في مصر.. بعد 42 يوماً فقط من زفافها تنجب سفاحاً وتلقي بابنها في عقار مهجور

06 أكتوبر 2019


لم يتخيل ضباط المباحث عندما وصل إليهم بلاغ بالعثور على جثة طفل حديث الولادة ملقى على سطح أحد المنازل بأن أمه تجردت من الإنسانية وألقته في هذا المكان لتداري على فضيحتها لكن المفاجأة الأكبر أن والدة الطفل اتضح أنها عروس لم يمض على زفافها إلا 42 يوما فقط.

وتمكن ضباط مباحث شربين من كشف لغز العثور أعلى منزل مهجور بقرية الأحمدية، التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، على جثة الطفل، حيث تبين أن وراء الواقعة عروس حديثة الزواج أنجبته من حمل سِفاح.

وتعود الواقعة عندما تلقى مدير أمن الدقهلية إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة لمركز شرطة شربين، من نقطة شرطة الأحمدية، بتلقيهم بلاغاً من أحد أهالي القرية بعثور ابنته على جثة طفل حديث الولادة أعلى منزل مهجور بالقرية أثناء لهوها.

وانتقل رئيس المباحث بمصاحبة قوة من القسم إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين أنها جثة لطفل رضيع حديث الولادة ملقى على ظهره ومغطى بالكامل، وجرى نقله للمستشفى.

وبتشكيل فريق بحث تبين أن وراء الواقعة عروساً حديثة بالقرية لم يمض على زواجها إلا ٤٢ يوماً، إلا إنها كانت قد حملت به سفاحاً قبل الزواج ولم يشعر بها زوجها لصغر بطنها، وعندما أنجبته قررت التخلص منه بإلقائه أعلى المنزل المهجور .

وبتقنين الإجراءات تم ضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النياية بالواقعة لمباشرة التحقيقات.


ما رأيك (0)

0

0

0

0

0