حكم بالسجن والإبعاد لسيدة عربية في الإمارات تعرض عذرية ابنتها للبيع!

16 يناير 2019

قضت محكمة جنايات الشارقة في الإمارات بالحبس سنة والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء العقوبة لمتهمة سورية (35 عامًا) عرضت عذرية ابنتها للبيع مقابل 50 ألف درهم (13,698 دولار)، وقلادة ذهبية، وأجبرتها على الرذيلة بمعاونة قريبة لها و3 نساء متورطات، وجميعهن سوريات، تتراوح أعمارهن ما بين 19و 47 عامًا، قضت المحكمة بمعاقبتهن بالعقوبة نفسها.

ووفق معلومات عن المحاكمة فإن الأم التي اعتادت ممارسة الرذيلة مقابل المال، قامت في آب/أغسطس 2018 بعرض عذرية ابنتها (البالغة 13 عامًا) للبيع مقابل 50 ألف درهم، عن طريق وسيطات وقريبات لها، بعد إجبار الأم للفتاة على الذهاب إلى أحد الفنادق لممارسة الرذيلة، بحسب صحيفة صدى الإلكترونية.

وعرضت امرأة اخرى "ممارسة الرذيلة" مع ابنة أختها (12 عامًا) مقابل المبلغ ذاته.

ووردت معلومات للشرطة آنذاك بوجود ضحية اتجار بالبشر من قبل أمها، والتي عرضت فض بكارة ابنتها وفتيات أخريات مقابل 50 ألف درهم، فنفذت الشرطة كمينًا، بعد إبرام اتفاق وهمي مع الأم بقبول العرض، والاستعداد لتسليمها المبلغ المتفق عليه في الفندق، عبر وسيطات وقريبة للأم، موجودات في الفندق، وبعد دخول رجال الأمن، والتأكد من الواقعة، قبضوا على المتهمات.

وأقرت المتهمة في التحقيقات أنها قررت عرض ابنتها لممارسة الرذيلة مقابل 50 ألف درهم.

وقال شاهد من شرطة دبي إنه كان ضمن فريق الكمين، وحضر للفندق وسلم الأم المبلغ بغرض الاستغلال الجنسي، وكان معها وسيطات طلبن المال، وبعد التأكد من الاتفاق وتسليم المبلغ، تم ضبطهن جميعًا.

بدورها، ذكرت المجني عليها أن والدتها وقريبتها أجبرتاها على ممارسة الرذيلة مقابل 50 ألف درهم، وأقنعتاها بالذهاب إلى الفندق لإتمام الصفقة، وهو ما اعترفت به الأم والمتهمات الأخريات اللاتي ضبطن في الفندق.

وأفادت الطفلة الأخرى البالغة 12 عامًا بأقوال مشابهة.

ما رأيك (1)

1

0

0

0

0