تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

فلورنسا... مدينة الفن بكل وجوهه

فلورنسا... هذه المدينة الإيطالية الصغيرة، المدسوسة وسط تلال توسكانا، المظللة بسحر التاريخ، تفاصيل عصر النهضة منتشرة فيها لتعيدك بالزمن إلى الوراء، إلى القرن الرابع عشر لتجولي بين روائع مايكل أنجلو وبرونليسكي، وتشعري بسلطة عائلة ميديتشي التي كانت تحكمها، والتي أسدى نيقولا ماكيافللي إلى أميرها في كتابه «الأمير» نصائحه السياسية.
أما أليغياري دانتي صاحب «الكوميديا الإلهية» فتبدو كوميدياه وقد خرجت من التاريخ لتنبه أبناء الزمن الحاضر. ولكن ليس عصر النهضة وجمالياته السبب الوحيد الذي يغريك لتمضية إجازة في فلورنسا، بل هناك الكثير والكثير مما يجعل الإجازة فيها ذروة في المتعة تخطّين فيها ذكريات مدينة حضنت كل روائع الفكر والروح والفن والطبيعة والرومانسية المطلقة.


لوجيا دي لانزي Loggia dei Lanzi في ساحة ديلا سينيوريا Della Signoria
صحيح أن فلورنسا هي أقرب إلى متحف مفتوح.تجتمع في ساحة واحدة في الهواء الطلق روائع الفن منذ القرن الرابع عشر غير آبهة بمزاج الطبيعة والتاريخ تدعوك للتأمل في تفاصيلها، تفكرين في دقة نحتها، تجولين بينها بحريّة ومجانًا، فمن المؤكد أنها جولة لا تنسى في متحف لوجيا دي لانزي، في ساحة ديلا سينيوريا، الذي صمّمه المهندس المعماري والفنان Orcagna. فتحت الأبنية ذات الأقواس المنحنية، تقف عشرات المنحوتات الرائعة.
وستقفين طويلاً أمام نسخة طبق الأصل لمنحوتة «داوود» لمايكل أنجلو الذي صرخ قائلاً: «أنطق يا حجر» عندما انتهى من منحوتة موسى.
خذي وقتك في هذه الساحة، وإذا شعرت بالتعب، استولي على أحد المقاعد المنتشرة على طول لوجيا دي لانزي، أو ارتادي مقهى بالقرب من نافورة نبتون، واستمتعي بفنجان إسبريسو أصيل.

كاتدرائية سانتا ماريا دل فيوري Santa Maria del Fiore المعروفة بدومو
لا تعتبر كاتدرائية سانتا ماريا دل فيوري مركزًا دينيًا لفلورنسا وحسب، بل هي المعلم الأكثر جذبًا وتميّزًا.
تطغى الكاتدرائية في ساحة ديل دومو على قلب المدينة، ويعود تاريخ تشييدها إلى القرن الرابع عشر على أنقاض كنيسة رومانية، هي سانتا Reparata.
عليك أن تعرفي أنك في المكان المناسب عندما تجدين نفسك تمدّين عنقك لتري قبة الكاتدرائية الأيقونية الضخمة، المغلفة بالقرميد الأحمر وقد صمّمها برونليسكي، لتكون القبة الأشهر بين السياح.
هناك طرفة تقول إن تصميم الكاتدرائية تمّ من الداخل إلى الخارج، فواجهتها الخارجية تضم تصاميم معقدة وميزات تحبس الأنفاس لدقّتها، فيما تصميمها الداخلي بسيط جدًا، مما يثير الدهشة، فغالبًا ما يدخل إليها السياح للصعود نحو القبة والاستمتاع بمشهد بانورامي لفلورنسا.

ساحة مايكل أنجلو
من عليائها في منطقة أولترارنو تطل ساحة مايكل أنجلو على فلورنسا، هي واحدة من أكثر الساحات شعبية في المدينة، لا يمكن أن تفوّتي التجوال فيها. ففي هذه الساحة المزخرفة تنتشر أعمال مايكل أنجلو العملاقة، وهي بالطبع نماذج منسوخة عن المنحوتات الأصلية. يمكن الوصول إلى الساحة سيرًا على الأقدام.
قد تجدين نفسك وسط زحمة الحشود، لكن الإطلالة البانورامية على المدينة تستحق. يمكنك أيضًا مشاهدة غروب الشمس من أحد المقاهي في الهواء الطلق المتحلّقة في الساحة.

حدائق بوبولي                     
حدائق بوبولي من أروع حدائق إيطاليا حيث النوافير والمنحوتات الفنية تحتشد في المكان، تنافسها الورود وزهر السوسن، خصوصًا في فصل الربيع.
إذا كنت ترغبين في تجنب الحشود، جولي في الحدائق عند الصباح أو في ساعة الغروب، واجلسي عند قمة أحد مدارج الحدائق واستمتعي بمشهد بانورامي لفلورنسا الساحرة لحظة الغروب.

متحف أوفيستي
شُيّد متحف أوفيستي في القرن السادس عشر، وهو أوّل متحف حديث في أوروبا تعرض فيه أروع اللوحات التي جمعتها عائلة ميديتشي التي حكمت فلورنسا في القرن السادس عشر... ويقع على ضفاف نهر أرنو الذي تستريح على ضفتيه فلورانسا.
يعتبر المتحف حلمًا لأي عاشق للفن، ولا تزال تعرض فيه مجموعة فنية بارزة جمعتها أسرة مديتشي، وهو يتضمن روائع مثل: بوتيتشيلي «ولادة فينوس»، رفائيل «مادونا الحسناء» ولتيتيان «فينوس أوربينو».
معلومة: يضم المتحف العديد من الأعمال الفنية، لذا فأنت في حاجة إلى أن تأخذي وقتك. واحدة من أفضل الطرق لرؤية الضوء والتعرف على القطع الأقل شهرة هي القيام بجولة أو استئجار دليل صوتي. والمشكلة الرئيسة في هذا المتحف ازدحام الحشود. لذا قبل الزيارة، تحققي من الموقع الإلكتروني الرسمي للمتحف، حيث يمكنك شراء التذاكر مقدمًا والحصول على معلومات إضافية حول مجموعة فنية واسعة تعرض في أكثر من 45 قاعة.

جسر فيكيو
عند جسر فيكيو، المحلّق فوق نهر أرنو الذي قاوم همجية الحرب العالمية الثانية التي دمّرت جسور فلورنسا السبعة، سوف تشعرين برهبة التاريخ الذي يترك دائماً شاهدًا على أحداثه.
تنتشر على طرفي الجسر المتاجر القديمة، التي كانت في الماضي متاجر الجزارين. أما اليوم فهي متاجر للمجوهرات والتحف والهدايا التذكارية، يقابل جسر بونتي فيكيو، جسرا بونتي سانتا ترينيتا وبونتي ألا غرازي.
ولأجل ربط قصر فيكيو، قاعة مدينة فلورنسا، بقصر بيتي، بنى عام 1565 كوزيمو الأول جورجيو فاساري ممر فاساري. لفرض هيبة الجسر، حظّرت عام 1593 دوقات عائلة ميديتشي متاجر الجزارين. وقد اتخذت مكانها على الفور العديد من متاجر الذهب.

التسوّق في فلورنسا
فلورنسا ليست مجرد مهد عصر النهضة أو متحف في الهواء الطلق. هذه المدينة الرائعة هي وجهة التسوق الشهيرة، فيها سوف تجدين جميع أنواع المحلات التجارية من المحلات الفاخرة الى محلات الحرفيين، من مخازن أثرية إلى أسواق الأغذية حيث يمكنك العثور على الجبن اللذيذ.
عمومًا يفضل سكان فلورنسا الأسواق المفتوحة، فهي تجمع بين اثنين من الأنشطة المفضلة لديهم: التنزه في الهواء الطلق والتسوّق الذي يمكن أن يتحول إلى مناسبة اجتماعية مصغرة، إذ تلاحظين الدردشة التي تحصل بين المتسوّقين.
يشكّل وسط فلورنسا التجاري مزيجًا من المعالم التاريخية والمحلات التجارية. وإذا كنت ترغبين في تسوّق غير مكلف وتحصلين على أهم الماركات في آن، فهنا مركز تجاري كبير يبعد حوالى 20 دقيقة بالسيارة من المدينة الرئيسة يحمل اسم «أنا جيجلي».
فمعظم سكان فلورنسا وسياحها يتوجّهون إلى قرية التخفيضات Outlet village حيث يوجد مركز تجاري كبير تعرض فيه أزياء أهم دور الأزياء العالمية: غوتشي، فيراغامو، أرماني وفندي، تحصلين عليها بحسم يصل إلى 50 في المئة وأكثر.
أما إذا كنت تبحثين عن التذكارات المحلية الخاصة بفلورنسا، فهناك بعض الهدايا عليك أن تختاريها لأنها مصنوعة بشكل فريد في فلورنسا بعدما كانت جزءًا من تقاليد المدينة الاقتصادية لقرون عدة.

أعمال السيراميك
بالقرب من كاتدرائية ميديتشي، يقع متجر سيراميك يعود إلى ثمانية أجيال ويعرض تصاميم سيراميك فلورنسا الكلاسيكية التي كانت رائجة في عصر النهضة، إضافة إلى تصاميم هندسية ملونة على الصحون والأباريق. وإذا كنت تخشين من أن تُكسر، فإن المتجر يوفر الشحن إلى جميع أنحاء العالم مع ضمانة وصول هديتك بأمان.

المنتجات الجلدية
من منا لم تسمع عن جودة الجلد الإيطالي في الأحذية والحقائب والأحزمة! وفلورنسا معقل منتجات إيطاليا الجلدية، لا بد من أن تلاحظي أنها موجودة أينما جلت في المدينة. إذا أردت أن تأخذي شيئًا جميلاً، توجّهي إلى سوق الدباغة والجلود في سانتا كروتش، قد تفاجئين بالثمن المرتفع، ولكن ثمة في المقابل العديد من المتاجر تقدّم نوعية جلود أقل جودة وبأسعار مغرية.
بعد التسوّق لا بد لك من أن تشعري بالجوع، وإيطاليا بلد البيتزا والباستا والجيلاتي والمطاعم ومقاهي الرصيف.
ويمكن القول أيضًا «مقاهي الساحات» الموجودة أينما جلت في ساحات فلورنسا، فتشدك روائح الأطباق الشهية لتجدي نفسك تستريحين في أحد المطاعم مطلقة العنان لشهيتك.
أما إذا كنت نباتية فتناول الطعام في فلورنسا ليس من السهل بالنسبة الى أولئك الذين لا يأكلون اللحوم، ولكن لحسن الحظ، على مدى السنوات القليلة الماضية، بدأ العديد من المطاعم بتقديم وجبات بديلة للنباتيين.

سوق ميركاتو المركزي
سوق ميركاتو وسط المدينة على رأس لائحة الأمور التي يجدر بك القيام بها في فلورنسا. بني عام 1870 واستوحي من السوق التقليدي الرئيسي في باريس، Les Halls.
هو سوق داخلي بني من الآجر والحديد المطروق Fer Forgee مع نوافذ زجاجية ضخمة وحجر مقطع ومقوس على الجانبين.
يعتبر سوق ميركاتو قلب المدينة لبيع المواد الغذائية، فهو ملاذ فلورنسا الحقيقي حيث الباعة المحليون يهتفون باللهجة التوسكانية من الأكشاك الخاصة بهم على منتجاتهم. في الميركاتو يمكنك العثور على الفواكه الطازجة والخضروات الموسمية، اللحوم المعالجة والجبن وزيت الزيتون، ومجموعة مختارة من الخبز واللحوم والأسماك وأكثر من ذلك.
ولكن التجربة الفريدة التي تحصلين عليها في هذا السوق هي وجبة الشارع فتلتهمين ساندويتش تختارين مكوّناته، أو تتناولين وجبة طعام وأنت جالسة في أحد الأكشاك، كما يمكنك الصعود إلى الطبقة العلوية من السوق وارتياد أحد المطاعم لتناول وجبة غداء سريعة ولذيذة.
معلومة: يفتح ميركاتو سوق الخضر والفواكه والطعام في الطبقة الأرضية من السابعة صباحًا حتى الثانية ظهرًا. أما مطاعم الطبقة العلوية فتفتح من العاشرة مساء حتى منتصف الليل.

أشياء يجدر بك تجنبها في فلورنسا

 لا تشتري منتجات مقلّدة، فإذا اكتشف الأمر في نقطة تفتيش المطار سوف تصل الغرامة إلى أكثر من ألف دولار.

• لا تحاولي إطلاقًا إضافة الكتشاب إلى البيتزا لأنك سوف تحرجين بنظرات النادل أو رواد المطعم المستغربة.


المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075