارة في أضواء المدينة المتلألئة في الأسفل. وهي لا تجسّد تصميماً قوياً على الاستيلاء على كلّ ما تعاينه وحسب، بل رغبة مقترنة بالحُسن والوقار. أمّا الساعة المثلى لمرافقتها في رحلتها فهي 36mm Carrera Date بالقرص الوردي اللافت، التي أُطلقت كذلك في عام ٢٠٢٣، في إطار الاحتفال بالذكرى السنوية الستين لمجموعة Carrera، وهي ساعة نابضة بالحيوية، تكشف عن شجاعة الأشخاص الذين يتمتّعون بالجرأة الكافية لارتدائها.

ولا يكتمل ثلاثيّ TAG Heuer من نجوم هوليوود الحالمين، المُستلهم من تاريخ Carrera العريق المرتبط بعالم السباقات، إلّا بباتريك ديمبسي، وهو ليس ممثلًا مبدعاً وحسب (Grey’s Anatomy، Enchanted)، بل إنّه شخصياً سائق يهوى المخاطرة.

يُذكر أنّ ديمبسي شارك في عدد من سباقات الهواة المحترفين، نذكر منها سباقَي 24 hours of Le Mans و24 Hours of Daytona، كما أنّه نال ميداليّة برونزيّة في بطولة IMSA SportsCar Championship.

ويظهر في الصورة متكئاً على سيّارة "بورشه" التي ستوصله إلى المكان الذي يقصده، فيما يفكّر بما يتعيّن عليه القيام به للوصول إلى هناك. يتألق ديمبسي بالإصدار الرياضي الخاص Carrera Chronosprint x Porsche، الذي طُرح في أيلول/سبتمبر الماضي، والذي يُشيد بالإرث المشترك بين شركة صناعة السيارات العريقة وعلامة صناعة الساعات السويسريّة الفاخرة، في مجال سباقات السيّارات. لا ينوي ديمبسي أن يهدر وقتاً في سعيه نحو أهدافه، لذا فهو بحاجة إلى سيّارة – وإلى ساعة – قادرة على تلبية متطلباته.

ستضمّ الحملة كذلك، من الصين، سفير علامة TAG Heuer الجديد ليو هاوران، وهو أحد أبرز الممثّلين الشباب في جيله، إلى جانب كون اسمه معروفاً في بلده بعد مشاركته في عدد من الأفلام التي لاقت استحساناً كبيراً، ونذكر من بينها Legend of the Demon Cat، وسلسلة Detective Chinatown.ويظهر هاوران في الحملة وهو يقود السيّارة في شوارع شانغهاي ليلاً، على مسافة آلاف الأميال من بقيّة أبطالنا، لكنّ حلماً واحداً يجمعهم رغم الاختلافات.

كغوسلينغ، يرتدي هاوران ساعة Carrera Chronograph الأحدث من TAG Heuer، بتصميم glassbox، مع سوار من الفولاذ.

الجدير بالذكر أنّ كلّ السفراء يجسّدون القيم الأساسيّة لساعة Carrera وتاريخها في مجال سباقات السيارات. فهي ساعة تشيد بالأشخاص الذين يجرؤون على الحلم ويسعون لتحقيق أحلامهم.

تعليقاً على الحملة، قال الرئيس التنفيذي لـTAG Heuer جوليان تورناري: "يُسرّنا أن نطلق حملة عالميّة لـTAG Heuerهي الأولى من نوعها ، تضمّ ثلاثة نجوم من هوليوود هم سفراء العلامة: رايان غوسلينغ، أليكساندرا داداريو وباتريك ديمبسي، لتجسيد رؤية إبداعيّة مشتركة، إلى جانب سفير العلامة الجديد، الممثل الصيني ليو هاوران. بعد إطلاق الفيلم القصير الناجح The Chase for Carrera العام الماضي بمناسبة الذكرى السنوية الستين لإطلاق الساعة، تعكس هذه الحملة رغبتنا في الابتكار وسعينا الدؤوب إلى التميّز".

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075