روان كشكوش: Dubai Design Week يشهد على ثورة تجهيزات ثلاثية الأبعاد

ميشال زريق 11 أغسطس 2018

بات أسبوع دبي للتصميم Dubai Design Week، محطة سنوية ثابتة لعشّاق الفنون والمنحوتات على أنواعها، وهو في نسخته الرابعة هذا العام يحمل أبعاداً جديدة ومختلفة على صعيد المشاركات الشابة والأفكار المطروحة، ويُقدّم تجربةً استثنائية لزوّاره وروّاده حتى يمتّعوا أنظارهم بشتّى أنواع الفنون، ويُسلّط الضوء على إبداعات الشباب العربي والإفريقي والآسيوي من خلال معرض «أبواب». عن هذه النسخة وسواها من التفاصيل، تحدّثنا روان كشكوش رئيسة البرامج في أسبوع دبي للتصميم، وتكشف رأيها في التطوّر الحاصل هذا العام.

- هل يمكن أن تقدّمي لنا لمحة خاصة عن أسبوع دبي للتصميم، وبرامج النسخة لهذا العام؟

يستمر أسبوع دبي للتصميم في النمو ليعكس مشهد التصميم المحلي والإقليمي، ويأخذ مكانته في المنطقة ويُبرز علاقاته في مختلف أنحاء العالم لجمع الأفكار ووضع المعايير. يتضمن البرنامج العديد من النشاطات الرئيسة التي تجمع المحتوى العالمي مثل “داون تاون ديزاين”، وإضافاته الحديثة المبدعة “داون تاون إديشنز”، التّي تستقطب العديد من العلامات التجارية للمفروشات والأدوات المنزلية وخبراء الصناعة من كل أنحاء العالم، إضافة إلى Global Grad Show الخاص بخرّيجي التصميم والابتكار في العالم، حيث سيستقبل كلٌ من هذه العروض زوّار أسبوع دبي للتصميم للتعرف على التصاميم والأفكار الجدية التي قد تُحدث فارقاً في أي لحظة في العالم. ويستقطب أسبوع دبي للتصميم المواهب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا في خلال معرض “أبواب” السنوي لعكس ثقافة المجتمع الإبداعي للدول المجاورة، على أن تتم بعدها دعوة المواهب من مختلف المناطق في الدولة لتُسجّل أكثر من 200 مشاركة في الموقع الرئيس لأسبوع التصميم في حي دبي للتصميم. يعمل أسبوع دبي للتصميم على توفير فرص العمل في مجال الاقتصاد الإبداعي في دبي من خلال مجموعة من البرامج المدروسة في عالم التصميم.

- ما جديد نسخة أسبوع دبي للتصميم لهذا العام؟

مع ازدياد نسبة الاهتمام باختيار مواد متنوعة في مجال التصميم، سنشهد حضوراً قوياً للتجهيزات ثلاثية الأبعاد. عادت “أبواب” إلى صيغتها الأصلية لتقديم عروض تفاعليّة للأفكار، ولكن هذه المرة سنقدّر التحضّر العالمي وسنختار مدناً عوضاً عن الدول في كل الأجنحة. يتمحور “أبواب” بنسخته لهذا العام حول موضوع “ما بين السطور” لعرض القصص وروايتها من خلال التصميم، حيث ترمز “السطور” إلى المناطق والطوبوغرافيا والفقرات والمعاني الخفية، وذلك عبر اختيار مصمّمَين اثنين من كل مدينة في مجالات التصميم المختلفة، والتي نتوقع من خلالها تقارباً في وجهات النظر المختلفة.

- من هم المصمّمون المشاركون في نسخة هذا العام، وهل تتوقّعون مشاركة مصمّمين جدد؟

هناك الكثير من المصمّمين الجدد الذين نسعى لتسليط الضوء عليهم من خلال مسابقات التصميم، مثل خالد التميمي من “أشغال مدنية”، وجائزة شركة “أودي” للابتكار والتي سيغلق باب استقبال المشارَكات فيها في شهر أيلول/سبتمبر، مما يتيح للجنة التحكيم فرصة مراجعة أعمال 10 مصمّمين إقليميين، وسيتم عرض التصميم الفائز خلال أسبوع دبي للتصميم في “أبواب”، المنصّة المخصصة لإبراز المواهب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
ولكن خلال هذا العام، سيكون التركيز على منطقة الشرق الأوسط، مما يعني أننا سوف نكتشف 10 مصممين، 2 من كل مدينة، ليتم التعاون معهم، وخرّيجين من الجامعة الأميركية في الشارقة. يستقبل Global Grad Show مصمّمين جدداً كل عام.

- وهل ستشهدون ازدياداً في المشاركة والتصاميم المبتكرة؟

هناك اختلاف واضح حول التصميم كمهنة في كل أنحاء المنطقة، وقد ساعد أسبوع دبي للتصميم على الاحتفاء بأبطال التصميم الإقليميين، حيث كلما ازداد الوعي حول هذا الموضوع، زاد اهتمام الأفراد بالدخول الى هذا المجال. الإبداع يولّد الإبداع، فنحن في عامنا الرابع، وجميع المصمّمين يرغبون بالتميّز عما قدّموه خلال نسخة العام الماضي.

- في رأيك، ماذا سيكون الحدث الأبرز خلال أسبوع دبي للتصميم هذا العام؟

أعتقد أن المنحوتات في منطقة دبي للتصميم ستكون الحدث الأبرز في أسبوع دبي للتصميم، خاصةً أننا نعمل مع مجموعة متنوعة من العلامات التجارية والمصمّمين لتقديم تجهيزات مميزة، وأتوقع أن يحقق “داون تاون إديشنز” نجاحاً كبيراً.

- هل هو المحور الرئيس لنسخة هذا العام؟ وما هي أحدث وأبرز التوجهات في عالم التصميم؟

اختيار المواد المتنوعة! نعيش اليوم في عالم بات يدرك جيداً تأثير العصر الصناعي، وإيجاد استخدامات مبتكرة للمواد هو التوجه العالمي الذي سنشهده خلال أسبوع دبي للتصميم.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0