تحميل المجلة الاكترونية عدد 1074

بحث

Côte d'Azure الريفييرا الفرنسية إجازة في كواليس عالمها المترف

الريفييرا الفرنسية اسم وقعه على مسامعنا يشغل الخيال بصور من الترف الفرنسي . قصور وسيارات فخمة، وبوتيكات أنيقة، ويخوت جميلة تتراقص وسط لازوردية البحر المتوسط، وشواطئ لؤلؤية يجتاحها هواة السُمرة، وروّاد مقاهٍ يتنعّمون بكل تفاصيل الترف .

       
وإذا كانت سان تروبيه، وكان، وإمارة موناكو تخطف الكثير من وهج ما تحضنه الريفييرا الفرنسية، فإن هذا لا يعني أن البلدات التي تعيش في كواليسها، أقل جمالاً. صحيح أنّ «كان» تجذب الأضواء أثناء مهرجانها السينمائي في أيار/ مايو، وموناكو تجعلنا نبحث في تفاصيل قصة غريس كيللي والأمير رينيه الثالث، ويجتاح سان- تروبيه نجوم هوليوود لتمضية إجازاتهم، مثل كيت موس وبيونسيه وليدي غاغا وريانا وأنجلينا جولي وبراد بيت...
لكن الريفييرا التي تعرف أيضًا بالكوت دازور فيها الكثير من الروائع التي يجدر بك زيارتها، وتمضية إجازة العيد بروح فرنسية، برفقة أبنائك، تدخلك وعائلتك إلى عوالم الجنوب الفرنسي بكل سخائه ونسائمه المتوسطية.

جسر أفينيون
من منا لم يغنِ Sur le pont d’Avignon ، سواء كانت ثقافتنا فرنسية أم انكليزية؟ جميعنا نعرف هذه الأنشودة الطفولية، التي جعلتنا نتخيل الرقص على جسر أفينيون الذي هو في الواقع جسر صغير، ولكن شهرته تعدّت حدود المدينة التي تحضنه.
فأما لماذا هذه الشهرة؟ ربما بسبب الأسطورة التي تحكي قصة بنائه، ومفادها أن راعيًا فقيرًا اسمه بينيزية، أثناء توجيهه القطيع، سمع نداء ملاك يطلب منه بناء هذا الجسر، وعندما لم تستجب سلطات المدينة، رمى حجرًا كبيرًا في النهر ليكون الحجر الأساس، وبعدها بُني الجسر خلال مدة زمنية قصيرة جدًا، وهكذا طُوّب الراعي الفقير قديسًا وبقي محرابه في الجزء المتبقي من الجسر. أمّا أقواس الجسر الـ24 فلم يبق منها سوى أربعة.
وإذا كانت شهرة الجسر قد تعدّت حدود فرنسا، فإن أفينيون مدينة فيها الكثير من التفاصيل التي تجعل زيارتها رحلة في أروقة العصور الوسطى. تلقب المدينة بـ «مدينة البابوات» بسبب وجود البابوات فيها بين 1309-1423، وهي حاليًا أكبر مدينة في مقاطعة فوكلوز، وإحدى المدن الفرنسية القليلة التي لا تزال تحتفظ بأسوارها ووسطها التاريخي القروسطي، ويضم قصر البابوية، والأسقفية «وروشيه دي دوم»، وجسر أفينيون، وقد دخلت المدينة لائحة التراث العالمي لليونسكو.

حي « سيمييه » جار مدينة نيس
عند أطراف نيس، يمتد واحد من أكثر الأحياء الجميلة «سيمييه» الذي يضم متنزّهًا رائعًا تنتشر فيه آثار Cemenelum العاصمة الرومانية القديمة لمقاطعة «ألب ماريتيماي» Alps Maritimae عند ساحل ليغوريا، وكانت المنافِسة القوية لنيس.
هنا سوف تتركين الحرية لأبنائك في اكتشاف جمال الطبيعة المتآلف مع التاريخ الإنساني والفن، ولا سيما في متحف ماتيس، الذي يضم إحدى أكبر المجموعات في العالم لأعمال الرسام الفرنسي هنري ماتيس فتتبعون بداياته الفنية وتطوّره من خلال أعماله. يقع المتحف، الذي افتتح عام 1963، في فيلا قصر ARENES، التي تعود إلى القرن السابع.
معلومة :
سيمييه حي زيارته مثالية لمدة نصف يوم. يمكن الوصول إليه إما سيرًا على الأقدام ولمَ لا! فالطقس رائع، أو عبر السيارة أو استقلال حافلة من كورنيش Promenade des Anglais الشهير.

شاطئ نيس والبلدة القديمة
الشواطئ من نيس إلى أنتيب تكسوها الحصى، لذا فتمضية يوم كامل على الشاطئ فيه متعة السباحة، والاستمتاع بالشمس من دون إزعاج الرمل. وإذا كان لديك طفل صغير، فمن المؤكد أن متعة رمي الحصى في الماء كفيلة بإلهائه طوال النهار، وربما تدخلين في هذه اللعبة، وتتنافسين على الرمي الأطول.
وبعد يوم شاطئي طويل تتوجهون إلى وسط المدينة العتيقة، سيرًا على الأقدام لتناول جيلاتي لذيذ معزّز بالكريما في ساحة القصر حيث تنتشر المقاهي وأكشاك بيع الآيس كريم. هنا في المدينة العتيقة سوف تنشغل جميع حواسك، ففيها تتجاور البوتيكات ومتاجر بيع الزيتون والبهارات والأزهار والمقاهي... كل هذا يسوّره القصر الذي يراقب من عليائه من على الهضبة المشرفة، شرقًا، والبحر وكورنيشPromenade des Anglais جنوبًا، ونهر ساحلي غربًا، وميدان غليباردي شمالاً. وبين المدينة القديمة والميناء، يقع قصر نيس، فلا تفوّتي زيارته، فهذا القصر كان في الأصل حصنًا لحماية المدينة عندما سقطت في 1706.
الوصول إليه يكون إما صعودًا على القدمين، أو بركوب المصعد الكهربائي. ومهما اختلفت وسيلة التنقل، فإن المشاهد الخلابة التي تتنظرك عند الوصول إلى محيط القصر تتفق على إدهاشك. ومع لحظات الغسق، تأملي في المدينة العتيقة، وهي تزين وجهها بأنوار المساء، فتزدحم المقاهي المنتشرة في أزقتها بالروّاد.
معلومة :
● ينتشر في جميع شواطئ نيس خلال فصل الصيف حراس الشاطئ المعدّون لحماية الرواد.
● تنتشر في محيط قصر نيس مطاعم للوجبات الخفيفة وملاعب للصغار.

كاب أنتيب
سوف تغريك أنتيب بالتجوال في عوالمها بمجرد أن تلوح لك من كوة الطائرة أثناء هبوطك في مطار نيس، حيث ستتراءى لك من العلياء القصور الفخمة والمنارة الواقفة في منتصف أنف الجبل المتداخل مع لازوردية البحر. وأنتيب مدينة للتنزه سيرًا على الأقدام، لا سيما منطقة رأس أنتيب الصخرية التي يستغرق التجوال فيها ساعة وربع ساعة.
لن يتذمر أبناؤك من هذه النزهة، ذلك أن هناك الكثير من الأماكن الجميلة التي تستوقفهم لأخذ الصور أو اكتشافها، أو تناول وجبة خفيفة في أحد المقاهي الموجودة.
معلومة :
يمكن تمضية نهار كامل على شاطئ غروبيه، حيث تتوافر مواقف مجانية للسيارات وشاطئ مجاني.

لا كروازيت La Croisette في كان
ليس هناك مكان أفضل يعكس نمط حياة الريفييرا، من بولفار La Croisette «لا كروازيت» الشهير. يمكنك المشي وصولاً إلى قصر المهرجانات في كان والتقاط الصور على السجادة الحمراء، ولمَ لا تتقمّصين حياة المشاهير! فيما يستمتع أطفالك في منطقة الكرنفال حيث توجد منطقة ألعاب جميلة وميدان فروسية carrousel دائري مؤلف من طبقتين، فيركبون خيل الكرنفال الصغيرة، ثم تتناولون وجبة خفيفة في مطعم للوجبات السريعة. وفي الطرف الآخر من لا كروازيت منطقة ألعاب بكل تفاصيلها. وبين الشاطئ والفنادق تنتشر مقاهي الرصيف وأكشاك الآيس كريم والمشروبات الباردة على طول الطريق.

جزر ليران Lerins في كان
من الجميل أن تجولي في منطقة خالية من السيارات وجزر ليران في خليج كان من الجزر التي يجدر بك زيارتها أثناء وجودك وعائلك في منطقة الريفييرا.
تنطلقون من ميناء كان إلى إحدى الجزيرتين: جزيرة سانت مارغ%

المجلة الالكترونية

العدد 1074  |  أيار 2024

المجلة الالكترونية العدد 1074