هؤلاء هم الضيوف المميّزون في حفل زفاف الأمير هاري

17 April 2018

لا يزال الأمير هاري يتصدّر أغلفة أكبر المجلات العالمية الباحثة عن أدّق تفاصيل حفل زفافه المزمع اقامته يوم 19 أيار (مايو) المقبل. فبعد الحديث عن خطيبته الأميركية والخوض في أسباب عدم توجيه الدعوة لعائلات ملكية، والاستغراب من عدم دعوته للسّاسة وللصديق باراك أوباما، يعود مجدداً ليعلن قائمة الضّيوف الاستثنائيّين والمميّزين الذين تمّت دعوتهم لحضور حفل زفاف الأمير البريطاني وخطيبته الأميركية.
المعتز بالله رمضاني

قرر الأمير هاري أن يدعو 1200 ضيف شرف من جميع أنحاء المملكة المتحدة لحضور حفل زفافه وميغل ماركل، تقديراً لهم لخدماتهم الكبيرة في المجتمع.

في الوقت نفسه، سيكون في حفل زفاف الأمير البريطاني وخطيبته الأميركية تتويج للعديد من الشخصيات ونجوم هوليوود، ولكن سيتواجد أيضا العديد من الغرباء، قرابة 2640 شخصاًK تمّت دعوتهم إلى قلعة "وندسور بارك" ليشهدوا وصول الأمير وعروسه وضيوفهم وكذلك موكب نقلهم من القلعة، من بينهم، أميليا طومسون )12 عاماً( إحدى ضحايا تفجيرات مانشستر.

"أنا عاجزة عن الكلام"، هكذا عبرت الطفلة أميليا طومسون بعد تلقيها الدعوة، حسب ما كشفت صحيفة "دايلي ميل". الطفلة التي ستكون ضيفة شرف استغرقت عاماً للشفاء من جروحها، وتلقت دعوة صالحة لشخصين، وهو ما جعلها تخطط للحضور برفقة "شارون غودمان"، الذي قتلت حفيدته "أوليفيا كامبل هاردي" (15 عاماً) في الهجوم خلال نهاية حفل أريانا يوم 22 أيار (مايو) 2017. علاوة على ذلك فإن أميليا هي واحدة من بين 1200 شخص تم اختيارهم من جميع أنحاء البلاد من قبل "ملازمي اللورد" الملكي، وممثلي صاحبة الجلالة في مختلف محافظات المملكة.

هؤلاء الضيوف من العامة ومن الجمهور، بأعمارهم المختلفة وخلفياتهم المتفاوتة، يشتركون في شعور مشترك هو "الالتزام تجاه المجتمع"، على غرار "جورجا فورزي"، البالغة من العمر 12 عاماً، والتي بترت ساقها اليسرى منذ ولادتها، وهي الآن سفيرة "ستيل بونز"، الجمعية الخيرية للأطفال الذين عانوا من نفس الصدمة. كما سيكون من بين الضيوف "روبن ليرتلاند"، البالغ من العمر 14 عاماً، والمصاب بالصمم، زيتحدث بلغة الإشارة.

من جهتها، قالت روزي جينداي، رائدة الأعمال الاجتماعية التي تبلغ من العمر 34 عاما وتعيش في بيرمنغهام، إنها سعيدة للغاية لتلقيها دعوة لحضور الزفاف الملكي، وكانت قد التقت الأمير هاري وميغان ماركل خلال زيارتهما إلى المدينة في آذار (مارس) الماضي.

"إنه لشرف كبير.. سيكون عرضاً كبيراً"، هكذا عبر فيليب غيليسبي (30 عاما) عن ابتهاجه بدعوته، وهو أحد قدامى المحاربين في الجيش البريطاني، والذي خسر ساقه اليمنى في انفجار خلال مهمة في أفغانستان. كما شارك قبل ذلك في "invictus games"، وهي مسابقة رياضية متعددة الاختصاصات، أطلقها الأمير هاري من أجل قدامى المحاربين المعاقين.

وبالإضافة إلى 1200 ضيف شرف، سيشارك في الحفل نحو 200 عضو من المنظمات الخيرية، و 610 من أعضاء المجتمع المحلي في "وندسور"، ومئات من الطلاب من المدارس المجاورة و530 من العاملين في البيت الملكي.


نقلاً عن "شبكة حياة الاجتماعية"

ما رأيك (2)

0

0

2

0

0