القتل حداً لعاملة فيليبنية قتلت سعودياً طعناً وضربت ابنته بمطرقة

30 يناير 2019

نفذت وزارة الداخلية امس (الثلاثاء)، حكم القتل حداً في مقيمة فيليبنية أقدمت على قتل كفيلها السعودي طعناً وهو نائم، فيما حاولت قتل ابنته طعناً وضرباً بمطرقة في محافظة حفر الباطن.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته أمس: «أقدمت روسيليا باكونا اجمهول (فيليبينية الجنسية) على قتل حميد تركي حايف الفضلي (سعودي الجنسية)، وذلك بطعنه وهو على فراشه بسكين في وجهه، ما أدى إلى وفاته وشروعها في قتل إحدى بناته أثناء نومها بطعنها طعنات عدة بسكين وضربها بمطرقة في وجهها ورأسها، ما أدى إلى إصابتها وشروعها بالانتحار، ما أدى إلى إصابتها».

وأضافت: «تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانية، وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر في حقها صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليها، والحكم عليها بالقتل حداً لقتلها المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمتي الاستئناف والعليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه في حق الجانية المذكورة». وتم تنفيذ حكم القتل حداً في روسيليا اجمهول أمس في محافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية.

وأكدت وزارة الداخلية حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على «استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم»، محذرة في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

ما رأيك (0)

0

0

0

0

0