هل طفلي موهوب؟

طفل,الذكاء,خارق,كاميليا,الاختصاصيين,الأطفال,علاقات,أغبياء

24 أبريل 2016

 ابنتي ناضجة قبل الأوان

سؤال:  سوف تبلغ ابنتي الرابعة من عمرها بعد شهر. تظهر تصرفاتها عن وعي شخصيتها ونضجها وأنا أراقب نموها عن كثب كي لا تخفق في دراستها، خصوصاً أن المعلمة لا تخبرني عن المنهج التربوي المعتمد في المدرسة. هل من طريقة لوضع النقاط على الحروف؟
كاميليا-القاهرة


جواب

كثيراً ما يزور الاختصاصيين النفسيين في مراكزهم أشخاص يظنون أن أولادهم موهوبون، وخصوصاً في الأسبوع الذي يلي حلقة تلفزيونية تناولت موضوع الموهبة عند الأطفال.

ولكن السؤال من هو الطفل فائق الذكاء؟

يقول الاختصاصيون إنه طفل ذو قدرات ذكائية متقدمة على أترابه، ولكن مستوى تطوره النفسي هو نفسه الموجود عند أترابه. وهذا التفاوت الزمني بين النمو الفكري والنمو العاطفي يجب أخذه في الاعتبار. ومن المؤكد أنه من غير المستحب تجاهل القدرات الذكائية عند الطفل. فقد تبيّن أن بعض الأطفال ذوي النضج العالي يواجهون صعوبات مدرسية. ولكن في الوقت نفسه لا يجوز للأهل أن  يطلبوا من طفلهم الفائق الذكاء أداءً مدرسياً عالياً.

ومن المعلوم أن الاختصاصيين وحدهم مؤهلون لإجراء اختبار الذكاء ولا مانع من إخضاع ابنتك له إذا كان هذا الأمر يطمئنك.

هناك الكثير من الأطفال المتفوقي الذكاء يتابعون مرحلتهم المدرسية في شكل طبيعي دون أن تسبب لهم صعوبة. لماذا تستبقين الأمور وتتوقعين احتمال حدوث فشل مدرسي؟ ولماذا تشكين في قدرة الأساتذة الذين يقولون عن عكس ما تظنين؟

المهم في هذه المرحلة هو التجاوب مع قدرات ابنتك ولا تقلقي على أدائها المدرسي منذ الآن فهي لا تزال في مرحلة الحضانة.

 

ابني خارق الذكاء ولكن....

سؤال:  ابني(11سنة) بارع جداً في المدرسة علاماته تفوق المستوى المطلوب. ولكنه يواجه صعوبات مع أساتذته لأنه يتصرف بتعالٍ مع أترابه ولا ينسجم مع التلامذة الأقل منه ذكاءً، وهذا ما جعله يجد صعوبة في إقامة علاقات صداقة مع الأقران، علماً أنه يتصرف بشكل لائق جداً في المنزل. كيف يمكنني مساعدته عندما لا أكون موجودة ؟
هيام- الأردن


جواب

يظهر الأولاد متفوقو الذكاء مهارات خاصة بهم، ولكن في كثير من الأحيان لا يتمكن بعضهم من إقامة علاقات إجتماعية. في أي حال لديك سيدتي فرصة كبيرة للتحدث إليه وإرشاده إلى الطريقة الصحيحة في بناء علاقات صداقة مع أترابه.
ومفتاح هذه الفرصة إطلاعه على أهمية أن يكون لديه صديق يهتم به ويشاركه اهتماماته. شجّعيه على أن يبادر إلى مجاملة أترابه، وأن يبدي اهتمامه لما يقوم به الآخرون، وأن يساعدهم عوضاً عن أن ينتقدهم.
اشرحي له أهمية الإصغاء إلى الآخرين، وكيف أن أترابه سينزعجون منه عندما يتباهى بأنه أكثر ذكاء منهم. أخيراً أكدي له أن التفوق يختلف من شخص إلى آخر. وكل شخص لديه اهتمامات خاصة يكون متفوقاً فيها. فإذا كان هو متفوقاً في مدرسته هذا لا يعني أن أصدقاءه أغبياء وربما كانوا متفوقين في أمور أخرى، خارج إطار الدرس كالرياضة أو الموسيقى مثلاً.

ما رأيك (22)

5

6

5

3

3