تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

Arab Fashion Week... ألوان، تصاميم غريبة وإبداع ببصمات عالميّة تُحاكي المرأة الشرقية

Marchesa Marchesa Marchesa Marchesa Marchesa Marchesa Mrhua Mrshua Mrhua Mrshua Mrhua Mrshua Mrhua Mrshua Mrhua Mrshua Rad Hourani Rad Hourani Rad Hourani Laquan Smith Laquan Smith Laquan Smith Laquan Smith Ilse Jara Ilse Jara Ilse Jara Speranza Speranza Speranza Speranza Renato Ballestra Renato Ballestra Renato Ballestra Aiisha Ramadan Aiisha Ramadan Aiisha Ramadan Michael Cinco Michael Cinco Michael Cinco Michael Cinco Antonio Marras Antonio Marras Antonio Marras Ingie Paris Ingie Paris Ingie Paris Ingie Paris

أحدثت النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي- Arab Fashion Week ، ثورةً في عالم الموضة والأزياء، حيث أراد مجلس الموضة العربي، الداعم الرسمي لهذه الفعاليات الموضوية، أن يُعزّز مكانة دبي على خريطة أسابيع الموضة العالمية، إلى جانب نيويورك، باريس وميلانو، وذلك باستحداث خط خاص بالأزياء الجاهزة- Ready Couture . أسماء كثيرة لمعت في فلك هذا الخط الجديد، من بينها Rad Hourani ،Marchesa ،Laquan Smith وغيرهم من المصمّمين، الذين حاكت تصاميمهم المرأة على اختلاف اهتماماتها وتوجّهاتها، فكانت شابّة متجدّدة عصرية من جهة، ورومانسية حالمة من جهةٍ أخرى. «لها» حضرت أسبوع الموضة، جالت في كواليس العروض وعادت إليكم بهذه اليوميّات.

اليوم الأول: اليابان تلتقي بالرومانسية والهندسة

• في اليوم الأوّل، شهد فندق «الميدان» Meydan Hotel عرضاً هو الثاني على التوالي للمصمّم اللبناني العالمي Rad Hourani. وعن مجموعته الجديدة، يقول حوراني: «لطالما كانت مجموعاتي تتخطّى ما يحدّ الفرد في مجتمعه، ولطالما كانت متجذّرة في الحياة اليومية المريحة و«اللايفستايل» الكاجوال، وقد قرّرتُ أن تكون هذه المجموعة بمثابة قطع تستطيع المرأة ارتداءها كما ترغب وبالأسلوب الذي يحلو لها».

• بدا العرض الثاني أكثر غرابةً من سلفه، مع دار MRHUA MRSHUA، فتميّزت المجموعة بحرفية عالية في التصاميم المشغولة يدوياً في هونغ كونغ، وقد استوحى المجموعة من لوحاته الخاصة التي يرسمها، فهو يعمل على ترجمة هذه اللوحات الى تصاميم تمزج ما بين الأناقة والفن. فظهر هذا المزج واضحاً في الجوارب المكسوّة بالطبعات الملونة مع أناقة الأزياء بالخامات الحريرية وقصّات التنانير البليسيه والتول والكشاكش، وأكّد لنا أنّه يهدف من خلال مجموعته هذه الى بناء جسر عبور بين الفن التشكيلي المعاصر وأناقة الـ Couture لامرأة تهوى الألوان والفنون وتعشق الأناقة.

• ختام الليلة الأولى، كان مع عرض دار Marchesa، وكان لـ«لها» فرصة لقاء Georgina Chapman، المديرة الإبدا عية لدى الدار، والتي عبّرت عن مدى سعادتها بمشاركتها الأولى في أسبوع الموضة العربي في دبي، خاصةً بعد افتتاح متجر «ماركيزا» في دبي مول. كما أكدت أنّ شغفها هو إظهار كلّ امرأة بأناقة لا مثيل لها،  لأنّها تؤمن بأنّ للأنوثة سحراً وجاذبية لا ينطفئان. أما عن مجموعتها للـ Pre-fall لعام 2017، فحرصت جورجينا على إبقاء هوية هذه الدار رومانسيةً بأبعاد جديدة، فالتصاميم تنوّعت ألوانها بين الأسود الكلاسيكي، الفضّي، الأزرق، الزهري وتدرّجاته، فأتت كلاسيكيّةً تارةً ومبهجة تارةً أخرى. رقي التطريز والعمل اليدوي كان لافتاً إلى جانب الشراريب الحرير وخامات التول المصبوغة بألوانٍ مختلفة، وخاصةً تلك التي أتت من التول الملوّن على شكل طبقات لافتة.

اليوم الثاني: احتفالٌ بالأنوثة والعودة إلى الجذور

• ولعلّ اليوم الثاني من Arab Fashion Week، قد حمل المزيد من المفاجآت، مع عرض المصمّم لاكوان سميث الذي حضر خصيصاً من الولايات المتحدة، هو الذي عُرِفَ بتعاونه مع عدد من النجمات، مثل كيم وكلوي وكورتني كارداشيان، بيونسيه وريهانا، وقد استطاع أن يُخاطب المرأة العصرية من خلال تصاميمه، وبالتالي تمكن من استحداث خط مميّز وسابق لعصره في الموضة.

يعتبر لاكوان سميث أنّ النساء اللواتي يحطن به هنّ المؤثرات والملهمات في تصاميمه، مثل والدته، خالاته وصديقاته، وهدفه أن تنال تصاميمه رضى الجميع وإعجابهم، مشدّداً على أنّ قطعه تحمل الطابع العصري والعملي وتُبرز قوام المرأة وجاذبيّتها.

امرأة لاكوان سميث واثقة من نفسها، تحتفل بأنوثتها على الدوام بتصاميم مستوحاة من إيقاع الحياة اليومية السريع، من دون التخلّي عن أهمية الذوق الرفيع والأناقة، إذ برزت بقوة القصّات والخامات الثلاثية الأبعاد، كذلك خامات المخمل والصوف والأقمشة المخرّمة واللاتيكس اللمّاع.

• أمّا المصمّمة ILSE JARA فقدّمت مجموعة Resort 2018 مميّزة جدّاً، مزجت من خلالها عشقها للطبيعة الأم وللحداثة والعلوم والتكنولوجيا تحت عنوان Science of Nature... فأتت تصاميمها مميزة ومستوحاة من ألوان وأشكال الأحجار الكريمة كالـ Quartz وAmethyst والـ Agate والتي عكست ILSE من خلالها جمالية الخطوط الناعمة والأشكال الهندسية داخل هذه الأحجار، وصولاً إلى الشكل الخارجي حيث تكمن صلابة هذه الأحجار الكريمة، لتحمل المجموعة خطوط أساليب منوّعة بين الـ minimal بالألوان الموحّدة كزهر الكوارتز والطبعات العضوية organic shapes وأُخرى بالأشكال الهندسية والخطوط الملوّنة، مستعينةً بألوان دافئة، منها البنفسجي والأخضر والزهري باعتبار أنّها ألوان مستقاة من الطبيعة.

وقالت لنا ILSE، إنّ المرأة التي ستنتقي قطعاً من هذه المجموعة هي امرأة عصرية مستقبلية تطمح بأن تكون مختلفة ومتفرّدة، ولكنها على اتصال عميق مع الطبيعة والفن في الوقت عينه.

 

اليوم الثالث: الحضارة الإيطالية وزفاف بسحر الشرق

• المصمّمة الروسية الأصل Nadezhda Usupova، صاحبة دار Speranza Couture اختارت أن تخصص عرضها للعرائس من خلال مجموعة مميزة تضمّنت آخر صيحات فساتين الأعراس، هي التي عُرفت بتصاميمها الرائعة، وخاصةً فستان الزفاف الأسطوري المشكوك بأكثر من 3000 فراشة، والذي يحمل اسم Butterfly of Love.

وفي لقاء خاص، أكّدت لنا المصمّمة الروسية أنّها تعشق الشرق الأوسط، مما شجعها على عرض مجموعتها خلال أسبوع الموضة العربي في دبي.

تضمن العرض تصاميم حالمة رومانسية مستوحاة من سحر الشرق، ميّزتها خامات التول والدانتيل بألوانها الزاهية. فظهرت أنوثة اللون الزهري وأناقة الأبيض والبيج. أما التطريز والشك فلم يقتصرا فقط على حبّات الكريستال والسواروفسكي، بل أضافت Nadezhda الورود التي اعتبرتها من أساسيات مجموعتها هذه، لما تضفيه من جمال وأنوثة على حضور المرأة والعروس.

كما أكدت لنا صاحبة دار Speranza حرصها على إبراز جمال المرأة من خلال اعتمادها التصاميم البسيطة والدقّة في اختيار الخامات والتطريز الذي أتى بحرفية يدوية عالية.

• الليلة الثالثة من أسبوع الموضة ختامها كان مميّزاً، مع الدار الإيطالية Renato Balestra التي استوحى عرّابها ومصمّمها التصاميم لهذه المجموعة من انطلاقة موسم الربيع والطبيعة التي تستيقظ نضرة بعد فصل الشتاء.

فشهدنا خلال هذا العرض هيمنة ألوان الزهري، الأخضر الزاهي والأزرق المائي وتدرّجاتها، ليكون افتتاح العرض أكثر بهجةً وتميّزاً مع فستانٍ بألوان قوس القزح، وقالت لنا، فابيانا باليسترا، ابنة ريناتو التي حضرت العرض، بأنّ هذا الفستان مستوحى من لوحة إيطالية وهي Botticelli Venus.

المجموعة تضمّنت فساتين سهرة، فساتين كوكتيل وعروساً مميّزة في إطلالتها جمعت بين الساتان والتول والعقدة ذات الحجم الكبير في وسط الفستان الذي عرضته رفيعة الهاجسي، أوّل عارضة أزياء إماراتية... وهنا تشدّد باليسترا على التكامل بين الحضارة الإيطالية والنفحات العصرية في التصاميم التي تحمل أبعاداً جديدة.

اليوم الرابع: من أعماق البحار إلى فخامة ماهراجا الهند

• في اليوم الخامس من Arab Fashion Week، قدّمت مصمّمة الأزياء اللبنانية عايشة رمضان مجموعتها بعنوان L’Azurde، والتي حملت الطابع الصيفي حيث حاكت من خلال تصاميمها أعماق البحار واستوحتها من كنوز البحر ومن مرح الحياة في فيلم The Little Mermaid.

وفي حديثٍ مع «لها»، وصفت عايشة رمضان المرأة التي ستتألق بتصاميمها بالواثقة في نفسها والجريئة والطموحة، والتي تتسم بروح البساطة والعفوية... مزجت في مجموعتها بين ألق الحضارة الشرقية والعفوية الأوروبية، ما بات واضحاً في تصاميم عكست طراز العباءة وآخر صيحات الموضة بالخامات الشفافة، وأخرى براقة من الترتر الذهبي والفضي.  اعتمدت رمضان في مجموعتها هذه، خامات التول لسهولة التطريز عليه، والكريب والحرير والشيفون والغيبور لما تحمله هذه الخامات من أناقة. تحتفل عروس عايشة رمضان بعالم البحار لهذا الموسم، فهي جذابة رغم بساطة التصميم، وقد أكّدت لنا المصممة أنّ فستان الزفاف استغرق وقتاً طويلاً لإنجازه، وشارك في صنعه 25 شخصاً من العاملين في الدار. ولا شكّ في أنّ العرض المنتظر للمصمّم العالمي مايكل سينكو، والذي استوحاه من مجوهرات الماهراجا الهندية، قد حمل مفاجأةً في الوقت نفسه، إذ تألّقت بفستان من تصميمه ملكة جمال العالم الممثل ة آيشواريا راي، ضمن فعاليات «مهرجان كان السينمائي»، في اليوم نفسه. وفي حديثٍ معه عن كواليس الإطلالة، كشف لنا سينكو: «حقّقتُ حلمي مع آيشواريا راي، فلطالما رغبت في أن ترتدي من تصاميمي، وها هو الحلم يتحقّق في مهرجان «كان»، وهو مناسبة عالمية تتنافس فيها النجمات لارتداء أجمل التصاميم»، وعندما سألناه عن هوية النجمة التي يطمح في أن ترتدي من تصاميمه قريباً، ردّ قائلاً: «أنجلينا جولي بالتأكيد».

 

اليوم الخامس: تناقضات وحبّ المرأة العمليّة

• اختتم المصمّم الإيطالي Antonio Marras أسبوع الموضة العربي في دبي، بعرض مجموعة مميزة مستوحاة من Scarlett O'Hara  بطلة قصة Gone With The Wind الشهيرة، التي تخيّلها ماراس في لوحةٍ طبيعيّة مميزة بين سنابل القمح وخضرة الطبيعة لتلتقي بالمرأة العربية في الصحراء، فتولد مجموعته هذه.

تصاميمٌ تجلّى فيها عشق أنطونيو للأضداد Contrast فأتت مزيجاً بين الرومانسية والأنوثة بطبعات الورود والخامات المخرّمة والساتان والدراماتيكية الواضحة في الأكسسوارات والأحذية اللافتة مع جوارب الـ Fish net.

خاطب أنطونيو بتصاميمه تلك المرأة المفعمة بروح الشباب الدائم والتي لا تشيخ أبداً، وهي مواكبة لأبرز صيحات الموضة، وأهمها مجموعة مميزة تتماشى مع المرأة المعاصرة رغم الحنين إلى الجذور الذي عكسه عرض المصمم الإيطالي.

وقد شهد اليوم الخامس أيضاً، عرضاً للمصمّمة والرائدة في مجال الموضة في العالم العربي إنجي شلهوب، والتي قدّمت مجموعة خريف وشتاء 2017 للدار الخاصة بها INGIE Paris، فعكست هويّة رومانسية جديدة بأبعاد مختلفة مع أقمشة الحرير والساتان بتدرّجات دافئة.

امرأة دار INGIE PARIS هي امرأة عملية تعيش صخب الحياة المهنيّة، مُطلعةً على آخر صيحات الموضة في نيويورك، باريس ودبي، مسافرة ولكنها تملك حبّاً وشغفاً كبيرين للأناقة والموضة، وقد أرادت صاحبة الدار أن تأتي بماركات عالمية من ناحية، وأزياء أنيقة من ناحية أخرى إلى دبي، حيث تجتمع فئات كثيرة ومتنوّعة من النساء العصريات العاملات.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075