تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

تلذذي بأطعمة احتفالات آخر العام بشروط...!

مع حلول موسم احتفالات آخر السنة وما يترافق معها من فرحة بهذه الأجواء التي يترقبها الكل، تبرز مشكلة المغريات في الأطعمة التي نجدها أمامنا في هذه الفترة ونجد صعوبة في مقاومتها مهما حاولنا، مع ما ينجم عن ذلك من تكدس للكيلوغرامات الزائدة التي قد تتراكم أكثر في حال إهمالها.
في هذه الفترة من العام تكثر الوحدات الحرارية الزائدة من حولنا: في الشوكولا والكيك وحتى الطعام المحضر بطريقة دسمة بعيداً عن وسائل الطهو الصحية... فنجد أنفسنا في بداية العام مع كيلوغرامين إضافيين تقريباً.
وتكمن المشكلة الاساسية في أن معظم الناس يجدون صعوبة في التخلص منها خلال موسم الشتاء فتزيد الكيلوغرامات وصولاً إلى مرحلة السُمنة التي تبدو فيها الامور أكثر تعقيداً.
لكن هذا لا يعني أن ثمة حاجة إلى اتباع حمية والعيش في حرمان من كل الاطعمة اللذيذة التي تقدّم في هذه الفترة من السنة، بل يمكن التمتع بها من دون الوقوع في الفخ. اختصاصية التغذية سينتيا مخيبر تساعدك هنا لتستمتعي بموسم الاحتفالات فيما تحافظين على رشاقتك.

بأي معدل يمكن أن يزيد الوزن في حال الحصول على وحدات حرارية إضافية؟
يزيد الوزن بمعدل نصف كيلوغرام في الأسبوع،عند الحصول على 500 وحدة حرارية إضافية في اليوم. وقد أظهرت الدراسات والإحصاءات أن الوزن يزيد خلال فترة الاعياد بمعدل كيلوغرام واحد أو كيلوغرامين .


هل يجب الامتناع عن تناول كل الاطعمة والاطايب لتجنب هذه الزيادة؟
يمكن تناول كل الاطعمة بحسب الرغبة خلال هذه الفترة، حتى الحلويات وتلك التي قد تبدو دسمة، إلا أن الكمية هي الأساس الذي يجب الارتكاز عليه في الحسابات. مما لا شك فيه أنه ليس سهلاً السيطرة على الكميات والحصص فيما تكثر المغريات، لكن ثمة إجراءات معينة يمكن اتخاذها:

1  تجنب الإحساس بالجوع
يساعد التخطيط للنظام الغذائي والأطعمة التي سيتم تناولها على مواجهة تلك المغريات من الاطعمة التي تسبب زيادة في الوزن. يجب الحرص على تناول وجبة صغيرة صحية لتجنب الإحساس بالحرمان والجوع الذي يقود في وقت من الأوقات إلى الوقوع في الفخ والإفراط في الاكل.
نصيحة: في حال الإحساس بالجوع قبل الأكل أو قبل الجلوس إلى المائدة، ينصح بشرب الماء لتأمين الشعور بالامتلاء قبل البدء بتناول مختلف الاصناف الموجودة.
عند الأكل يجب مضغ الطعام جيداً، لأن ذلك يؤمّن الشعور بالامتلاء فتأكلين كميات أقل.

2 استمتعي بالأجواء بدلاً من التركيز على الأكل
يركز كثر على الأكل فيما ينسون أجواء المناسبات وفرحها. يجب عدم حصر الانتباه بالأكل أثناء الاحتفالات، بل يجب الاستمتاع بالرفقة والتركيز على أمور أخرى كثيرة محيطة غير الاكل.

3 عدّدي الحصص التي تتناولينها
عندما تجدين نفسك على المائدة أمام أصناف كثيرة من الطعام، يسهل أن تفقدي السيطرة والقدرة على التحكم بالكميات التي تتناولينها. ضعي عوداً خشبياً على كل ما تتناولينه لتحسبيها على أن تضعي لنفسك حداً معيناً وتلتزمي به.

4 كوني ذكية أمام «البوفيه»
كلّنا نعلم أنه يسهل الوقوع في الفخ أمام «البوفيه» لتنوع الأطعمة الشهية التي تقدّم فيه. كوني ذكية عندها. اختاري طبقاً صغيراً ولا تكدّسي فيه الاطعمة واكتفي بزيارة طاولة البوفيه مرة واحدة.
نصيحة: لا تأكلي أبداً أمام طاولة البوفيه كما يفعل كثر لأنك بهذا تتخطين الحدود في الكميات التي تتناولينها وتفقدين السيطرة من دون أن تشعري بذلك.

5 كوني حريصة ودقيقة في اختيار الحلويات
عندما تجدين نفسك أمام الحلويات، كوني في غاية الدقة والحرص في الاختيار. ليس مطلوباً منك أن تحرمي نفسك، بل يمكن أن تدللي نفسك بحصص صغيرة مما تشتهينه من الحلويات.
ضعي قاعدة أساسية والتزمي بها: «إذا كنت سأحصل على وحدات حرارية فيجب أن تكون من الحلوى المفضلة لدي كالشوكولا مثلاً»، على أن تعتمدي مبدأ البدائل في ما تتناولينه: على سبيل المثال، إذا كنت تتناولين عادةً حصتين من الفاكهة كوجبة صغيرة، لا تتناوليها في اليوم الذي تريدين فيه أن تدللي نفسك بحصة من الحلوى.
أما إذا كنت من الأشخاص الذين يفضلون تجربة أصناف عدة من الحلويات، اكتفي بقضمة صغيرة من كل منها حتى لا تتخطي الحدود.
لكن هنا ثمة شرط أساسي للقيام بذلك، فيجب أن تعرفي نفسك جيداً، فهل أنت من الأشخاص الذين يكتفون بقضمة واحدة أم تعجزين عن التوقف ما إن تتذوقي طعاماً تحبينه؟ إذا كنت من الفئة الثانية، من الأفضل أن تكتفي بحصة واحدة من الحلوى التي تفضلين بدلاً من أن تملئي طبقك بأصناف عدة تخططين لتجربتها كلّها.


6 احرصي على إحضار الحلوى لك
لا تترددي في اختيار الحلوى القليلة الوحدات الحرارية التي تحبينها وتتلذذين بتناولها. فيكفي أن تتناولي هذا النوع من الحلوى القليلة الدهون والوحدات الحرارية حتى لا تعود الحلويات الدسمة مغرية لك.
هذا ويجب ألا تظني أن من الضروري أن تكتفي في موسم الاحتفالات بتناول الحلوى الخاصة. أبعدي هذه الفكرة عن رأسك فيمكن أن تختاري الفاكهة مثلاً أو سلطة الفاكهة وتجدي لذة في تناولها في اي وقت.

إليك بعض الاختيارات الصحية اللذيذة

المكسرات: ليست المكسرات لذيذة وصحية فحسب، بل إن وجودها في أوانٍ مميزة يزين المائدة. ضعي أواني كبيرة من المكسرات كاللوز والجوز والمكسرات البرازيلية والبندق... ويمكن أن تضيفي إليها حفنة من الـChocolate Chips الداكنة والفاكهة المجففة.
طبق الجبنة: حاولي أن تختاري الأجبان القليلة الدسم بدلاً من الـBrie مثلاً، وجبنة الماعز بدلاً من الـCamembert. وبدلاً من الكراكرز التي تحتوي على الطحين الأبيض، اختاري تلك الكاملة الغذاء. ويمكن أن تتناولي معها الفاكهة الطازجة كالعنب أو التفاح أو الإجاص والفاكهة المجففة والمشمش.
الصلصات المغذية: استبدلي الصلصات الدسمة مع التشيبس والـSour Cream  بصلصات صحية قليلة الدسم، وخضر مقطعة كالخيار والجزر التي تتناولينها مع الصلصة التي تحتوي على اللبن القليل الدسم.
المشروبات القليلة الدسم: تكون المشروبات في موسم الاحتفالات عادةً غنية بالسكر أو بالدهون، لكن يمكن أن تتجنبيها وتركزي على الصودا مع الزنجبيل الطازج أو المياه الغازية مع الليمون الحامض لجلسة صحية.
البطاطا المهروسة: غالباً ما تكون البطاطا المهروسة (بوريه) غنية بالكريما والدهون والملح. يمكن أن تحضّريها بطريقة صحية. استعيضي عن الكريما الطازجة مع البطاطا بمرق الدجاج القليل الملح واللبن اليوناني Greek Yogurt. كما يمكن أن تضيفي جبنة الماعز الطرية إليها والقليل من زيت الزيتون فتحصلين على البطاطا المهروسة بالطعم الكريمي اللذيذ.
نصيحة: لا تنزعي قشرة البطاطا لتستفيدي من معدل الألياف المرتفع فيها والفيتامينات. ويمكن أن تضيفي إليها الثوم المقطع مع البهار الاسود.

ماذا عن الحبش؟
يعتبر الحبش بالأرز من الأطباق الدسمة لاحتوائه على كميات كبيرة من الزبدة وغيرها من الدهون. يمكن الاستمتاع بتناوله بشروط. تقيّدي بهذه التعليمات للحصول على طبق صحي تتلذذين بتناوله:

  • اختاري الحبش الطازج أو المجلّد الذي لم تُضف إليه الدهون.
  • للحصول على حبش أكثر طراوةً، وبدلاً من إضافة الدهون لتحقيق ذلك، غطّيه جيداً عند الطهو وأضيفي إليه بعدها المرق الناتج من الطهو واستبدلي الزبدة بزيت الزيتون واستخدمي المرق القليل الدسم والدهون لمزيد من الترطيب والطراوة.
  • احشي الحبش بصلصة الليمون الحامض والخردل بدلاً من صلصة الفطر الكريمية.
  • زيّني الطبق بالكستناء والجوز والمكسرات النيئة والزبيب.
  • انزعي الجلد عن الحبش قبل تقديمه.
  • بدلاً من تناول البطاطا المهروسة الكريمية مع الزبدة والكريما الطازجة، قدّمي البطاطا المشوية مع الخضر المطهوة. {

                             

يوم صحي

الفطور

  • قطعة واحدة من الخبز الكامل الغذاء (توست)
  • قطعتان أو ثلاث من الجبنة القليلة الدسم
  • كوب من الحليب الخالي الدسم

الغداء
طبق من السلطة اليونانية أو غيرها من السلطات الخضراء مع قليل من الزيت.
نصيحة : أضيفي إليها خل التفاح أو الخردل

لا تتناولي وجبة صغيرة

العشاء
استمتعي بعشاء احتفالي كما ترغبين على أن تركزي على الكميات وأن تُبقي الأمور تحت السيطرة.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075