تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

حليمة بولند تلهو مع ابنتيها بعد خروجها من السجن

حليمة بولند تلهو مع ابنتيها بعد خروجها من السجن

حليمة بولند

لا تزال صور الإعلامية حليمة بولند مع ابنتيها وعائلتها خلال عيد الأضحى، في أول ظهور لها عقب خروجها من السجن محط إهتمام المتابعين على السوشيال ميديا.

وتفاعل المتابعون بشكل واسع مع صور ومقاطع حليمة وابنتيها على سناب شات، والتي حرصت من خلالها على أن تبدو بكامل أناقتها بفستان طويل بصيحة الكشاكش، ونسقت إطلالتها مع طفلتيها اللتين ارتديتا مثلها، وبدت في غاية السعادة وهي تلهو معهما وتمنحهما كامل اهتمامها وتحاول تعويضهما عن فترة غيابها.


وشاركت حليمة متابعيه بصور عائلية عفوية ووجهت من خلالها رسائل تهنئة بالعيد، وحرصت على إعادة التواصل المباشر معهم وتجاهل مسألة دخولها السجن بتهمة الفسق والفجور.


وعبرت الاعلامية الكويتية عن سعادتها بلم شملها مع أسرتها من جديد وكتبت: "الأهل عزوة ووجودهم عزوة والعافية نعمة وشوفة الأهل تجيب العافية". وقالت أيضاً: "فدعا ربه أني مغلوب فانتصر ..الحمدلله حمد الشاكرين"، وهو ما تفاعل معه الكثير من متابعيها الذين وقفوا معها وأكدوا أنها كانت مظلومة وتستحق البراءة، متمنيين لها السعادة مع ابنتيها والتخلص من هذه القضية وتأثيرها بسرعة.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية أصدرت حكمها في أبريل الماضي، بحبس حليمة بولند سنتين مع الشغل والنفاذ، ودفع غرامة 2000 دينار كويتي، إلا أن فريق الدفاع عن الإعلامية كان قد تقدم لمحكمة الاستئناف بأدلة تبرهن براءتها

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075