مسؤول اعتذر لهم ورجل أعمال وظفهم: قصة أطفال التهريب التي أثارت ضجة في مصر

القاهرة (لها) 04 أغسطس 2018

ضجة كبيرة وإهتمام ضخم نالته قصة مجموعة من الأطفال أطلق عليهم إعلامياً إسم "أطفال التهريب" بعد القبض عليهم في مدينة بورسعيد بتهمة تهريب بضائع.

وكانت المشكلة بعد تداول فيديو لمذيعة غير معروفة تتحدث مع الأطفال بطريقة غريبة وقسوة شديدة، دون أن تقدر أبداً الظروف التي دفعتهم لذلك.

والأغرب أنها كانت تسألهم: "لماذا لم تعملوا في شركات استثمار"؟ وكأنها تتحدث مع خريجي جامعات أجنبية.

وبعد إنتشار الفيديو أثارت قضية هؤلاء الأطفال المتهمين العديد من ردود الأفعال والتعاطف على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة خاصة عقب فيديو الحوار معهم الذى تم تداوله بشكل كبير، بعد أن أجرته إحدى المذيعات عقب إلقاء القبض عليهم، الأمر الذى أثار حالة كبيرة من التعاطف بسبب طريقتها، على خلفية ضبطهم بتهمة تهريب البضائع الأجنبية دون دفع رسوم الجمارك.

وكان رجل الأعمال الشهير المهندس نجيب ساويرس، من أوائل المتعاطفين معهم، معلنا رفضه لطريقة المذيعة فى الحوار مع هؤلاء الأطفال، ومع حالة التعاطف طالبه أحد المتابعين له بتوفير فرصة عمل لهم يستطيعون من خلالها الإنفاق على أنفسهم وأسرهم، وهو ما استجاب له بالفعل حيث أعلن رجل الأعمال، عن توكيل محامي لهم للتصالح مع الجمارك، حفاظا على مستقبلهم، ووعد أيضا بتوظيفهم.

كما قدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اعتذاره تجاه الفيديو الذى تم تداوله بشأن الأطفال الذين تم القبض عليهم بتهمة تهريب الملابس، مشيراً إلى أن المحافظة قامت بإبلاغ لجنة التضامن الاجتماعى وحماية الطفل بعد القبض على عدد من الأطفال.

وقال أن الفيديو الذى تم نشره يظهر استفسار المسؤولة الإعلامية بالمحافظة عن الأسباب التى دفعتهم لذلك، وتابع: "نحن كمحافظة لا يوجد لدينا الكوادر الإعلامية التى تستطيع صياغة مثل هذا الأمر، وأنا بعتذر لأبنائي عن هذا الفيديو ويوجد إجراءات ستتخذ تجاه ذلك".

ما رأيك (3)

1

0

2

0

0