أرادا تحقيق مشاهدة لفيديوهاتهما فاستغلا مولودتهما وضرباها!

القاهرة (لها) 03 أغسطس 2019

حالة من الغضب أثيرت عبر صفحات الـ"سوشيال ميديا" خلال الأيام الماضية، وذلك بسبب ما يفعله الثنائي المتزوجان "أحمد وزينب" وهما من مشاهير السوشيال ميديا، حيث يقومان بعمل فيديوهات عن حياتهما الشخصية من أجل المشاهدات، وقام الزوجان خلال الفترة الماضية بعمل فيديوهات مع مولودتهما الصغيرة التي لم تتجاوز أيامًا قليلة من عمرها، إذ قام والدها بتصوير فيديوهات لها وهي تبكي، وفي فيديوهات أخرى كان يقوم بضربها حتى تبكي ويحقق أعلى عدد من المشاهدات.

وتنوعت تعليقات رواد شبكات التواصل الإجتماعي على هذا الأمر مطالبين تدخل المجلس القومي للطفولة والأمومة، قالت سها محمود إحدى المعلقات إن المولودة الصغيرة تتعرض حياتها للخطر خاصة أنهما يعرضانها للكاميرا والضوء كثيرًا، بالإضافة إلى أنهما يطعمانها طعامًا عاديًا ويتباهيان بذلك خلال الفيديوهات من أجل المشاهدات فقط، ووصفت الأم والأب بـ"الجنون" قائلة: "إزاى حد يعمل فى بنته كده!".

وأضافت ندى المحمدي معلقة أخرى أن ما يفعله الثنائي زينب وأحمد يعد كارثة بحق الطفلة المولودة حديثًا مؤكدة أنها قامت بالاتصال بخط نجدة الطفل رقم 16000 التابع للمجلس القومى للطفولة والأمومة، وأن المجلس على علم بهذه الواقعة وقد أرسلت له شكاوى كثيرة بشأنها، وقالت أنها قامت بكتابة منشور عبر "فيسبوك" تطالب من خلاله الجميع بالإبلاغ عن هذه الواقعة حتى يتم أخذ قرار اتجاه ذلك وإنقاذ المولودة من الخطر التى تتعرض له.

بينما قال محمود السيد أحد المعلقين إن هذا نتيجة غرور الشهرة وعمل مشاهدات أكثر للفيديوهات التي يبثانها، مؤكدًا أن هذا الثنائي قد قاما بعمل فيديو أثناء الولادة ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد قام الزوج بعمل فيديو لابنته وهى ترضع من والدتها، قائًلا إن هذا ما هو إلا مرض وجنون بالشهرة.

ما رأيك (1)

0

0

1

0

0