تحميل المجلة الاكترونية عدد 1075

بحث

الملكة ليتيسيا أسرار أناقتها العصرية اكتشفي دور الأزياء والأكسسوارات المفضلة لديها

فستان راق من فيليبي فاريلا Felipe Varela وسوار من كارتييه Cartier

فستان راق من فيليبي فاريلا Felipe Varela وسوار من كارتييه Cartier

فستان من Hugo Boss وحذاء من Magrit

فستان من Hugo Boss وحذاء من Magrit

فستان من Zara وحقيبة من Ledia faro

فستان من Zara وحقيبة من Ledia faro

قميص أبيض وتنورة من Massimo Dutti وحقيبة من Hugo Boss وحذاء من Magrit

قميص أبيض وتنورة من Massimo Dutti وحقيبة من Hugo Boss وحذاء من Magrit

فستان وحقيبة  من Felipe Varela

فستان وحقيبة من Felipe Varela

فستان من Carolina Herrera وحذاء من Magrit وأ قراط من Tous

فستان من Carolina Herrera وحذاء من Magrit وأ قراط من Tous

فستان أحمر من Roberta Torreta وحقيبة من Bottega Veneta

فستان أحمر من Roberta Torreta وحقيبة من Bottega Veneta

فستان من Massimo Dutti ومعطف من   Carolina Herrera وحذاء من Lodi

فستان من Massimo Dutti ومعطف من Carolina Herrera وحذاء من Lodi

فستان من Hugo Boss وحذاء من Carolina Herrera

فستان من Hugo Boss وحذاء من Carolina Herrera

فستان  من Pedro  Del Hierro

فستان من Pedro Del Hierro

فستان  من Felipe Varela وتاج من Cartier

فستان من Felipe Varela وتاج من Cartier

فستان جلدي من & Other Stories وحذاء من Prada

فستان جلدي من & Other Stories وحذاء من Prada

تلفت أناقة الملكة الإسبانية ليتيسيا الأنظار ونقّاد الموضة حول العالم. أناقة فيها الكثير من العصرية والبساطة الراقية، وتستحقّ الملكة لقب «أيقونة الموضة الأوروبية» الذي أطلقته عليها كبرى مجلّات الموضة في أوروبا وأميركا، بعدما ازدادت جاذبية وتميّزاً وثقة بأسلوبها الأنثوي العملي في الوقت نفسه، وجمالها الأربعيني الناضج. إليكِ تفاصيل أناقة ملكة متميّزة.


تتمتّع الملكة ليتيسيا بأسلوب عملي عصري وراقٍ. ولا شكّ في أن أسلوبها هذا متأثر بعملها السابق كصحافية ومقدّمة نشرات إخبارية، وذلك قبل أن تتعرّف إلى الملك فيليب السادس، وكان بعدُ أميراً، ويقع في غرامها ويتزوّجا وتتوّج أميرة، ثم ملكة. وتشجّع الملكة الماركات الإسبانية المنتشرة عالمياً مثل «زارا» Zara و«مانغو»

وMango و«ماسيمو دوتي» Massimo Dutti. قد عُرفت بحبّها لدار Magrit للأحذية والحقائب التي تختار منها الأجمل لمناسباتها المختلفة، حتى أن الدار باتت تروّج لتصاميمها بصفتها «دار الأحذية الخاصة بالعائلة المالكة الإسبانية». ويقع خيار الملكة الأنيقة على أزياء وأحذية من دار «نينا ريتشي» Nina Ricci ودار «كارولينا هيريرا» Carolina Herrera الشهيرة بفساتينها القصيرة والطويلة المميزة، وهما مملوكتان من شركة Puig الإسبانية. وتلفت فساتين الملكة الأنثوية من التول والحرير المطبّع والمشغول بالتطريزات والترصيعات الفاخرة، والمختارة من دار «أنتروبيا» Intropia الإسبانية أيضاً. ومن الدور العالمية التي تعشقها الملكة، دار «هوغو بوس» Hugo Boss الألمانية المعروفة ببذلاتها الكلاسيكية الأنيقة وفساتينها العملية، ودار «شانيل» CHANEL الفرنسية التي تختار منها أجمل المجوهرات، كذلك دور «بولغاري» BVLGARI و«بوتيغا فينيتا» Bottega Veneta و«برادا» Prada الإيطالية.

ملكة الأناقة

تبدو إطلالات الملكة مدروسة بلا تكلّف ولا مبالغات، حيوية نضرة، ولا تخلو من كلاسيكية متجدّدة. ألوان الملكة الإسبانية فرِحة مثل شمس إسبانيا. الأحمر الحيوي خيارها الأول وتبدو فيه رائعة، كذلك الأزرق الكحلي. أما القميص الأبيض، فهو القطعة المفضّلة لديها، تنسّقها مع السراويل الكلاسيكية أو القصيرة، والتنانير الطويلة المطبّعة بالأزهار. وتختار قمصانها البيضاء من دارَي «هوغو بوس» Hugo Boss و«كارولينا هيريرا» Carolina Herrera. الجلد خيار ملكي عصري... فقد أحدث فستان جلدي أسود لامع اختارته أخيراً من دار Other Stories خلال افتتاح معرض الفن المعاصر في مدريد، ضجّة كبرى في أوساط نقّاد الموضة الذين اعتبروه جريئاً بعض الشيء، ووصفوها على أثر خيارها هذا بـ «ملكة الأناقة». جرأة ليتيسيا تتجلّى أيضاً في اختيارها السراويل القصيرة، وتلك العالية الخصر، وتصاميم الجامبسوت التي لا يمكن أن تعتمدها أميرة أو ملكة أوروبية أخرى. وهو ما يصنع أسلوب أناقتها الملكية الخاصة بها.

يُثني النقّاد على خيارات الملكة الأنيقة للفساتين الطويلة في المناسبات الرسمية. وهنا لا بدّ من الإشارة الى العلاقة المميّزة التي تجمع الملكة بالمصمّم الإسباني فيليبي فاريلا Felipe Varela وقد ارتدت من تصاميمه وأكسسواراته في أكثر من مناسبة رسمية. كذلك المصمّم مانويل برتيغاز Manuel Pertegaz الذي صمّم لها فساتين راقية عدّة، بما فيها فستان عرسها.

مجوهرات ملكية

تؤثِر الملكة ليتيسيا المجوهرات الناعمة، وتختارها من دارها المفضّلة Tous. كذلك تملك من التيجان ما يخطف الألباب، وكلّها بتوقيع كبرى دور المجوهرات الراقية مثل دار «كارتييه» Cartier، وهي في معظمها إرث عزيز من الملكة الإسبانية الأم صوفيا. تُضاف إليها تلك التي اشتراها فيليب لزوجته المحبوبة. ومعروف أن التيجان مخصّصة لحفلات الاستقبالات الرسمية الكبرى. ومن قطع المجوهرات المميزة التي تملكها الملكة ليتيسيا عقد طويل من الذهب المرصّع بالماس مصنّع وفق الطلب من دار «فان كليف أند أربلز» Van Cleef & Arpels.

أسرار جمالها

تفضّل الملكة استخدام مواد تجميلية طبيعية مثل البيوتولين Biotulin الذي هو بديل البوتوكس الطبيعي. كذلك تركّز في ماكياجها على الآيلاينر الأسود والماسكارا المكثّفة للرموش لتحديد العينين وإضافة عمق الى النظرة، مع بودرة خدود بألوان زهرية متفتّحة، وأحمر شفاه ذي حضور لوني قويّ. وتتمتّع ليتيسيا رغم بلوغها السادسة والأربعين ببشرة نضرة، خصوصاً أنها تشرب حوالى ثلاثة ليترات من المياه يومياً، وتمارس رياضات عدّة مثل كرة المضرب والتزلّج والإبحار. حكاية أناقة الملكة ليتيسيا آسرة، مشوّقة وفريدة، لا تشبه أيّ حكاية أخرى، وهي تلهم الكثيرات من الفاشينيستا ومُحبّات الموضة... لكن الأناقة وحدها لم تصنع من هذه المرأة ديفا! فالملكة ليتيسيا امرأة مثقّفة وذكيّة ومستقلّة، وهو ما يضيف الى جمالها جمالاً... وللحكاية تتمّة.

المجلة الالكترونية

العدد 1075  |  حزيران 2024

المجلة الالكترونية العدد 1075