هل ممارسة العلاقات الزوجية بعد الدورة الشهرية آمن؟

الدورة الشهرية,العلاقة الزوجية

03 أغسطس 2016

تتخوف بعض السيدات من امكانية حدوث حمل بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة، إلًا انه في الحقيقة وعلمياً حدوث الحمل خلال هذه الفترة مباشرة هو أمر غير معتاد، لكنه ليس مستحيلاً.

ومن المعروف أن المبيض يفرز بويضة واحدة كل شهر (من أحد المبيضين الموجودين في منطقة الحوض، والمتصلة بالرحم عن طريق قناة فالوب)، وإذا تم تلقيحها من الحيوان المنوي يحدث الحمل، ويتم تثبيته في داخل الرحم، وبذلك تتوقف الدورة الشهرية عن الحدوث إلى ما بعد الولادة.

في الحقيقة، قد يحدث الحمل بعد انتهاء الدورة مباشرة في حال تم الجماع. وهذا الأمر يحصل عند المرأة التي تكون دورتها الشهرية قصيرة أي حوالي 22 يوماً وتدوم فترة الحيض لديها 7 أيام، وبالتالي فالإباضة قد تحصل قبل موعد انتهاء الدورة الشهرية بيوم أو يومين أو بعدها بيوم أو يومين. ممارسة العلاقة الزوجية بعد انتهاء الدورة مباشرة عند هؤلاء السيدات قد تؤدي إلى الحمل بنسبة كبيرة.

في حين تتأخّر الإباضة في حال تستمرّ دورتك حوالي 28 الى 35 يوماً. الإباضة تكون عادة في اليوم 12 الى 16 بعد انتهاء الدورة الشهرية. وإذا استمر نزول الحيض لمدة 7 أيام ثم تمت ممارسة العلاقة الحميمة بعد ذلك مباشرة، فالحيوانات المنوية تعيش في قناة فالوب لمدة تصل الى ثلاثة أيام. وقد يحدث الحمل حينها إذا تمت الإباضة قبل الموعد المعتاد بقليل أي في اليوم العاشر من الدورة الشهرية.

ما رأيك (315)

69

42

138

36

30